الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 26 °

المدينة المثالية... عوامل عدّة تدفعك لزيارة استوكهولم

المصدر: "الديلي ميل"
محمد أبو زهرة
استوكهولم.
استوكهولم.
A+ A-
تعد استوكهولم العاصمة أكبر مدينة في السويد وهي مقر الحكومة السويدية، وتحظى بشعبية كبيرة بين السائحين لما لها من مميزات كبيرة على، رأسها البيئة النظيفة والشوارع الفخمة والمباني التاريخية والمساحات الخضراء بجانب الطبيعة الخلابة.

ووفقاً لموقع جريدة "ديلي ميل" البريطانية، فإن شوارع استوكهولم نظيفة للغاية ويعيش أهلها حياة مريحة؛ الحدائق والغابات التي يسهل الوصول إليها من المدينة؛ والمياه في كل مكان خاصة أن المدينة بنيت على 14 جزيرة؛ كما تمتلك واحدة من أفضل دور الأوبرا في العالم؛ بجانب شوارع فخمة وأخرى ضيقة رائعة في جاملا ستان (البلدة القديمة)، وهو ما يجعلها المدينة المثالية لقضاء إجازة مريحة.

متحف فاسا البحري في استوكهولم أحد أهم معالم الجذب في المدينة، حيث يجعلك تتأثر بشدة بالحياة البحرية.

يعيش في استوكهولم أقل من مليون شخص مع قواعد مريحة لارتداء الكمامات وسياسات التباعد الاجتماعي، كما تتميز برياضة المشي وركوب الدراجات البخارية الكهربائية. 

يجب عليك شراء بطاقة استوكهولم باس التي توفر الدخول المجاني إلى كل مكان تقريباً وتكون صالحة لمدة 24 أو 48 أو 72 أو 120 ساعة.

تعطي استوكهولم الانطباع بالراحة مع نفسها، حيث يجيد أهلها وموظفوها الترحيب بالضيوف، كما تشتهر بجولة في City Hall ، حيث يقام حفل ومأدبة جائزة نوبل كل 10 كانون الأول، وهو مبنى من 8 ملايين قطعة من الطوب، شيد بحرفية عالية في العام 1923، ودار الأوبرا في استوكهولم التي يعتقد مارك أنها واحدة من أجمل دور الأوبرا في العالم.

متحف فاسا هو أحد أهم مظاهر الجذب، حيث تعد سفينة فاسا التي غرقت عام 1628 وتم إنقاذها لتصبح هي محور المتحف.

وفي العام 1628، كان هناك حشد كبير اصطف على الساحل من أجل الرحلة الأولى للسفينة الحربية فاسا المكونة من 64 بندقية، كان الملك هناك من أجل ما كان من المفترض أن يكون حدثاً منتصراً، لكنه ومعه آلاف من الحاضرين شاهدوا السفينة وهي تسبح في الماء وتغرق في قاع بحر البلطيق.
 

 
الكلمات الدالة