الأحد - 07 آذار 2021
بيروت 17 °

إعلان

بالصور- جبال عكار طبيعة خلّابة... والثلوج أكسبتها جمالاً مضاعفاً

المصدر: عكار- "النهار"
جبال عكار تزداد جمالاً بالثلج.
جبال عكار تزداد جمالاً بالثلج.
A+ A-
عكار- ميشال حلّاق
 
لكلّ فصل من الفصول حضوره الجمالي الرائع في محافظة عكار. إن توجّهت ساحلاً أو إلى أعالي الجبال التي أكسبها شتاء عز كانون غطاءً أبيض واسع التمدد من منطقة أكروم وحتى أعالي بلد مشمش، مروراً بجبال القبيات وبيت جعفر وعكار العتيقة وبزبينا وفنيدق والقموعة وبيت ايوب والقرنة وجرد حرار وبيت يونس، سترى مساحات واسعة مغطاة بالثلج الأبيض الناصع، وتتنوّع المناظر مع تفاصيل الدروب الجبلية والاشجار والنباتات المتنوّعة، التي بمجملها وعلى ارتفاع 1200 متر وما فوق، وقد شكّل حضور الثلج إضافة جمالية لها، التقطتها عدسات المصورين المحترفين الذين غالباً ما يقصدون عكار للتقاط أجمل الصور الفوتوغرافية والفيديوهات.
 
 
كما أنّ هذا المناخ الشتوي المتقلّب بين العاصف الماطر والمثلج وما بينها من انفرجات تطل الشمس باشعتها، يستفيد منها الناشطين البيئيين الساعين دائماً إلى تقديم عكار بصورتها الفضلى والمتميزة كمساحة رحبة ومتميزة لتطوير السياحة البيئية الآخذة بالتوسع، وباتت تحظى باهتمام الكثيرين وعشاق الطبيعة الذين يقصدونها من مختلف المناطق ودول العالم، وإن بأعداد قليلة لاختبار مسارات الروعة والجمال فيها والمغامرات الرياضية، التي تحتاج للياقة بدنية وقدرات على تحمل البرد القارس والسير لمسافات طويلة في الهواء الطلق، مع احترام كلي لمسافات التباعد الاجتماعي وكل الارشادات الصحية المعطاة للحد من تفشي فيروس"كورونا.

 عثمان طالب

قال الناشط البيئي والمرشد الجبلي في مجموعة "درب عكار" البيئية عثمان طالب، الذي يقود فريقاً من الناشطين أقاموا مخيمهم الثلجي الأول في أعالي جرود مشمس: "مما لا شك فيه أن الجبال العكارية تعتبر واحة خصبة لكل أنواع رياضات الهواء الطلق، التي تندرج تحت مسميات السياحة البيئية، ويكتسب كل فصل من الفصول فيها نمطاً معيّناً لرياضات مختلفة، ولطالما كان فصل الشتاء الغائب الأبرز عن قائمة النشاطات حتى عاد اليه الزخم مع دخول العديد من الرياضات الشتوية الى ملعبه. من التزلج الحر أو تزلج النزهة، الى المشي على الثلج عبر الراكيت، الى التخييم على الثلج، وهو النشاط الذي تستطيع من خلاله منح نفسك خلوة مع الطبيعة البيضاء، في وقت يعاني الكثيرون مرارة الحجر بين الجدران وخصوصا من أهل المدن".

ولفت إلى أنّ "درب عكار رغم كل المحن التي أصابت بلدنا، والظروف القاسية التي خلفتها جائحة كورونا، يمنح الراغبين بممارسة هذه الرياضات فرصة للتمتع بالمناظر الجبلية الخلابة لغابات عكار، سبرا لاعماقها عبر المشي على الراكيت ووصولا الى موقع التخييم الذي يتطلب تجهيزات إضافية لتجاوز البرودة القاسية والحرارة المتدنية التي قد تصل لما دون السبع درجات تحت الصفر".
 
 
 

وأضاف طالب: "المخيم الثلجي المقام حالياً في جرود بلدة مشمش أعالي عكار، بعد العاصفة الاخيرة، هو بمثابة اختبار للجهوزية وسعيا لمزيد من التدريب للتحضير لهكذا نوع من المخيمات، التي تمر بمراحل عدة، بداية من تجهيز العتاد وما يتطلبه من تجهيزات وعدة تخييم وادوات واقية من الماء والرياح، وصولا لتجهيزات المنامة التي ينبغي ان تكون مناسبة لمستويات الحرارة المنخفضة، بالاضافة الى الاتهمام بتجهيزات الطعام الدافئة لمد الجسم بالطاقة اللازمة، خصوصا قبل وبعد نهار طويل من المشي على الثلج الذي يتطلب إضعاف الجهد المبذول خلال المشي العادي"، آملاً بألّا "تطول فترة الاغلاق العام كثيرا، حتى يتسنى للراغبين بخوض هذه المغامرة الفرصة قبل انتهاء الموسم الذي نأمل أن يحمل الخير والخيرات.
 
 
 
 رودريك زهر

المصور المحترف رودريك زهر واحد من أبرز محترفي ركوب الدراجات الهوائية والراسم لدروبها الجبلية، وهو ايضا من محترفي التزلج الجبلي الحر وفي اعماق غابات عكار التي سبر كل خطوطها.

قام مؤخّراً بسلسلة من الرحلات التمرينية على الدروب الجبلية التي غطاها الثلج انطلاقا من اعالي القبيات ومؤرشفاً خلالها، بعدسته، أجمل اللقطات الفوتوغرافية لمغامراته التي تبدأ وفق ما يقول زهر "من النقطة التي تعجز سيارتي عن التقدم اكثر بسبب الثلج. عادةً الانطلاق يكون من محلة الشمبوق اعالي القبيات على ارتفاع 1100 م وصولًا الى جبل عروبة اعالي القموعة-فنيدق على ارتفاع 2200متر عن سطح البحر".

وأضاف: "الغابة اللتي اقصدها بعد كل عاصفة تقع في محمية كرم شباط اعالي القبيات على ارتفاع 1900 مترا عن سطح البحر. هذه الغابة تتعرض لرياح شديدة خلال العواصف ومن ثم موجات صقيع مما يجعلها تتجمد وتصبح اشجارها المتنوعة ابرزها الارز ، كالاصنام البيضاء. لم ارى غابة تتحول بسبب العوامل الطبيعية كالتحول الشبه خيالي الذي تتخذه تلك الغابة".

وهذه الصور تضع الزوّار في محاكاة لهذا الواقع الخيالي الجميل لغابات عكار.
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم