الجمعة - 19 آب 2022
بيروت 30 °

إعلان

ليلة حامية عاشتها بغداد مع انتشار "عصائب أهل الحق": الكاظمي يتجوّل في العاصمة و"استعداد" للمواجهة

المصدر: "النهار"
الكاظمي خلال جولته على بغداد (المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء).
الكاظمي خلال جولته على بغداد (المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء).
A+ A-
شهدت منطقة الرصافة في بغداد، ليل الجمعة، انتشاراً مسلّحاً لعناصر "عصائب أهل الحق"، محذرين من "المساس بأي مجاهد" من التنظيم، على خلفية اعتقال عدد من عناصره، أبرزهم حسام الأزيرجاوي، للتورطه بإطلاق صواريخ على السفارة الأميركية في العاصمة العراقية.
 
وكان مصدر أمني عراقي أفاد في وقت سابق، بأن قوة أمنية اعتقلت أربعة من عناصر "عصائب أهل الحق" لتورطهم في قصف استهدف مطار بغداد الدولي، وأصاب منازل قريبة من المطار، وأودى بحياة عدد من الضحايا.
 
والخميس، أعلن وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي، اعتقال أحد مطلقي الصواريخ على سفارة واشنطن، مشيراً إلى العمل على خطة أمنية عسكرية لمنع استهداف المنطقة الخضراء.
 
وفيما أفاد مصدر أمني عن رفع حالة التأهب في بغداد إلى الدرجة القصوى، أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مساء اليوم، "الاستعداد للمواجهة الحاسمة إذا اقتضى الأمر".
 
وقال الكاظمي في تغريدة عبر "تويتر": "أمن العراق أمانة في أعناقنا، لن نخضع لمغامرات أو اجتهادات". 
 
وحسام الازيرجاوي منتمٍ إلى "عصائب أهل الحق"، ويسكن بغداد، وهو متورط في جرائم كثيرة تتعلق بالإرهاب.
 
واستمرت تهديدات "العصائب" الى ما بعد منتصف ليل الجمعة - السبت، حيث دعا التنظيم، الحكومة، إلى إطلاق سراح الازيرجاوي على الفور، و"إلا سيتم إسقاط النظام العراقي" على طريقتها.

من جانبها، نشرت منصة "الصواع" التابعة للفصائل المسلحة المقربة من ايران، على تطبيق "تلغرام": "إذا وقعت الواقعة، سينقسم القدر الى قسمين. القسم الأول لمعالجة السفارة الأميركيه ومؤسساتها.والقسم الثاني لمعالجة العملاء والخونة الذين مر على سكوتنا عنهم سنه كاملة".

بدورها، نقلت منصات إعلامية تابعة للميلشيات، قول القيادي في العصائب جواد الطليباوي: "يا إخوة قيس الاحرار ويا رجال ليث العصائب، أيها الأشداء شمّروا عن سواعدكم واستعدوا للمنازلة الكبرى فوالله انتم رجالها، ويا صواريخ الحق اجهزي فقد حان وقتكِ".
 
وفيما أعلن الكاظمي في وقت لاحق عن انسحاب عناصر "العصائب" من الشارع، سجّل انتشار مكثف للقوات الأمنية العراقية من منطقة شارع فلسطين إلى جسر المثنى في بغداد.
 
وقام الكاظمي، عقب ذلك، بجولة في مناطق عدّة من بغداد، وثّقها المكتب الإعلامي لرئاسة الحكومة على "تويتر"، قاد فيها السيارة بنفسه يرافقه عدد من القادة العسكريين، وزار مرقد الإمام الكاظم شمال العاصمة.
 
 
وأوضحت مصادر سياسة أن "الحكومة العراقية، وللمرة الأولى، تكلّف لجنة تابعة لـ(لحشد الشعبي) برئاسة نائب رئيس الهيئة عبد العزيز المحمداوي المعروف باسم (ابو فدك)، بملاحقة منفذي الهجمات الصاروخية ضد البعثات الديبلوماسية، وهذا ما أثار امتعاض ميليشيا (عصائب اهل الحق) و(حزب الله) العراقي".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم