الأحد - 29 أيار 2022
بيروت 25 °

إعلان

سائحة روسية تواجه السجن 6 سنوات في بالي وغرامة كبيرة بسبب شجرة مقدسة

المصدر: إندبندنت
سائحة روسية تواجه السجن 6 سنوات
سائحة روسية تواجه السجن 6 سنوات
A+ A-
توقّعت المؤثّرة الروسيّة "ألينا فازليفا" على منصّة "إنستغرام" أن تكون صورها المثيرة في جزيرة "بالي" موضوعاً للتأثير في الجمهور، ولم تكن تدري أنها ستقودها إلى مخفر الشرطة في تلك الجزيرة الإندونيسية، وتهدّدها الآن بحكم قضائي، بسبب انتهاكها قدسيّة شجرة يُبجّلها أهل الجزيرة القصيّة.
 
ووفقاً لموقع جريدة "إندبندنت" البريطانية فإن "ألينا فازليفا"، التي تحظى بمتابعة أكثر من 27 ألف حساب على "إنستغرام"، وتظهر بحساب يحمل اسم Alina_Yogi، قامت بالتقاط صور عارية بجانب جذور الشجرة القديمة kayu putih في منطقة "تابانان"، حيث رصدت السلطات المحليّة في جزيرة "بالي" عمليّة التصوير واستخدامها الشجرة المقدّسة بطريقة يُمكن اعتبارها جريمة بموجب القوانين المحليّة، ما وضعها تحت طائلة عقوبة تصل إلى 6 سنوات سجناً، في بالي، بالإضافة إلى غرامة ماليّة تبلغ 55 ألف جنيه استرليني، بسبب التقاط صور عارية بجوار الشجرة "المقدّسة"، التي تبلغ 700 عام.


وكانت فازليفا التقطت صوراً تظهرها عارية على الشجرة في أحد معابد منطقة تابانان، في مخالفة للقواعد الصارمة التي تحكم التصوير الفوتوغرافي العاري في الجزيرة، وقانون المعلومات والمعاملات الإلكترونية، حيث يواجه أولئك الذين ينشرون صوراً مسيئة عقوبة تصل إلى 6 سنوات من السّجن، بالإضافة إلى غرامات قدرها مليار روبية إندونيسيّة (55000 جنيه استرليني).

لكن السّائحة الروسية حذفت الصورة المسيئة بسرعة، وأعقبتها بمقطع فيديو، يتضمّن اعتذاراً وصورة لها وهي تصلي تحت الشجرة نفسها، مع تعليق بالإندونيسية قالت خلاله: "أعتذر لجميع سكّان بالي والإندونيسيين. وأنا آسفة بسبب أفعالي".

وأضافت: "أنا محرجة للغاية. لم أقصد الإساءة إليكم بأيّ شكل من الأشكال. لا خبرة لديّ على الإطلاق في هذا المكان وبتلك القواعد. صلّيت للتّو تحت الشجرة، وذهبت مباشرة إلى مركز الشرطة لشرح هذا الحادث والاعتذار".

واختتمت حديثها: "لقد ارتكبت من دون علمي خطأً كبيراً، وأريد إخباركم به حتى لا تكرّروه. هناك الكثير من الأماكن المقدّسة في بالي، وليس لكلّ منّا معلومات بشأنها كما في حالتي، ومن المهم جدّاً التعامل مع هذه الأماكن والتقاليد باحترام. أنا أحبّ بالي من كلّ قلبي ومرّة أخرى أعتذر لجميع سكّان بالي وأطلب المغفرة".

في المقابل، أكّد رانفلي ديان كاندرا، المتحدّث باسم شرطة تابانان، أنّه تمّ القبض على فازليفا وزوجها لكنّه لم يذكر تفاصيل الحكم، فيما ذكرت وسائل إعلام محليّة أنّه سيتم ترحيل الزوجين من بالي.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم