الأحد - 24 كانون الثاني 2021
بيروت 12 °

إعلان

هل يدلّ اغتيال فخري زاده إلى أنّ نتنياهو "تغيّر"؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
تشييع فخري زاده (أ ف ب).
تشييع فخري زاده (أ ف ب).
A+ A-
أُطلِق على كبير العلماء النوويين الإيرانيين الذين تمّ اغتياله مؤخراً، محسن فخري زاده، ألقاباً كثيرة تظهر محوريّته في البرنامج النوويّ الإيرانيّ. فإضافة إلى وصفه بـ "أبي" ذاك البرنامج، لُقّب بـ "عبد القدير خان" الإيرانيّ (خان هو أبو القنبلة النوويّة الباكستانيّة) وبـ "روبرت أوبنهايمر" الإيرانيّ (وأوبنهايمر هو أبو القنبلة النوويّة الأميركيّة). وكُتب عنه أيضاً بأنّه يجلس "على قمّة السلسلة الغذائيّة النوويّة" في إيران.قاد فخري زاده برنامج "أمد" للسلاح النوويّ الإيرانيّ في أوائل القرن الحاليّ قبل أن ينفصل عنه سنة 2011 ويتوجّه إلى منظّمة الابتكار والأبحاث التابعة لوزارة الدفاع. وفي السنة الماضية، كشفت وزارة الخارجيّة الأميركيّة أنّ المنظّمة تستخدم 1500 فرد من بينهم علماء نوويّون كانوا يشغلون مناصب في برنامج "أمد".هذه السيرة الذاتيّة جعلت من فخري زاده هدفاً مرجّحاً للإسرائيليّين، حيث "لم يبخل" رئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو منذ سنتين بإطلاق تحذير إلى العالم والإيرانيّين، ولو بطريقة ضمنيّة، قائلاً: "تذكّروا هذا الاسم جيّداً". ولا تزال إسرائيل تتصدّر لائحة الاتّهام لا بالنسبة إلى إيران وحدها، بل حتى بالنسبة إلى الإعلام الغربيّ مثل "نيويورك تايمس" و "واشنطن بوست" اللتين نقلتا عن مسؤولين لم تسمّهم قولهم إنّ تل أبيب تقف خلف هذا الهجوم.على سبيل المثال، قال مسؤول أميركيّ بارز لصحيفة "واشنطن بوست" إنّ الولايات المتّحدة لم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم