الأربعاء - 27 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

ما هي الصليبيّات؟ وما مدى صحّتها؟

المصدر: "النهار"
صيّادون على كورنيش المنارة (تصوير حسن عسل)
صيّادون على كورنيش المنارة (تصوير حسن عسل)
A+ A-
طوني فرنجيّة
 
منتصف هذه الليلة 13 - 14 أيلول تبدأ الصليبيات، التي كان ينتظرها أهلنا وأجدادنا كلّ سنة فما هي الصليبيّات؟
 
عن هذا السؤال يجيب الباحث البترونيّ نبيل يوسف ويقول: "الصليبيّات هي تنبّؤ عن حال الطقس على مدار السنة، بدءاً من 14 أيلول وحتّى 26 منه، وجميع الفلاحين كانوا يعتمدون في زرعهم وبَزرهم الحبّ، على ما تقوله الصليبيّات. وحتّى اليوم، الكثير من الأهالي ما زالوا يراقبون الصليبيّات لمعرفة حال الطقس على مدار السنة".
 
وأضاف: "عدد أيّام الصليبيات 12 يوماً، تبدأ من 14 أيلول، يوم عيد الصليب، حسب التقويم الغربيّ، وتنتهي يوم عيد الصليب حسب التقويم الشرقيّ، والاعتقاد أنّ الطقس في كلّ يوم من أيّام الصليبيّات، ينبئ عن الشهر الذي يقابله، أيّ أنّ طقس في اليوم الأول (14 أيلول) ينبئ عن حال الجو في شهر أيلول، وطقس اليوم التالي (15 أيلول) ينبئ عن طقس تشرين الأول، وهكذا دواليك حتى اليوم الأخير الذي ينبئ عن شهر آب، وجلّ ما يريد أن يعرفه من يراقب أيّام الصليببيّات، هو سقوط المطر في فصلَي الشتاء والربيع: أمّا أشهر الصيف فنادراً ما يراقبها أحد، باعتبار أنّ الجو معروف "حارّ وجافّ".
 
بالموازاة، أشار إلى أنّه "تبدأ مراقبة يوم الصليبيّات منتصف الليل، ويُعتبر حال جوّ ذلك النهار خلال الساعات الستّ الأولى (أيّ حتّى الساعة 6 صباحاً)، معادلة لحال الجوّ في الأسبوع الأوّل من الشهر الذي يمثّله. والساعـات الستّ الثانية (حتى الظهر)، معـادلة لحال الجوّ في الأسبوع الثاني. وهكذا حتّى ينتهي النهار، ويُعتبر الشهر مؤلّفاً من 28 يوماً (كلّ 6 ساعات يُمثّل أسبوعاً)".
 
كما يُشار إلى أنّه على من يتبع سير أيّام الصليبيّات أنّ يراقب الأمور الآتية:
- الريح: هبوبـها، شدّتها، رطوبتها، مصدرها، اتّجاهها (من الشمـال، أم من الجنوب، أم من الشرق، أم من الغرب).
- الغيوم: لونها (أبيض، أسود)، علوّها، أشكالها.
- الرطوبة: البعض يستعمل الملح لمعرفة معدّل الرطوبة في الهواء، فاذا تبلّل تكهّن أنّ المطر سيكون غزيراً، واذا بقي جافاً توقّع حدوث جفاف.
 
فيتمّ تدوين المشاهدات، وكتابة الملاحظات، ويُبنى عليها تكهّنات الطقس للسنة الآتية.
 
وتجدر الإشارة إلى أنّه في بعض المناطق، تسمّى الصليبيّات البواحير، أمّا في بلاد البترون والجبّة والزاوية وزغرتا، فالاسم المعروف هو الصليبيّات.
 
وفي مناطق أخرى يراقبون أيضاً "دلايل" السيدة التي تبدأ من يوم عيد انتقال السيّدة العذراء في 15 آب، ويتبعون طريقة مراقبة الصليبيّات نفسها. وفي أماكن أخرى من جبالنا، يراقبون أيضاً "دلايل مار الياس"، التي تبدأ من يوم عيده، ولكنّ الأكثريّة الساحقة من متتبّعي حال الطقس يراقبون الصليبيّات أو البواحير.
 
هذه قصّة الصليبيّات التي سنبدأ بمراقبتها منتصف هذه الليلة، على أمل أن يكون هذا الشتاء شتاءً ماطراً.
 
والصليبيّات كانت بالنسبة إلى المزارعين أيّام زمان، قبل الرصد الجوّي ونشرات الطقس اليوميّة، مثابة دليل، على أساسها يزرعون ويحصدون ويجنون المواسم الخيّرة.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم