الثلاثاء - 22 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

المجذوب يتراجع ويحدد 26 تموز لامتحانات الثانوية "البريفيه" مدرسية وعودة التعليم المدمج تدريجاً

المصدر: النهار
 وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال طارق المجذوب
وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال طارق المجذوب
A+ A-
 
تراجع وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال طارق المجذوب، عن قراره إجراء الإمتحانات في شهر آب المقبل، وقرر إجراءها في شهر تموز، بعد رفض القطاع التربوي من مدارس خاصة ورابطات المعلمين في الرسمي تمديد التعليم المدمج 14 أسبوعاً، وأعلن في مؤتمر صحافي أمس، العودة الى التعلم المدمج بدوامي قبل الظهر وبعده بدءاً من 21 نيسان الجاري لتلامذة الشهادة الثانوية. لكن إجراء الامتحانات الرسمية لن يكون هذه السنة كسابقاتها، وكذلك لن تمنح إفادات للمرشحين وفق ما أكد المجذوب، فقد تقرر تقليص المناهج الدراسية وحذف مواد للمتقدمين إلى الشهادة الثانوية بفروعها الأربعة، إضافة إلى مواد اختيارية يحددها التلميذ المرشحن وهو ما يعني أنه يتقدم للامتحان بربع المواد أي الأساسية الإلزامية لكل فرع، مع مواد أخرى يختارها وفق لائحة وضعتها الوزارة ودائرة الامتحانات ووزعت على المدارس.
جاء قرار المجذوب بعدما أعلنت لجنة كورونا أن التلقيح ليس شرطاً للعودة الى التعليم المدمج داعية إلى استئناف النشاط في القطاع التربوي ضمن منهج مدمج يراعي التدابير والاجراءات الوقائية، لذا قرر إجراء الامتحانات الرسمية للشهادة الثانوية العامة بكل فروعها يوم الاثنين في 26 تموز 2021، وامتحانات الشهادة المتوسطة في 12 تموز، لكن ستكون مدرسية، بمراقبة الوزارة وإشرافها. 
وأعلن المجذوب أن العودة إلى التعليم المدمج ستكون تدريجية اعتباراً من 21 نيسان لتلامذة الشهادة الثانوية العامة وفي 5 ايار 2021 للشهادات المتوسطة والروضات وفي 17 أيار لكل المراحل التعليمية في الأساسي والثانوي، متمنياً أن يقوم مجلس النواب بإقرار مشروع قانون معجل لتخصيص مبلغ 500 مليار ليرة من أجل دعم الشؤون التربوية، وذلك لدعم الأستاذ وقدرته المادية والاقتصادية، بعد أن بات وضعه اسوأ مما كان عليه.
واعتبر أن الشائعات حول اعطاء إفادات وعدم تنظيم امتحانات رسمية، أطلقها البعض لأغراض سياسية وانتخابية بامتياز، مؤكداً أن هدفه الأساسي عدم تضييع السنة الدراسية وعدم الذهاب إلى المجهول. وقال إننا قررنا اجراء الامتحانات الرسمية للشهادة الثانوية العامة بكل فروعها يوم الاثنين في 26 تموز 2021، وسيتم تحديد المواد المطلوبة لكل فرع من الفروع العامة والمواد الاختيارية وهذا التدبير لن يقلل من شأن الامتحانات. 
أما الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة، فستبدأ في 12 تموز المقبل، وستكون مدرسية وكل في مدرسته، وسيتم تحضير الامتحانات وتصحيحها من دائرة الامتحانات الرسمية في الوزارة والمراقبة باشراف الوزارة.
وأعلن اننا وقعنا قرارات التقليص النهائي للمناهج بعد تعديل بسيط اقترحه المجلس التربوي. وقال للاهالي الذين لا يريدون ارسال اولادهم، أنه يجب رفع طلب تبرير اوضاعهم ليصار الى الموافقة عليه من قبل المدير العام لوزارة التربية.
وعن مخاوف الأساتذة والأهل من العودة غير الآمنة، أكد المجذوب أنهم سيعملون على حماية التلامذة من خلال تدابير وقائية مشددة، لعدم إضاعة السنة الدراسية.
وأصدر وزير التربية لاحقاً قراراً حول امتحانات الثانوية العامة، والمواد التي سيمتحن فيها التلامذة وتوزيع أيام الامتحانات. ففي فرع العلوم العامة: المواد الإلزامية هي: الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، اللغة العربية وآدابها، اللغة الأجنبية. وعلى التلميذ اختيار مادة واحدة من: الفلسفة والحضارات، أو التاريخ، أو الجغرافيا، أو التربية الوطنية.
أما المواد الإلزامية في فرع علوم الحياة: علوم حياة، الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، اللغة العربية وآدابها، اللغة الأجنبية. وعلى التلميذ اختيار مادة واحدة من: الفلسفة والحضارات، أو التاريخ، أو الجغرافيا، أو التربية الوطنية.
والمواد الإلزامية في الاجتماع والاقتصاد: الاجتماع، الاقتصاد، الرياضيات، الفلسفة والحضارات، اللغة العربية وآدابها، اللغة الأجنبية. 
وعلى التلميذ اختيار مادة واحدة من: التاريخ، أو الجغرافيا، أو التربية الوطنية أو الثقافة العلمية- كيمياء أو فيزياء أو علوم حياة.
وفي الآداب والانسانيات: اللغة العربية وآدابها، اللغة الأجنبية والفلسفة العربية والفلسفة العامة والجغرافيا. وعلى التلميذ اختيار مادة واحدة من: التاريخ، أو التربية الوطنية أو الرياضيات، أو الثقافة العلمية: كيمياء أو فيزياء أو علوم حياة.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم