الإثنين - 04 تموز 2022
بيروت 26 °

إعلان

تحية لنهضويي العمارة جان رويير، جوزف فيليب كرم، هنري إده وجاك ليجر - بيلير

المصدر: "النهار"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
جاك ليجر-بيلير، هنري إده وجان روبير
جاك ليجر-بيلير، هنري إده وجان روبير
A+ A-
وضع مهرجان بيروت للأفلام الفنية – BAFF خارطة طريق لتعزيز مناعة الصمود عند اللبنانيين من خلال الثقافة كوسيلة مثلى للمقاومة الحقيقية. رست مؤسِّسة المهرجان ومديرته أليس مغبغب على إنصاف مهندسين معماريين تركوا بصمات خالدة في مشاريع تكشف وجه لبنان المضيء. في المحطة الأولى التي واكبناها في قاعة "مسرح ليلى تركي" في المكتبة الشرقية في شارع مونو في الأشرفية، حلقة نقاش أولى من ومضات الأمل كانت تعنى فعلياً في الهندسة المعمارية الحديثة والمعاصرة في لبنان، من خلال ثلاث دراسات أحادية في الهندسة المعمارية لكل من أسماء علم في هذا القطاع وهم جان رويير، جوزف فيليب كرم، هنري إده وجاك ليجر - بيلير.  عكس التيار ماذا تعني هذه الحلقات الدراسية وما أهدافها؟ تهوى مغبغب أن تسير عكس التيار القائم اليوم، أي تيار الاستسلام والخنوع لنار جحيم بيروت، لأنها على دراية تامة بأن "هناك، في هذه الويلات التي تجتاحنا، ما يكفي لإجبار الجميع على الاستسلام، وإغلاق العيون. ولكن، هناك أيضًا ما يكفي، لدى أولئك الذين يبقون متنبّهين لتغذية شعورهم بالثورة؛ وما يكفي أيضًا لتقوية إيمانهم بشعب هذا البلد، بما كان عليه، وما هو عليه اليوم، وما يمكن أن يصبح عليه!..".النقاش  شددت على أنه في هذا الانهيار الحاد، نتمسك أكثر من أي يوم مضى بالجمال في وجه البشاعة من خلال أربع طاولات مستديرة لمهندسين معماريين، كما ترويه بحوث أكثر من 20 فناناً في مدة ممتدة من اليوم إلى 6 آذار 2023 من خلال نقاش اليوم وصولاً الى مواعيد ثلاث حلقات أولاها عن المحافظة على التراث المعماريّ السابعة مساء الاثنين 29 آب 2022، حلقة أخرى عن الهندسة المستدامة السابعة مساء الإثنين 28 تشرين الثاني 2022، وحلقة أخيرة عن ارتقاء المهندسات المعماريات السابعة مساء الاثنين 6 آذار 2023".مما لا شك فيه أن اختيار مغبغب المكتبة الشرقية كمكان لانطلاقة هذه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم