الجمعة - 24 أيلول 2021
بيروت 26 °

إعلان

كيف نتفادى التسمّم الغذائي نتيجة التقنين القاسي للكهرباء؟

المصدر: النهار
ما هي الأطعمة المعرّضة أكثر للفساد؟ (تعبيرية- "أ ف ب").
ما هي الأطعمة المعرّضة أكثر للفساد؟ (تعبيرية- "أ ف ب").
A+ A-
الدكتورة هلا حسين القعقور

في ظلّ انقطاع التيار الكهربائي في لبنان وزيادة ساعات التقنين لدى المولّدات، زادت نسبة إصابات التسمّم الغذائيّ نتيجة عدم تحقّق شروط التبريد للأغذية وشروط الحفظ والتخزين، خصوصاً اللحوم على أنواعها، ممّا أثّر سلباً في سلامة الغذاء وصحّة اللبنانيين.

في هذا المقال، سنتناول أسباب التسمّم الغذائيّ وطرق معالجته وكيفيّة الوقاية منه.
التسمّم الغذائي يأتي نتيجة تناول طعام ملوّث أو فاسد، ويُمكن أن يؤدّي إلى آثار جانبيّة ومضاعفات على المدى الطويل، قد تكون خفيفة أو شديدة. في معظم حالات التسمّم الغذائي، يكون الطعام ملوّثاً بالبكتيريا مثل السالمونيلا أو الفيروس مثل نوروفيروس.

ماذا يحصل للجهاز الهضمي بعد الإصابة بالتسمّم الغذائي؟
بعد الإصابة بالتلوّث الجرثوميّ، تُنتج الكائنات الحيّة الضارّة أي البكتيريا أو الفيروس سموماً تهيّج بطانة المعدة والأمعاء، ويُمكن أن تؤدّي إلى التهاب مؤلم في المعدّة، ممّا قد يسبّب الألم في البطن والتقيّؤ أو جفاف الماء من الجسم أو الإسهال.

ومن الطبيعي أن نميّز بين نوعين من التسمّم:
1- التسمّم الغذائي الناتج عن الأمراض التي تحدث نتيجة تناول طعام ملوّث بالبكتيريا.
2- التسمّم الناتج عن تناول الأغذية التي تحتوي على السموم، والتي تنتجها بكتيريا معيّنة، بعد أن لوّثت الطعام وتكاثرت فيه.
 
ما هي الأطعمة المعرّضة للفساد أكثر من غيرها؟
هناك أطعمة تُسمّى أطعمة عالية المخاطر، وتسبّب التسمّم الغذائي:
- منتجات الألبان
- لحم البقر واللحوم غير المطبوخة ولحوم الطيور
- البيض النيء
- الأسماك وجميع المأكولات البحريّة النيئة.
 
كيف تعالج جسمك من التسمّم؟
- تناول المسكّنات
- الإكثار من شرب السوائل لتجنّب إصابتكم بالجفاف
- يُمكن شراء المحاليل لمنع الجفاف من دون وصفة طبيّة
أمّا إذا كنتم من أصحاب الأمراض المزمنة، وكانت لديكم عوارض مثل ارتفاع حرارة جسمكم أو لم يتوقّف القيء، فيجب التوجّه فوراً إلى المستشفى أو الاتصال بالطبيب.

كيفية الوقاية من التسمّم الغذائي؟
يجب تجنّب أيّ طعام قد يكون غير آمن، فهي أفضل طريقة لمنع التسمّم الغذائيّ.
بالنسبة إلى اللحوم والدجاج والأسماك، فإنّها تحتوي على السالمونيلا، التي تُعدّ من أخطر البكتيريا؛ لذلك يجب شراؤها وتناولها طازجة وعدم تركها في الثلاجة بسبب انقطاع الكهرباء لأكثر من 3 ساعات يومياً، ممّا يُسبّب الذوبان لهذه اللحوم، ونتيجة ذلك تتكاثر البكتيريا بشكل سريع داخلها، ممّا يؤدّي إلى فرز السموم والإصابة بالتسمّم الغذائي.

وكلما زادت نسبة الماء في اللحوم، فسُدت بشكل أسرع من غيرها، لأنّها بيئة جيّدة ومناسبة للبكتيريا. فالأسماك تحتوي على كميّة من الماء أكثر من غيرها من اللحوم، ما يجعل السّمك يفسد، وتتكاثر البكتيريا داخله بسرعة.
حتى لو تمّ طهو اللحوم الفاسدة على درجة حرارة عالية، فالسّموم تبقى داخلها، ولا تموت البكتيريا فيها.
 
أما بالنسبة إلى الفاكهة والخضراوات، فإنّها تعدّ من أكثر الأطعمة الآمنة، لأنّ القشرة الخارجية توفّر لحبّة الفواكه أو الخضراوات الحماية من البكتيريا، التي تكون موجودة في الطبقات الخارجيّة فقط.
في حين يُفضّل عدم شراء كمّيات كبيرة من منتجات الألبان والأجبان من السوبر ماركت وتخزينها في البراد لعدم توفّر شروط الحفظ والتخزين، مما يؤثر بشكل سلبي في سلامة الغذاء.

لذا، يجب أولاً حماية الطعام من البكتيريا الضارّة لكي لا يفسد بسرعة، وتخزين الأكل على درجة حرارة مناسبة أقلّ من 7 درجات مئويّة في الثلاجة أو الفريزر، والتحقّق دائماً من حرارتها، لأنّ هذه الحرارة تبطئ من نمو البكتيريا في داخل الطعام. وفي وضعنا الراهن مع عدم توفّر الكهرباء، يُفضّل تناول اللحوم الطازجة وعدم تركها في البرادات لعدم توفّر التبريد المناسب لها.

ثانياً، عند الطبخ من المهم طهو الطعام جيّداً، والتأكّد من نضوجه على النار، خصوصاً اللحوم والأسماك، لقتل أيّ بكتيريا ضارّة موجودة في الأطعمة. ويُنصح بعدم تسخين الطعام أكثر من مرّة واحدة.
وأخيراً، علينا جميعاً التقيّد بهذه الإرشادات للحفاظ على صحّتنا وسلامة غذائنا قدر الإمكان لتخطّي الوضع اللبناني بأقلّ الخسائر الممكنة.







الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم