الإثنين - 14 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

ربيع كيروز: لا أمارس الموضة بل أصنع الملابس

المصدر: "النهار"
فاديا صليبي
ربيع كيروز.
ربيع كيروز.
A+ A-

تولد من عينيه القامات الراقية التي تحلّق بخفّة، وتسمو بخطوط نقية مع أجمل المواد. بعيدًا عن مناقشة الاتجاهات، لدى ربيع كيروز هدف واحد فقط: مساعدة النساء على ارتداء الملابس كل يوم. بمناسبة أسبوع الموضة في باريس، أجرت مجلّة Elle الفرنسية مع المصمم اللبناني ربيع كيروز مقابلة عن مجموعته الجديدة ورؤيته للإبداع ومدينته بيروت. هذا بعض ما جاء فيها.

 

يقول ربيع كيروز: "هدفي دائمًا هو نفسه، صنع الملابس التي نرتديها كل يوم والتي نعيش معها حقًا. لا يوجد موضوع ولا خيال. لقد صنعت خزانة ملابس كاملة، مكونة من جميع موديلاتنا الشهيرة. اليوم، نتحدث كثيرًا عن إعادة التدوير، عن إعادة التفكير في أسلوبنا في الموضة، ما جعلني أفكر كثيرًا في كل هذه القطع التي صنعتها على مر السنين والتي، في بعض الأحيان، لم تعش بشكل كافٍ. حالياً، سُئلت عن عدد الباترونات الموجودة لديّ في المخزون. حسبت، لدي أكثر من ألف! من خلال هذه الأنماط الألف، هناك حتمًا أشياء أريد مراجعتها وإعادة تفسيرها. كنت أرغب في إعادة هذه القطع إلى الحياة. أعتقد أننا نجحنا في تكوين مجموعة كاملة للغاية من ملابس النهار والليل، من الصوف، والقطن، وأيضًا القطع المرنة جدًا التي أحبها بشكل خاص.

 

 

وعن كوفيد وتأثيره في الموضة، قال: "لن يتمكن أسبوع الموضة من البقاء دون تغيير، حتى قبل الوباء، وجدت أن هذا النظام لم يعد متناسباً مع العالم الذي نعيش فيه. في Maison Rabih Kayrouz، نغير وتيرتنا بتقديم عرضين في السنة مقابل أربعة عروض في السابق. ليس هناك فائدة من عمل المزيد. نقدم مجموعة هذا الموسم في شهر آذار، ولكن من الآن فصاعدًا، سيتم الكشف عن المجموعات في شهري تموز وكانون الثاني. إنه أفضل لكوكبنا وأفضل لإبداعنا. لقد عملنا أيضًا على أسعارنا من أجل تخفيضها مع الحفاظ على نفس جودة الملابس. الهدف هو تقديم القطع  بسعر عادل بحيث يمكننا بعد ذلك إزالة الصولد. أريد ثوبًا يكون منطقيًا. أنا لا أصنع الملابس للتباهي بها، ولكن لأرتديها". 

 

ما هي خططك لعام 2021؟

المشروع هو تطوير خزانة الملابس هذه، وقبل كل شيء، أريد أن أرى الجميع يرتدون ملابس دار ربيع كيروز! أظل صادقًا مع نفسي: أنا لا أمارس الموضة، بل أصنع الملابس.

 

يذكر أنّ المجموعة تميّزت بالشعور بالراحة والبساطة، أسلوب يسهل ارتداؤه ويتيح مجالًا للتعبير الحر للمرأة التي ترتديه. كما تميّزت بالأقمشة الجميلة، والاهتمام بالملمس والتفاصيل، وصولاً إلى أصغر اللمسات النهائية. تعكس المعاطف والعباءات والمعاطف الواقية من المطر لمسة MRK (شعار الماركة) بذلات وبنطلون في غاية البساطة. التنانير والسراويل والقمصان... يمكن تبنيها إلى الأبد وتختلط فيها الأساليب بحسب اللحظة. تريكو مريح للغاية مع قامات غرافيكية.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم