الأحد - 05 كانون الأول 2021
بيروت 19 °

إعلان

الفلسفة العربيّة تودّع شيخها اللبنانيّ بولس الخوري (1921-2021)

المصدر: "النهار"
Bookmark
توليف فني لمنصور الهبر.
توليف فني لمنصور الهبر.
A+ A-
أتحفنا الدهرُ اللبنانيُّ بقامةٍ فلسفيّةٍ نادرةِ الوجود، تعشق الفكر عشقًا، وتهيم بالسؤال الإنسانيّ طلبًا للمعرفة الخلاصيّة. إنّه بولس الخوري يغادرنا اليوم، وقد أنجز معنى حياته إنجازًا فريدًا، إذ نذر كيانَه كلَّه فوقفه على خدمة الاستنارة الشاملة التي تحرّر الإنسان اللبنانيّ والعربيّ من سطوة الأوهام، وزيف الإيديولوجيات، وضلال الأنظومات. تنوّعت مطالعاتُه الفلسفيّةُ حتّى شملت كلَّ حقول المعرفة. غير أنّ الحقل المفضَّل عنده كان البحث الأنتروبولوجيّ في مقام الإنسان الكونيّ. فإذا به يشرّع له آفاقَ الرحابة التي تجعله يسائل جميعَ المسلّمات والمفترضات واليقينيّات. وضع الإنسانَ موضعًا سنيًّا، إذ أعتقه من سلاسل السلطات القاهرة، واستخرج له سبُلًا واعدةً من التحقّق المستمرّ المطّرد. يغادرنا بولس الخوري اليوم من بعد أن أكمل عامه المئة، وأحسّ في عمق وجدانه ضرورةَ الانعتاق من اختبار الوجود التاريخيّ طلبًا لاختبار آخر كان شديد الحيطة والحذر في استطلاع هيئته، وترسّم معالمه، واستشراف كيفيّاته. إلّا أنّ الثابت في هذا كلّه أنّه كان يناضل نضالًا فلسفيًّا عنيدًا في سبيل تعزيز...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم