الثلاثاء - 27 تشرين الأول 2020
بيروت 26 °

إعلان

نادين نجيم ولحظة الانفجار: الله صنع معجزة!

المصدر: "النهار"
فاطمة عبدالله
Bookmark
نادين نجيم مع ولديها.
نادين نجيم مع ولديها.
A+ A-
تحسّنت نادين نجيم بعد الصدمة والوجع. "معنوياتي ترتفع ونفسيّتي أفضل". تلقّت ضربة قوية على الجهة اليمنى من الوجه، حدّ أنّ المنخار "طُحن". تستعمل هذه المفردة في وصف الألم. ملأ الزجاج وجهها، وغابت عن الوعي، مما جنّبها أصوات الانفجار. "حين استعدتُ وعيي، صُدمت بما يتساقط من وجهي. شعرتُ بسخونة مخيفة، وبأنّ شعري لم يعد في مكانه. إلى اليوم، والجهة اليمنى من رأسي مخدَّرة، وبعض وجهي خسر ملامحه".مخيفة الفيديوات التي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة