الأربعاء - 26 كانون الثاني 2022
بيروت 11 °

إعلان

هل يعود دورٌ عربي لحل الأزمات والحروب العربية؟

المصدر: "النهار"
الدكتور ناصيف حتي
Bookmark
A+ A-
كيف يبدو المشهد العربي في مطلع السنة الجديدة ؟ دول ما زالت اسيرة حروب متعددة الأوجه والاسباب واللاعبين مثل سوريا واليمن وليبيا. ودول تعيش ازمات قاسية وذات تداعيات خطيرة عليها اذا ما استمرت وتصاعدت هذه الازمات مثل لبنان والسودان وتونس. ولا ننسى بالطبع الحالة الصومالية المستمرة منذ عقود من الزمن، والتي أصبحت نموذجا للدول الفاشلة بحيث صار يشار الى الصوملة للتعبير عن حالة الدولة الفاشلة. وهنالك ايضا حالة العراق الذي أخذ مسار الخروج، وليس ذلك بالامر السهل، من أسر أو من دور فُرض عليه كمسرح وكورقة في لعبة الصراع في الاقليم الشرق الاوسطي بعد اسقاط النظام السابق في نهاية عام 2003. وكان مؤتمر بغداد في 28 آب الماضي منطَلقا رسميا لهذا التوجه الجديد الذي ما زال يواجه الكثير من التحديات كما تدل على ذلك الازمة الراهنة حول تشكيل السلطة الجديدة بعد الانتخابات. وما شجع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم