الأحد - 11 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

طعنها في بطنها وألقاها من على الدرج... حبس متّهم بقتل الطفلة ريماس في مصر

المصدر: "النهار"
ريماس.
ريماس.
A+ A-
قرّرت النيابة العامة المصرية، اليوم الخميس، حبس المتهم بقتل الطفلة ريماس بمركز دكرنس في محافظة الدقهلية، أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

وقالت النيابة العامة اليوم، عقب إصدار القرار، إنّها تلقّت إخطاراً من رئيس وحدة مباحث مركز شرطة دكرنس ظهر يوم السادس من شهر نيسان الجاري بالعثور على الطفلة مقتولة وملقاة في عقار بشارع الإسعاف ببندر دكرنس، فانتقلت إليها لمعاينة جثمانها وتبين إلقاؤها على الدرج المؤدي إلى الطبقة الثانية، وإصابتها بطعنات في البطن والظهر.

والتقت خلال ذلك بجدها لأمها، فقرر شفاهة -وشهد بالرواية نفسها في التحقيقات- تغيُّبَ حفيدته يومئذٍ بعد خروجها من مسكنها لشراء الخبز، فبحث وذووها عنها، والتقوا أثناء البحث بفتاة من الجيران، أخبرتهم برؤيتها المجني عليها رفقة المتهم في الطريق العام. فانتقل الجد ووالدة المجني عليها إلى مسكنه والتقياه، فأنكر، ولكنهما عثرا على جثمانها ملقى على درج العقار فأبلغا الشرطة.

وبمعاينة مسرح الحادث، تبيّن أن هناك آثار دماء على جدران العقار من الداخل وامتدادها إلى مسكن المتهم، فدخلته وعثرت عليه فيه، ووجدت آثار دماء على أحد أعمدته فأمرت بإلقاء القبض عليه، وعثرت أثناء استكمال معاينة مسكنه على آثار دماء في منشفة معلقة على باب دورة المياه وفي مياه داخل دلو فيها، كما عثرت على آثار دماء على منديل ملقى في سلة مهملات، وعلى جدار في غرفة النوم وأرضيتها وبابها، ووجدت في الغرفة رابطة شعر نسائية فتحفظت عليها، كما عثرت على بابٍ مؤدٍ إلى ممرٍّ مُطلٍّ على منور العقار، وتبين إلقاء ملابس فيه، فانتقلت إليه وعثرت على الملابس ملطخة بالدماء، فشهد والدا المجني عليها بأنها خاصة بالطفلة، وأقرَّ المتهم بذلك.

كما عثرت النيابة العامة على آلتيْ مراقبةٍ في عقار مجاور لمسرح الحادث. وتبين من مشاهدة تسجيلاتهما ظهور المتهم وهو يتحدث إلى المجني عليها في الطريق العام ثم سيره معها ممسكًا بيدها، وعندما واجهته بالتسجيلات أقر بها. ثم خلال استجوابه أقرَّ بارتكابه الواقعة؛ وقال إنه أَبصرَ المجني عليها أثناء شرائها الخبر فخطط لاستدراجها إلى مسكنه لمواقعتها، وأوقفها في الطريق العام لهذه الغاية وأقنعها باصطحابها إلى مسكنه لتقديم الحلوى لها، ولما وصلا إلى المسكن وحاول معاشرتها قاومته وعلا صراخها، فكمم فمها ورطم رأسها بالأرض حتى أغشي عليها، وطعنها بسكين في ظهرها وبطنها حتى تيقن من وفاتها، ثم ألقى بها على درج العقار، وأخفى ملابسها ونعلها الخفيف (الشبشب) في المنور.

وأمرت النيابة العامة بحبس المتهم أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات التي يجري استكمالها.

وأثارت الجريمة الرأي العام في مصر، خلال الساعات الماضية، وتم تداولها بصورة كثيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، وجرت متابعة أحداثها، حتى الآن، حيث طالب ناشطون بإعدام المتهم، بعدما كاد الأهالي يفتكون به قبل القبض عليه.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم