الجمعة - 18 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

الأمن التركي يقتل قياديًّا كرديًّا في عملية قرب مخيّم للاجئين في العراق

المصدر: أ ف ب
أكراد سوريون يتظاهرون في مدينة القامشلي شمال شرق سوريا احتجاجا على الهجوم التركي على مناطق حزب العمال الكردستاني في شمال العراق (10 حزيران 2021، ا ف ب).
أكراد سوريون يتظاهرون في مدينة القامشلي شمال شرق سوريا احتجاجا على الهجوم التركي على مناطق حزب العمال الكردستاني في شمال العراق (10 حزيران 2021، ا ف ب).
A+ A-
"صفّت" أجهزة الاستخبارات التركية قياديا كرديا في عملية خاصة قرب مخيم للاجئين في شمال العراق، حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية الجمعة.

وقالت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء إن عملية "محددة الهدف" نُفذت قرب مخيم مخمور للاجئين، والذي كان الرئيس رجب طيب إردوغان قد اعتبره "حاضنة" لأنشطة إرهابية.

وأضاف الوكالة أن حسن أدير الملقب "صالح جزرة" تمت "تصفيته".

وأوردت الوكالة أن أدير كان قياديا محليا في حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون على قوائم الإرهاب.

وقال إردوغان إن قياديا آخر في حزب العمال الكرستاني في مخمور، هو سلمان بوزقير، قتل في عملية خاصة أخرى نهاية الأسبوع الماضي.

أنشأت الأمم المتحدة المخيم في نهاية التسعينات لإيواء أكراد عراقيين. وتعرض المخيم نهاية الأسبوع الماضي لضربة بطائرة من دون طيار، أسفرت عن مقتل ثلاثة مدنيين حسبما أعلن مسؤول كردي من المخيم لوكالة فرانس برس.

وكثيرا ما تشن تركيا عمليات عبر الحدود وغارات جوية على قواعد خلفية لحزب العمال الكردستاني في العراق، ما يتسبب بتوتر العلاقات بين البلدين الجارين.

والعملية الأخيرة لأنقرة كانت في نيسان.

ويخوض حزب العمال الكردستاني منذ 1984 تمردا في جنوب شرق تركيا ذي الغالبية الكردية، خلّف أكثر من 40 ألف قتيل، ويستخدم الحزب قواعد في العراق لتدريب مقاتلين وشن هجمات على تركيا.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم