السبت - 27 شباط 2021
بيروت 19 °

إعلان

التلقيح مستمرّ في عكار وشكوى من المسافات البعيدة: للالتزام بتسجيل الأسماء

المصدر: عكار- "النهار"
اللقاح في عكار.
اللقاح في عكار.
A+ A-
تُتابَع لليوم الرابع على التوالي عملية تلقّي اللَّقاح ضد فيروس كورونا المستجد في المركز المخصص للتلقيح في مستشفى الدكتور عبدالله الراسي الحكومي في حلبا-عكار،  وفق الأولويات التي حددتها المنصّة التي استحدثتها وزارة الصحة واللجنة الطبية، حيث لا يزال المسنون والأطقم الطبية والتمريضية المستهدفين أولاً في المرحلة الأولى.
 
وسجل حضور المزيد من المسنّين الذين قدموا من مناطق عكارية بعيدة جداً من مركز التلقيح، الأمر الذي تسبّب ببعض الارهاق والتعب لدى المسنين الذين لهم ظروفهم الخاصة.
 
 
ومن أبرز المسنّين الذين تلقّوا اللقاح، المعمر توفيق الياس الخوري ابن بلدة رحبة العكارية، هو من أكبر المسنين (111 عاماً، مواليد 1910) وقد تلقّى الجرعة الأولى ضد هذا الوباء.
 
واكد خوري أنّه يتمتّع بصحة جيدة، وقد أقبل على أخذ اللقاح بكل اطمئنان ورضى، داعياً كلّ المسنين أولاً وكلّ أبناء عكار ثانياً للاقبال على تسجيل أسمائهم في المنصة.
 

هذا وسجّل التقرير اليومي لغرفة إدارة الكوارث في محافظة عكار 99 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، إلى حالتَي وفاة، و69 حالة شفاء.

وتبعاً لهذه المستجدات، بات عدد المصابين المسجلين في عكار منذ بدء الأزمة وحتى الآن: 9009 مصابين.

الحالات الايجابية: 1044 حالة قيد المعالجة.

حالات الحجر المنزلي: 1571 حالة قيد المتابعة والمراقبة، وهو رقم قياسيّ غير مسبوق منذ بدء الجائحة.

أما اجمالي حالات الشفاء، فبلغ: 7819 حالة، وإجمالي الوفيات: 146 حالة وفاة.
 

كما ناشد رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع المنسق العام لتيار "المستقبل" في عكار عبد الإله زكريا، في بيان، "اللبنانيين عموماً وأهالي محافظة عكار خصوصاً، الاسراع في تسجيل أسمائهم على المنصة التي خصصتها وزارة الصحة العامة للحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، لما يشكل من حماية لهم ولعائلاتهم ومجتمعهم، وللحدّ من انتشار الفيروس بين المواطنين، ورأفة منا جميعاً بالطاقم الطبي الذي عانى وما زال لمكافحة هذا الوباء".

وتمنّى على المواطنين "الاستماع فقط إلى إرشادات وزارة الصحة العامة وأصحاب الاختصاص من الأطباء، وعدم الأخذ بالشائعات التي تتحدّث عن وجود أضرار جانبية للقاح، الذي تم اعتماده في مختلف دول العالم، للمساعدة في مكافحة وباء كورونا والحد من انتشاره"، مشدّداً على أنّ "التزام تلقّي اللقاح مسؤولية اجتماعية ودينية وأخلاقية ووطنية".

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم