الأحد - 22 أيار 2022
بيروت 22 °

إعلان

أمبر هيرد: ليلي روز غارقة اليوم في المخدرات لأنّ والدها جوني ديب كان يحثّها على تدخين الماريجوانا في عمر الـ14

المصدر: النهار
فاديا صليبي
ليلي روز والمخدرات
ليلي روز والمخدرات
A+ A-

يتابع جوني ديب وأمبر هيرد يوميّات المحاكمة في دعوى التشهير التي تخاصما فيها منذ 11 نيسان، على خلفية طلاقهما.

بعد سماع جوني ديب، استدعت محكمة فيرفاكس Amber Heard إلى المنصّة. منذ عدّة أيام، فقد حان دورها لتقديم روايتها للحقائق. يوم الأربعاء، 4 أيّار، عادت على وجه الخصوص إلى قصّة مؤلمة، كان خلالها ممثل Pirates of the Caribbean "يغتصبها بزجاجة من الكحول". في اليوم التالي، الخميس 5 أيّار، واصلت الممثلة حديثها، فعادت هذه المرة إلى عائلة زوجها السّابق، وعلى وجه الخصوص إلى علاقتها بابنته العارضة والممثلة ليلي روز المولودة من علاقته الطويلة مع النجمة الفرنسيّة فانيسا بارادي.

النجم جوني ديب وابنته العارضة والممثلة ليلي روز
 
 

"كانت صغيرة جدًا"

وفق صحيفة ديلي ميل، قالت أمبر هيرد إنّها شعرت ذات مرة "بقلق" شديد تجاه الفتاة الصغيرة ليلي روز، التي كانت تبلغ يومها 14 عاماً. تذكّرت على وجه الخصوص مشادّة مع جوني ديب، حدثت بعد أن قَبِل الأخير دعوة ابنته "لنجم موسيقيّ" أكبر منها للنوم في منزلهم. شعرت أنّه يجب عليّ حماية Lily-Rose، شرحت Amber Heard على منصّة المحكمة. بالطبع، هما ليسا أطفالي، وهذا ليس مكاني، وأنا أفهم ذلك، وأنا أعلم أنه موضوع حسّاس؛ لذلك أفهم سبب غضب جوني منّي". وفقًا لـAmber Heard، فإنّ ابنة زوجها، البالغة من العمر الآن 22 عامًا، غارقة في المخدرات بسبب والدها، وتزعم أنّه كان يحثّها على تدخين الماريجوانا عندما كانت مراهقة. وتابعت بصورة جادّة: "كانت صغيرة جدًا، شعرت بأنّ عليّ أن أحميها".

النجمة Amber Heard تُدلي بأقوالها في المحكمة
 
 

خلال مروره على منصّة المحكمة الأسبوع السابق، كان جوني ديب قد أسرّ، على العكس من ذلك، بالخلافات التي سادت بين طفليه (ليلي روز وابنه جاك) وأمبر هيرد. بحسب ما أدلى، لم تكن ابنته على علاقة جيّدة بزوجة أبيها، لدرجة أنّها رفضت حتى حضور حفل زفافهما في العام 2015 في جزر البهاماس.

خلال الأيام الأولى للمحاكمة، قال الممثل أيضًا: "نظرًا لعدم وجود حقيقة في كلّ الأقاويل (تصريحات Amber Heard)، شعرت بأنّ من مسؤوليّتي الدفاع عن نفسي، ليس فقط من أجلي، ولكن أيضًا من أجل ولديّ، اللذين كانا في ذلك الوقت يبلغان من العمر 14 و 16 عامًا فقط".

تجدر الملاحظة أنّ العارضة ليلي روز تدعم أبيها، وتقف بجانبه في هذه المحنة، كذلك والدتها النجمة الفرنسيّة فانيسا بارادي، التي عاشت مع جوني ديب مدّة 15 عاماً، وأنجبت منه ليلي روز وجاك قبل أن ينفصلا.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم