الأحد - 11 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

بين الجوع والشهية... كيف نضبط السعرات الحرارية في وجباتنا؟

المصدر: النهار
سوسن وزّان جبري
ما الفرق بين الجوع والشهية؟
ما الفرق بين الجوع والشهية؟
A+ A-

كم مرة شعرت بجوع شديد أو اتبعت "دايت" ولم تنجح؟ هل تجد أن وجباتك اليومية لا تكفي حاجتك أم أنك اشتهيت طعاماً؟ هل فكرت ما هو سبب شعورك بالجوع؟ هل شعرت برغبة في تناول وجبة بسبب طعام اشتهيته؟
يظن معظم الناس أن السبب الأساسي لتناول الغداء هو الجوع. و بالرغم من أنهم ليسوا مخطئين تماماً، إلا أن الموضوع أكثر تعقيداً من ذلك. ما يحصل هو أنك تشتهي الطعام، فتشعر بالجوع، ومن هنا تأتي الرغبة في تناول المأكولات على أنواعها. النوعية والكمية مهمة عندما نتكلم عن الطعام، لفهم ذلك علينا أن نفهم أبرز التغييرات في الجسم التي تدفعنا إلى تناول الطعام.
سنوضح لكم في هذه المقالة العلاقة بين الشهية والجوع عبر تعريف الشهية و إبراز علاقتها بالجوع، كما أننا سنتحدث بشكلٍ سريع عن الأطعمة التي تساعد في الحد من الجوع.
الشهية هي الرغبة بتناول الطعام، ولكن سرعان ما نشتهي الطعام ويصيبنا الجوع. لذلك الشهية هي المتهم الأول لإصابة الأشخاص بزيادة الوزن والسمنة. عندما يشتهي الإنسان الطعام، يسارع الجسم الى التفكير بالجوع، ما يؤدي إلى تناول الطعام. مسألة الشهية ليست نتيجة جوع فقط، بل هي عملية معقدة، تحصل في باطن جسم الإنسان، حيث تبرز نتيجتها النهائية بشكل "الجوع".
 

تلعب الشهية دوراً أساسياً في تعديل كمية السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان وتوزيعها لتحقيق التوازن بين الطاقة المتواجدة في الجسم والمهام المطلوبة من الجسم. إذ تقوم الأجزاء الثلاثة من الجسم أي الجهاز الهضمي، الخلايا الدهنية والدماغ، بتعديل الشهية .
ولنكون أكثر تحديداً، يقوم جزء محدد من الدماغ بفرز مادة تسمى "الغريلين"، و هي نوع من الهرمونات المسؤولة عن شعورنا بالجوع. وقد اثبتت الدراسات أن الأطعمة العالية بالدهون تسبب رفع نسبة هذه المادة في الجسم، وبالتالي إفراز هذه المادة، سيدفع الشخص إلى تناول الطعام حتى لو كان ممتلئاً أو منتفخاً.
كما أثبتت الدراسات الحديثة أن تخطي وجبات الفطور يسبب ارتفاعاً في نسبة الغريلين، ما يفسر سبب اشتهاء الطعام وشعورنا بالجوع   الذي يؤدي إلى رغبتنا في تناول وجبة أكبر.
إذاً، يمكن الاستنتاج أن عندما نشعر بالجوع يكون السبب الرئيسي في معظم الأحيان نتيجة إفراز أجسامنا مادة الغريلين، ما يؤدي إلى اشتهاء أكل معين، أو أن الجسم يفتقد السعرات الحرارية اللازمة للقيام باحتياجاته الأساسية. كذلك تؤثر بعض العوامل الخارجية غير الفيزيولوجية مثل الضغط النفسي و الكآبة إلى إفراز
هرمونات ومواد أخرى تزيد أو تقلل الشهية.
 
 
لذلك سنقدم لكم الأطعمة التي تساعدنا على الحد من الجوع والتي تكون غنية بالبروتين، ومعتدلة النشويات والدهون. إليكم بعض الأمثلة:
الفطور:
- ٢ توست أسمر + بيضة مسلوقة + كوب من الحليب خالي الدسم + حبة فاكهة
- ١/٢ كوب شوفان + كوب من الحليب خالي الدسم + حبة فاكهة
- قبعة خبز عربي أسمر + ٢ ملعقتان كبيرتان لبنه دايت أو ٣٠ غراماً جبنة بيضاء + كوب من الحليب خالي الدسم + حبة فاكهة
الغذاء أو العشاء:
- ٢ ملعقة سكب يخنة + ١ كوب من الرز
- ١٠٠ غرام لحمة أو دجاج أو سمك + ١/٢ بطاطا متوسطة الحجم مشوية
الشهية والجوع هما كلمتان مرتبطتان بحيث تؤثر الشهية على الجوع، لكن يمكننا ضبط الجوع وبالتالي الشهية عبر إتخاذ خيارات حكيمة عندما نفكر بتناولنا طبقاً معيناً.

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم