الثلاثاء - 11 أيار 2021
بيروت 21 °

إعلان

جريمة في وضح النهار بأعصاب باردة في الكحالة

المصدر: النهار
جريمة في وضح النهار بأعصاب باردة في الكحالة
جريمة في وضح النهار بأعصاب باردة في الكحالة
A+ A-
في وضح النهار وبأعصاب باردة ووفق ما بدا بانه مخطط مدروس للجريمة والفرار قتل مسلحون مجهولون الشاب جوزف بجاني أمام منزله في الكحالة صباح امس بمسدس كاتم بالصوت بينما كان يهمّ بنقل أولاده الى المدرسة. والضحية كان يعمل في شركة اتصالات وهو يعمل حاليًا في مجال التصوير. وأفادت المعلومات ان مسلحين ترصدا صباح امس جوزف بجاني واطلق احدهما النار عليه من مسدس كاتم للصوت حين كان يهم بركوب سيارته وفر القاتلان . والضحية شاب ثلاثيني كان في طريقه  لنقل طفلتيه الى المدرسة . 
 
ولاحقا، قطع أهالي الكحالة الطريق أمام كنيسة الكحالة احتجاجًا على الجريمة، مطالبين بكشف ملابساتها سريعًا. وقرعوا أجراس الكنيسة، مؤكّدين أنّهم لن يسكتوا عما حصل.
 
وقال رئيس بلدية الكحالة جان بجاني  "نريد حقنا ومعرفة من قتل هذا الشاب ولماذا؟ فوراء هذه الجريمة قصة كبيرة". واضاف "نريد تحقيقاً سريعاً في مقتل جوزف بجاني فالأمن فلتان في البلد".
 
وغرد النائب المستقيل المهندس نعمة أفرام عبر تويتر:هل لجريمة اغتيال المواطن ‎جو بجاني علاقة بتوثيق ‎انفجار بيروت؟ عندها يجب رفع هذه القضية إلى أعلى المستويات القضائية وربّما العالمية. وفي كل الأحوال يتوجّب كشف الوقائع سريعاً وإنزال أشدّ العقاب بالجناة.
 
ودان "الحزب التقدمي الإشتراكي الجريمة الآثمة التي ذهب ضحيتها الشاب جوزف بجاني في الكحالة، ويحضّ الأجهزة الأمنية المعنية على إجراء التحقيقات السريعة لكشف ملابسات ما حصل وسوق المجرمين إلى القضاء، وإنزال أشد العقوبات بهم. ويتقدم بالتعازي الحارة من عائلة الشاب المغدور وأهالي الكحالة والمنطقة.
 
وإذ يعبّر الحزب عن قلقه البالغ من تتالي مثل هذه الحوادث وما تحمله من مؤشرات خطرة، يهيب بالأجهزة الأمنية تكثيف جهودها حفاظا على الامن والأمان والاستقرار الداخلي، ويجدد التأكيد على مرجعية الدولة في كل الظروف وضرورة الاحتكام الدائم إلى القانون الذي وحده ينصف الجميع ويحقق العدالة تحت سقف دولة المؤسسات".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم