الأحد - 16 أيار 2021
بيروت 24 °

إعلان

من اكتشاف المستنقعات إلى مراقبة الطيور... أسباب عديدة تدفعك لزيارة عمّيق البقاعية

المصدر: النهار
ريم قمر
مستنقعات عمّيق- تصوير نسرين برّو
مستنقعات عمّيق- تصوير نسرين برّو
A+ A-

تقع عمّيق في منطقة البقاع الغربي ، وهي قرية هادئة رابضة في قلب السهل بين سلسلتي جبال لبنان الشرقية والغربية. تتميز هذه المنطقة بكونها تحتضن المستنقعات المائية الفريدة في لبنان والمميزة بأراضيها الخصبة حيث المشاهد الطبيعية الساحرة التي لا توصف. نظراً لأهميته البيئية والطبيعية، أعلن الموقع كمحمية طبيعية تتبع لمحمية أرز الشوف للمحيط الحيوي من قبل اليونسكو من أجل حماية الحيوانات والنباتات الاستثنائية الذي يؤويها.

تستقبل عميق الواقعة على بعد 30 كم من بيروت زائريها بمجموعة متنوعة من النشاطات البيئية حيث يمكن الانغماس في المناظر الطبيعية المميزة التي تزخر بمعالم غنية ومتنوعة.

 
تصوير نسرين برّو
 

 

إكتشاف المستنقعات المائية

تضم عميق أكبر مستنقعات لبنان، وهي عبارة عن أراضٍ رطبة من المياه العذبة، مكوّنة من بقايا مستنقعات وبحيرات كانت موجودة في  البقاع. تضفي هذه المستنقعات على الموقع مشهداً طبيعياً مذهلاً يستحق الاكتشاف.

 وضع الموقع في دليل الأراضي الرطبة في الشرق الأوسط بواسطة الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة ومواردها في العام 1995 بالإضافة إلى اتفاقية رامسار كموقع رقم 978 عام 1999. وفي العام 2005، أُعلنت مع محمية أرز الشوف كمحمية محيط حيوي من قبل اليونسكو.

 
تصوير نسرين برّو
 
 

تصوير نسرين برّو

 

مراقبة الطيور

يقع المستنقع على أحد أهم طرق هجرة الطيور في العالم، وقد سُجّل أكثر من 250 نوعًا من الطيور في المنطقة. وقد صنفت كمنطقة مهمة للطيور في الشرق الأوسط من قبل   جمعية الطيور العالمية  عام 1994. ولقد تحول الموقع إلى وجهة مميزة يقصدها هواة مراقبة الطيور وأشهرها النسر المرقّط العظيم الذي يعتبر الأكبر في العالم، والنسر الإمبراطوري الشرقي ،ومجموعة أخرى من الطيور الجميلة المهددة بالانقراض.

 
 

  

 

مراقبة الحيوانات

بالإضافة إلى التنوع الكبير للطيور في المنطقة، يمكن لزائري الموقع مشاهدة المجموعة المتنوعة من الحيوانات التي تعيش في المستنقعات وحولها. سُجّل ثلاثة وعشرون نوعًا من الثدييات، بما في ذلك قط الأدغال وثعالب الماء الأوروبية والسنجاب القوقازي والخنازير البرية والنيص الهندي .ولقد أُدخلت جواميس الماء إلى المنطقة للحفاظ على صحة المستنقع.

كما ويوجد خمسة أنواع من البرمائيات واثنا عشر نوعًا من الزواحف، وثلاثة وخمسون نوعًا من الفراشات المختلفة. وإن كنت محظوظاً، فقد ترى الغزلان الموجودة بالقرب من البلدة.

 
تصوير نسرين برّو
 

تصوير نسرين برّو

 

تصوير نسرين برّو

 

الاستمتاع بالمشاهد الطبيعية

تشتهر المنطقة بمشاهدها الطبيعية التي تجمع بين السهول والجبال. تقع منطقة عميق في واحدة من أكثر المناطق خصوبة في سهل البقاع حيث المساحات الخضراء الشاسعة، فينتشر في محيطها القصب والبرك الطبيعية والينابيع ومناطق الرعي والأراضي المزروعة وطريق الأشجار. وعلى المنحدرات الجبلية المشرفة على الموقع، تنتشر المناطق الحرجية الصغيرة وغابات الصنوبر والأراضي الشجرية الصخرية.

 

تصوير نسرين برّو

 

تصوير نسرين برّو
 

تصوير نسرين برّو

 

المشي في الطبيعة

نظرًا لجمال المنطقة وتميزها الطبيعي والبيئي، تنظم العديد من رحلات المشي لمسافات طويلة لاستكشاف المستنقعات وزيارة القرية الهادئة. هناك عدة مسارات لاستكشاف الموقع اشهرها مسار محمية أرز الباروك الطبيعية وصولاً إلى عميق، ومسار عميق الذي يأخذك في نزهة داخل الأهوار لاكتشاف المستنقعات عن قرب ومراقبة الطيور المهاجرة والحيوانات.

 

تصوير نسرين برّو
 

تصوير نسرين برّو

 

ركوب الدراجات الهوائية

إن كنت من هواة ركوب الدراجة الهوائية، يمكنك الاستمتاع بجولة في محيط المحمية لاكتشاف جمالها وسحرها الطبيعي. وإن لم تتمكن من إحضار دراجتك الخاصة يمكنك استئجار واحدة في الموقع.

 

A post shared by بالوما 🐶🚲 🏇 "wicked game" (@palomaacharji)

 

نزهة في الطبيعة

لا توجد مطاعم في محيط المستنقع. لذلك إذا كنت ترغب بنزهة في طبيعة الموقع  picnic يمكنك إحضار وجبتك الخفيفة أو غدائك والاستمتاع بطبيعة الموقع. ولكن مع التأكيد على ضرورة عدم ترك النفايات خلفك نظراً لبيئة الموقع الحساسة والجميلة.

 
 

طاولة عميق

إذا لم تكن النزهة هي أسلوبك، فإن مشروع السياحة البيئية في سوق الطيب Tawlet Ammiq  والواقع على مسافة قريبة من المستنقعات، هو التوازن المثالي بين الطبيعة والبشر. فيمكنك الحصول على وجبة رائعة صحية مع مناظر خلابة. علماً أن الأطباق تجهز بمكونات عضوية مزروعة محلياً، فيمكنك بذلك المساهمة بدعم الاقتصاد المحلي من خلال تحفيز المزارعين المحليين وأصحاب الأعمال الصغيرة.

 

A post shared by Yara (@yaraghaoui)

A post shared by Nader Dernaika (@naderdernaika)

 

تذوق النبيذ المحلي

تشتهر سهول البقاع الغربي بزراعة كروم العنب. يُنتج في محمية عميق النبيذ المحلي عالي الجودة. لذلك ستحظى بفرصة تذوق النبيذ اللذيذ المحلي الصنع أثناء تواجدك في المنطقة.

 

A post shared by Reserve Ammiq (@reserveammiqwine)

 

اكتشاف معالم القرية

تنتشر في قرية عميق الأبنية التراثية والقديمة التي يمكنك اكتشافها عند زيارة المحمية. أشهرها كنيسة مار جرجس التي بنيت في العام 1865 وهي مميزة بهندستها التقليدية، بالاضافة إلى البيوت التقليدية النموذجية المنتشرة في أرجاء القرية.

 
 

تصوير نسرين برّو

 

اكتشاف المناطق المحيطة

عند تواجدك في عميق، لا تفوت عليك فرصة اكتشاف المعالم السياحية المميزة الموجودة في القرى المجاورة، أشهرها معبد الشمس في قب الياس، وكروم العنب ومصانع النبيذ في كفريا، وبحيرة القرعون الاصطناعية، والموقع الأثري في كامد اللوز.

 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم