السبت - 20 تموز 2024

إعلان

غارات إسرائيليّة تستهدف مبنى وكالة الأمم المتحدة في مدينة غزة

المصدر: أ ف ب
رجل مسن جريح لدى وصوله الى مستشفى ناصر في خان يونس (9 تموز 2024، أ ف ب).
رجل مسن جريح لدى وصوله الى مستشفى ناصر في خان يونس (9 تموز 2024، أ ف ب).
A+ A-
نفذت القوات الإسرائيلية، الأربعاء، هجمات مميتة في أنحاء متفرقة من مدينة غزة، وفقا لمصادر طبية والجيش الذي قال إنه استهدف نشطاء في حماس كانوا داخل مبنى تابع للأمم المتحدة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه يتحرى هجوما وقع الثلثاء بعدما أكدت مصادر طبية مقتل 29 شخصا على الأقل في مدرسة جنوب خان يونس في رابع غارة جوية تطال مؤسسة تعليمية في القطاع في غضون أربعة أيام.

فجر الأربعاء، قُتل أربعة أشخاص فيما أصيب آخر بجروح خطيرة في قصف على منزل في منطقة النصيرات وسط قطاع غزة وفق ما أكد مصدر طبي لوكالة فرانس برس.

وفي بني سهيلا قرب خان يونس، قُتل شخصان وأصيب ستة آخرون في غارة على منزل وفق ما أفاد مصدر طبي.

كثفت إسرائيل غاراتها الجوية والبرية على مدينة غزة وجنوب القطاع منذ إصدارها أوامر بالإخلاء لعشرات الآلاف من سكان القطاع المنكوب.

وتأتي الضربات العسكرية المكثفة في الوقت الذي يبدأ فيه مسؤولون إسرائيليون محادثات في قطر الأربعاء للتوصل إلى اتفاق هدنة ووقف الحرب المستمرة للشهر العاشر.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه نفذ خلال الليل غارة على مدينة غزة طالت أهدافا لحماس والجهاد الإسلامي وتعمل من داخل مقر لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

ومنذ اندلاع الحرب لم يكن للوكالة الأممية سيطرة على المبنى.

وكانت القوات الإسرائيلية أعلنت في شباط عثورها على نفق لحماس تحت المقر.

وقال الجيش إن المسلحين "كانوا يعملون داخل مقر الأونروا في المنطقة ويستخدمونه كقاعدة لشن هجمات على قوات الجيش الإسرائيلي في وسط قطاع غزة".

وأشار إلى "القضاء" على المسلحين والعثور على "كميات كبيرة من الأسلحة".

ولم تعلق الأونروا فورا على الغارة لكنها نوهت إلى أن ليس لديها "طريقة للتحقق" من المزاعم من استخدام منشاتها من قبل حماس وفصائل أخرى.

واعتبر عضو المكتب السياسي لحماس عزت الرشق قصف مدرسة العودة في بلدة عبسان بأنها "جريمة إبادة جماعية وتطهير عرقي".

وقال الرشق إن القصف طال "المدنيين العزل من النساء والأطفال".

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنّه استهدف بالقرب من المدرسة "ناشطا من الجناح المسلّح لحماس" شارك بشكل خاص في الهجوم الذي شنّته الحركة على جنوب الدولة العبرية في السابع من تشرين الأول وأشعل فتيل هذه الحرب.

وهذه المرة الرابعة خلال أربعة أيام تتعرض فيها مباني المدارس التي تؤوي نازحين في غزة للقصف.

وقال الجيش إنّه "بصدد التحقّق من المعلومات التي تفيد بإصابة مدنيين" في هذه الغارة.

اندلعت الحرب في قطاع في 7 تشرين الأوّل بعد هجوم غير مسبوق شنّته حماس على جنوب إسرائيل أسفر عن 1195 قتيلاً معظمهم مدنيّون، وفق تعداد لفرانس برس يستند إلى أرقام إسرائيلية رسمية.

وردت إسرائيل بحرب مدمّرة في قطاع غزّة تسبّبت بمقتل 38243 شخصًا على الأقلّ غالبيتهم مدنيون، بحسب وزارة الصحة في حكومة حماس.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم