الأحد - 22 أيار 2022
بيروت 22 °

إعلان

عادةٌ واحدة تزيد من تكدّس دهون البطن لديك!

المصدر: النهار
تكدّس الدهون في الجسم (تعبيرية).
تكدّس الدهون في الجسم (تعبيرية).
A+ A-

يحاول العديد من الأفراد خسارة بعض الكليوغرامات من أوزانهم، لا سيّما قبل فصل الصيف. وتعدّ منطقة البطن من أكثر المناطق التي تحيّر الفرد بشأن كيفيّة إزالة الدّهون منها. ثمّة عاداتٌ غذائيّة بسيطة تزيد من نسبة تراكم هذه الدّهون لديكم، وتقلّل - بالتالي - من خطر الإصابة بأمراض السكّري والقلب على المدى الطويل.

وفي هذا السياق، حدّد خبراء التغذية في موقع "Eat this not that" بعض المفاتيح السريّة التي تخفّف من هذه المشكلة لديكم.

أوّلاً: تناول كمّيات كبيرة من الأطعمة المصنّعة

تسبّب الكميّات الكبيرة من الأطعمة المصنّعة زيادةً في دهون البطن. وقد يرى الخبراء أنّ أحجام الحصص هي التي تؤدي إلى تراكمها في هذه المنطقة. وقد أشارت العضو في مجلس الخبراء الطبيّين، الدكتورة ليزا يونغ، إلى أنّ الأطعمة المُعالجة، التي تحتوي على نسبة عالية من السكّر والأملاح والدهون، قد تسهم في زيادة الدّهون على مستوى البطن.

ووفقًا لدراسة جديدة، فإنّ أحجام الوجبات السّريعة والأطعمة المعلّبة مثل الشوكولاتة والمشروبات الغازية أكبر بخمس مرات ممّا كانت عليه في الماضي، ممّا يُساهم أيضًا في زيادة دهون البطن.

ثانياً: استخدام صلصات السلطة الغنيّة بالدهون

إنّ بعض التتبيلات أو الصلصات التي تُضاف إلى السلطة المحضّرة غنيّة بالدّهون المضافة والسكر والسعرات الحرارية. هذا ما لا يُلاحظه كثر عند شرائهم سلطة جاهزة كخطوة للأكل الصحيّ. ولكنّ استخدام هذه التتبيلات يؤدّي إلى نتيجة عكسية، وهي: زيادة الدهون في منطقة البطن.

ومن الجدير ذكره أنّ هذا يشمل السلطات  المحليّة الصنع أو الجاهزة أيضًا. فعلى سبيل المثال: تحتوي صلصة سلطة الرانش الكبيرة على 130 سعرة حرارية، بالإضافة إلى ملعقتين كبيرتين من الصلصة و13 غرامًا من الدهون. وبالتالي، يُنصح باختيار عصير الليمون أو الخلّ كصلصة صحيّة في السّلطة.

ثالثاً: تناول زبدة الفول السوداني بكثرة

بالرّغم من الفوائد الصحيّة التي تحتويها زبدة الفول السودانيّ، فإنّ من الضروريّ مراقبة حجم الحصّة الغذائيّة عند اتّباع حمية لخسارة دهون البطن، إذ تختلف المكوّنات الغذائيّة بين نوع وآخر، لا سيّما في إضافة السكّر والعسل والشوكولاتة. وبالتالي، ترتفع الوحدات الحرارية في الزبدة اللذيذة.

وفي ما يتعلّق بزبدة الفول السوداني، يُشدّد الخبراء على استهلاكها باعتدال، ولو كتب عليها مصطلح "طبيعي"؛ وذلك لأنّ هذه الزبدة تساعد في الوقت عينه على خسارتك للدهون في منطقة البطن أو زيادتها.

رابعاً: اختيار الزبادي بجودة منخفضة

من المعروف أنّ الخصائص الغذائيّة الموجودة في اللبن أو الزبادي مرتفعة من دون شكّ، إلا أنّ ما يجهله كثيرون هو أنّ أنواع اللبن جميعها ليست متساوية في الصّنع، إذ يساهم الزبادي المؤلّف من نسبة عالية من الدّهون أو السكّر المضاف والمُحلّيّات الأخرى في زيادة دهون البطن.

لذا، يجب قراءة الملصق الغذائيّ على قارورة اللبن قبل شرائها، والتأكّد من وجود نسبة عالية من البروتين، إذ إنّ الأخير يساعد على الشعور بالشبع ويحدّ من الإفراط في تناول الطعام.

أخيراً: الإجهاد وقلّة النوم

لا ترتبط العادة الأخيرة بنوعيّة التغذية غير أنّها أساسية في خسارة الوزن بشكل عام. ويسبّب النوم السيّئ، والحالة المزاجيّة المتعبة أو المتوترة، اعتماد خيارات غير صحيّة.

إلى ذلك، يزيد الإجهاد من دهون البطن بسبب زيادة مستويات هرمون الكورتيزول. كذلك، يؤدّي الإفراط في تناول الأطعمة الخاطئة إلى تشجيع الكثير من الناس على الإفراط في تناول الأطعمة المصنّعة وعالية السكّر والدّهون.

بناءً على هذه المعلومات، يُمكن تخفيف الدّهون في منطقة البطن ببعض العادات الصّغيرة اليوميّة التي قد لا نعير لها أيّ اهتمام.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم