الجمعة - 16 نيسان 2021
بيروت 23 °

إعلان

حنين التسعينيات في أزياء إيزابيل ماران... قصة حبّ مع الموضة

المصدر: "النهار"
فاديا صليبي
إيزابيل ماران
إيزابيل ماران
A+ A-

بالنسبة لمجموعتها لخريف وشتاء 2021-2022، تمزج المصممة بين جمالية عميقة لمشهد غابر في أوائل التسعينيات مع الروح البوهيمية والليبرالية في الستينيات.

 

التسعينيات والموضة، هي قصة حب رائعة. عقد من الزمن غني جدًا بالأساليب، وأحيانًا متعارض بشكل جذري، لدرجة أنه أثبت نفسه كقاعدة صلبة لا يتعب المصممون أبدًا من الاستيحاء منه لاختراع أزياء الغد. هذا ما فعلته إيزابيل ماران هذا الموسم، حيث مزجت بين جمالية التقنية والأسلوب في أوائل التسعينيات في مشهد غابر مع الروح الشعبية في الستينيات.

ملابس رياضية وفينيل

 

حقبة التسعينيات، عندما كانت أزياؤها لا تزال مشبعة بروح الثمانينيات، خاصة من حيث المواد التي نقرأ تأثيرها، مثل معطف طويل أو شورت أو فستان أسود مطلي بالورنيش أو فينيل أحمر أو أزرق مكهرب. يسلّط الضوء على مرور العارضات، على إيقاع موسيقى Gabber Eleganza الذي يتردد صداها في الديكور الوحشي حيث يتم تصوير العرض خلال أسبوع الموضة الرقمي الباريسي. منذ أوائل التسعينيات، كانت إيزابيل ماران قد أطلقت أيضًا سترات رياضية كبيرة الحجم، أعادت صياغتها اليوم مع زردات.

 

الروح الحرّة للفلكلور

 

عمدت الى شبك هذه المراجع بأسلوب اعتادت العمل به: المطبوعات الزهرية وأنماط الكاشمير والبوليرو من الجلد المدبوغ والتطريز الحرفي. إنه استحضار لغرفة ملابس جيمي هندريكس أو جانيس جوبلين والروح التحررية في الستينيات، كما نقرأ في ملاحظة العرض. ومزيج الأنماط، في نفس الوقت الذي ننظر فيه إلى الماضي الذي نعرفه جيدًا، حيث يخلق فكرة أزياء للمستقبل، وتنشط مواد الفلاشي والمطبعات المبهجة التي تخلق ديناميكيّة للقامات. خزانة ملابس مثالية لتفتيح الشتاء القاتم.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم