الثلاثاء - 26 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

يونيسيف: "خطر فوري" يتهدّد ألف امرأة وطفل في مراكز لاحتجاز اللاجئين في ليبيا

المصدر: ا ف ب
لاجئ أفريقي في ليبيا (ا ف ب)
لاجئ أفريقي في ليبيا (ا ف ب)
A+ A-
حذّرت منظّمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" الثلثاء من "خطر فوري" يتهدّد ما لا يقلّ عن ألف امرأة وطفل موقوفين في مراكز لاحتجاز اللاجئين في ليبيا.

وقال فرع المنظمة في ليبيا على صفحته في فايسبوك بالعربية إنّ "ما يقرب من 751 امرأة و255 طفلاً من بين آلاف المهاجرين وطالبي اللجوء تم القبض عليهم ضمن الاعتقالات الجماعية الأخيرة"، مشيراً إلى وجود "خمسة أطفال غير مصحوبين بذويهم و30 رضيعاً" بين المحتجزين.

وحذّرت المنظمة في بيانها من أنّ "سلامة ورفاه ما لا يقلّ عن ألف امرأة وطفل (...) من المحتجزين في مراكز الاحتجاز في طرابلس في خطر فوري".

وفي وقت سابق من الشهر الحالي شنّت السلطات الليبية حملات توقيف في طرابلس استهدفت خصوصاً المهاجرين غير النظاميين، واستخدم فيها العنف ضدّ ما لا يقلّ عن خمسة آلاف شخص بين مهاجرين ولاجئين تم احتجازهم في ظروف مزرية؛ وذلك بحسب منظمة "أطباء بلا حدود".

والإثنين، ندّدت المفوضيّة السامية لحقوق الإنسان بارتكاب "سلسلة من الأحداث المروّعة" في ليبيا، أدّت إلى مقتل ستة أشخاص على الأقلّ بين المهاجرين وطالبي اللجوء على أيدي قوات الأمن.

والثلثاء، قالت القائمة بأعمال الممثل الخاصّ لليونيسف في ليبيا كريستينا بروغيولو "لا يزال الأطفال المهاجرون واللاجئون في ليبيا يواجهون انتهاكات جسيمة لحقوق الطفل، بما في ذلك الاحتجاز التعسفي".

وتابعت "يتمّ احتجاز الأطفال في ظلّ ظروف صعبة وغير إنسانية في مراكز الاحتجاز. يمكننا افتراض أن العدد الفعلي للأطفال المحتجزين قد يكون أعلى مما ذُكر بكثير، حيث ورد أن العديد من الأولاد يوضعون في غرف احتجاز مع ذكور بالغين".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم