السبت - 04 كانون الأول 2021
بيروت 17 °

إعلان

في ليبيا "المُشوّشة"... أمير حرب وابن ديكتاتور يرسمان المشهد

المصدر: "النهار"
Bookmark
تجمع الناس في ساحة الشهداء بالعاصمة الليبية طرابلس في 19 نوفمبر 2021 ، للاحتجاج على ترشيح سيف الإسلام القذافي (أ ف ب).
تجمع الناس في ساحة الشهداء بالعاصمة الليبية طرابلس في 19 نوفمبر 2021 ، للاحتجاج على ترشيح سيف الإسلام القذافي (أ ف ب).
A+ A-
خلدون زين الدين    "الشعب الليبي العظيم... قد دقّت ساعة الحقيقة". تغريدة أولى لسيف الإسلام القذافي، واستدعاء أول لإحدى أشهر عبارات القذافي الأب إبان احتجاجات عام 2011. فجأة عاد الزمن... وإن هي الآن ليبيا أخرى. "المشهد مُشوّش". الانتخابات مرتقبة، محدّدٌ موعدُها. المجتمع الدولي يستعجلها، المخاطر تحيط بها... الميليشيات المُسلحة هنا، تخويف الناخبين متوقع، والأهم، عودة رموز النظام السابق والسماح لرموز الحكومة الحالية بالمشاركة فيها. انتخابات.. ومرتزقةمؤتمر باريس دعم فكرة عقد الانتخابات في موعدها المقرّر في 24 كانون الأول. الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس، رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، وممثلون لثلاثين دولة، أكدوا أهمّية الاستحقاق، وفي بيانهم الختامي دعوا إلى خروج القوات الاجنبية، أي القوات التركية والمرتزقة الروس. الفكرة الأساس للمؤتمر، بناء زخم حول خروج القوات الأجنبية، وبالتحديد التركية. في البال، أن أنقرة ترى أن وجودها جاء بناءً على دعوة حكومة الوفاق الوطني زمنَ فائز السراج. لذا، لمّح رئيس الوزراء الانتقالي عبد الحميد الدبيبة إلى المقاتلين الأجانب والمرتزقة وضرورة خروجهم دون الإشارة إلى القوات الأجنبية المُشتملة على تلك التركية. لا نغفل أنه ليس هناك أكثر من إطار...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم