الأحد - 09 أيار 2021
بيروت 27 °

إعلان

هلع اللبنانيين غير مسبوق... إقفال محالّ وطرق وسباق على التموين (صور وفيديو)

المصدر: "النهار"
الدولار يُشعل الشارع (ساحة الشهداء - تصوير نبيل إسماعيل).
الدولار يُشعل الشارع (ساحة الشهداء - تصوير نبيل إسماعيل).
A+ A-
اشتعل الشارع اللبناني اليوم، مجدداً، على وقع ارتفاع جنوني بسعر صرف الدولار، وما يرافقه من غلاء أسعار فاحش. المواطن اللبناني في حالة هلع غير مسبوقة. شبح الجوع لم يعد وهماً. ولعلّ أكثر ما يتخوّف منه، هو بلا شكّ انعدام الأمن الغذائي، فيما استمرت العملة الصعبة بارتفاعها أمام الليرة اللبنانية، إذ يتراوح سعر الصرف في السوق السوداء حالياً بين 13400 ليرة و13600 ليرة للدولار الواحد.
 
أمام انسداد الأفق وضبابية المشهد الاقتصادي والاجتماعي، أطلق أصحاب محالّ بيع الألبسة في بيروت صرخة أخيرة في وجه الانهيار المالي. فقد قرر البعض الاتجاه نحو التصفية، وإن "بخسارة" قبل الإقفال التامّ، لعدم قدرتهم على مواكبة تقلّب العملة الصعبة. وتكرّر المشهد نفسه في صيدا، حيث أقفل بعض أصحاب المحالّ في أسواق المدينة أبوابهم، ورفعوا لافتات كُتب عليها عبارة: "مقفل لعدم رغبتنا في رفع الأسعار"، وعبارة "مقفل إلى حين إنقاذ الليرة اللبنانية"، بحسب ما أفاد مراسل "النهار" في المنطقة.
 
(ساحة الشهداء - تصوير نبيل إسماعيل)
 
وما زاد الطين بلّة مساء اليوم، رفع عدد من محطات الوقود خراطيمها، ممتنعة عن تلبية طلب الزبائن. فيما فرضت محطات على الزبائن حداً أقصى بـ10 آلاف ليرة لبنانية.

وبحسب مصدر متابع لملف توزيع الوقود، فإنّ "أزمة الدولار هي السبب، وقد أدّت إلى هلع في البلد". وأضاف أنّ "المخزون في المحطات تراجع كثيراً".
 
(تصوير نبيل إسماعيل)

ورأت بعض الأوساط أنّ ارتفاع سعر صرف الليرة مقابل الدولار إلى مستوى تجاوز الـ12000 ليرة، سيسبب ارتفاعاً إضافياً لصفيحة البنزين يوم الأربعاء. فمن جهة، يتجه المواطن إلى تزويد سيارته بالوقود قبل ارتفاع الأسعار في ظلّ هذه الأزمة المعيشية الصعبة، بينما تسعى المحطات إلى الاحتفاظ بمخزونها إلى حين ارتفاع الأسعار.

وتتجه أسعار المحروقات إلى الارتفاع عالمياً. وذلك يؤثر على لبنان، الذي يعاني أصلاً صعود سعر صرف الدولار مقابل الليرة، الأمر الذي ينعكس على أسعار السلع المستوردة.
 
(تصوير نبيل إسماعيل)
 
إلى ذلك، وقع إشكال في سوبرماركت "رمّال" فرع حارة حريك، بعدما عرض الأخير كميات جديدة من البضائع المدعومة. وفي اتصال مع "النهار"، أوضح المدير العام للسوبرماركت عبدالله رمال، أنّ "خلفية الإشكال تنظيم شرطة اتحاد بلديات الضاحية الزحمة أمام السوبرماركت، بحيث عرضت السوبرماركت كميات جديدة من البضائع المدعومة، وكان عدد كبير من الزبائن بانتظارها، وطلبت السوبرماركت من البلدية تنظيم الزحمة منعاً لأيّ إشكال".

وأضاف: "لدى توجيه الشرطي ملاحظة للزبون حصل تلاسن بينهما ووقع الإشكال. الناس وضعها صعب والأوضاع متشنّجة".
 
 
يأتي إشكال "رمّال" بعد يومين على وقوع حادثة مماثلة في سوبرماركت "لو شاركوتييه"، فرع أدونيس، إذ أقدم محتجّون على الدخول عنوة إلى السوبرماركت، وعملوا على العبث بالمعلبات والموادّ الغذائية والاعتداء بالضرب على العاملين، ما أحدث حالة من الهلع والخوف عند الزبائن.
 
(تصوير نبيل إسماعيل)
 
باتت فرضية لجوء بعض التجار للاحتكار والتلاعب بالأسعار واردة، إذ عثر مواطنون في خراج بلدة أنصارية على أكياس فارغة لبضائع مدعومة ما أثار استياءهم، لأنها "حق من حقوق الفقير والشعب"، بعد يومين على فتح النائب العام الاستئنافي في الجنوب، القاضي رهيف رمضان، تحقيقاً على أثر بلاغ من مواطنين عن إحراق كميات كبيرة من أكياس الأرزّ والسكّر الفارغة، وهما من الأصناف المدعومة من وزارة الاقتصاد، وذلك خلف طريق عام الصرفند جنوبي لبنان، ليتسنى لهم بيع محتوياتها بسعر أعلى في السوق وتحقيق أرباح أكبر.
 
(مصرف لبنان - تصوير نبيل إسماعيل)
 
 في ظلّ غياب أيّ بوادر للحلول، عمد عدد من المحتجّين إلى إقفال الطريق في ساحة الشهداء بالإطارات المشتعلة، مردّدين شعارات مندّدة بالطبقة السياسية الفاسدة وما آل الوضع الاقتصادي إليه.
 
 
(تصوير نبيل إسماعيل)
 
(تصوير نبيل إسماعيل)
 
 
وشهد اليوم حركة احتجاج عادية في الشارع. وأفادت غرفة التحكم المروري بأنّ الطرق المقطوعة ضمن نطاق بيروت هي:
- تقاطع جامع الأمين وسط بيروت
- كورنيش المزرعة بالاتجاهين
- مصرف لبنان - الحمرا
- تقاطع المدينة الرياضية بالاتجاهين
- الأوزاعي في اتجاه الماريوت - الجناح
 
كما قُطع السير على أوتوستراد الجية بالاتجاهين عند مفرق برجا، فيما الطريق البحرية سالكة وحركة المرور كثيفة في المحلة. كذلك، قطع السير على طريق عام قب الياس في اتجاه عميق، وعلى مستديرة العبدة - حلبا.
وأشارت إلى أنّ الطرق المقطوعة ضمن سرية زحلة هي:
- المرج
- جديتا العالي
- تعلبايا
 
أما الطرق المقطوعة ضمن سرية زغرتا فهي:
- العيرونية
- المنية/ عرمان
 
وفي طرابلس، قطع محتجّون الطريق أمام مسجد طينال، تنديداً بارتفاع سعر صرف الدولار وغلاء الموادّ الغذائية.
 
ومنذ الصباح، نفّذ عدد من المحتجّين مسيرة جابت الأسواق الداخلية لمدينة طرابلس، حيث طلبوا من أصحاب المحالّ التجارية الإقفال وإعلان الإضراب احتجاجاً على تقلّبات الدولار والغلاء الفاحش. ودخل عدد من المحتجّين إلى مكاتب شركة الكهرباء في طرابلس مردّدين شعارات الثورة، وذلك احتجاجاً على انقطاع التيّار الكهربائي.
 
 
والطرقات المقطوعة ضمن سرية طرابلس هي:
- البداوي/ اكومي
- أبي سمراء
- ساحة عبد الحميد كرامي
- دوار أبو علي
 
 
 
إلى ذلك، أقدم عدد من المحتجّين على قطع السير على كورنيش المزرعة بالاتجاهين، فيما أقدم آخرون على إقفال الطريق أمام مصرف لبنان.
 
(كورنيش المزرعة - تصوير حسام شبارو)
 
(كورنيش المزرعة - تصوير حسام شبارو)
 
(كورنيش المزرعة - تصوير حسام شبارو)
 
 
(مصرف لبنان - تصوير نبيل إسماعيل)
 
(مصرف لبنان - تصوير نبيل إسماعيل)
 
(مصرف لبنان - تصوير نبيل إسماعيل)
 
 
في سياق متّصل، بدا مشهد محالّ الصيرفة في بيروت، ظهر اليوم، غير اعتيادي، إذ أقدم عدد من الصرّافين على إقفال محالّهم، فيما يشهد سعر صرف الدولار تقلّباً حادّاً وانعداماً غير مسبوق للاستقرار. إذ ذكرت المنصّات الإلكترونية بأنّ سعر صرف الدولار لامس الـ13 ألف ليرة. وفي بعض المناطق، أقدم محتجّون على إقفال محالّ الصيرفة بالقوّة.
 
(تصوير نبيل إسماعيل)
 
(تصوير نبيل إسماعيل)
 
(تصوير نبيل إسماعيل)
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم