السبت - 19 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

فراس أبيض: نسأل الله اللطف

المصدر: "النهار"
فراس أبيض
فراس أبيض
A+ A-
حذّر الدكتور فراس أبيض المدير العام لمستشفى رفيق الحريري الجامعيّ من "قرار الزيادة على أسعار الفحوصات المخبريّة"، معتبراً في تغريدة له عبر "تويتر" أنّ "قلّة قليلة من المحظيّين هم قادرون الآن على تحمّل تكاليف الرعاية الصحيّة"، فكيف إذا "لم تُطبّق (الزيادات) بشكل متدرّج كي يتمكّن نظام الرعاية الصحيّة والمرضى من إجراء التعديلات اللازمة".
فقد غرّد أبيض في حسابه قائلاً: "من الصعب إيقاف كرة ثلج متدحرجة. يعدّ قرار الزيادة الحادّة على أسعار الفحوصات المخبريّة علامة أخرى على الأزمة المتفاقمة في مجال الرعاية الصحية. في الواقع، هذا يعني الطلب من المرضى الدفع مقابل خدمات الرعاية الصحيّة بسعر صرف الدولار بالسوق".
 
وأضاف: "في الرعاية الصحية، التكاليف مترابطة بشكل وثيق، ومثل تساقط أحجار الدومينو، ستتبع ارتفاع أسعار إحدى الخدمات قريباً ارتفاعات مماثلة في خدمات أخرى. الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن هذه التغييرات لم تطبّق بشكل متدرّج كي يتمكّن نظام الرعاية الصحية والمرضى من إجراء التعديلات اللازمة".
 
وتابع: "المستشفيات الحكومية سوف تعاني أكثر من غيرها. فهي تفتقر إلى مرونة المستشفيات الخاصة في تعديل أسعارها، كما أن مرضاها لا قدرة لديهم غالباً على دفع المبالغ الإضافية المطلوبة لتغطية التكاليف المتزايدة. وحتى قبيل الأزمة الحالية، كان العديد منها يعاني من عجز في الميزانية التشغيلية".
 
وختم أبيض قائلاً: "باختصار، قلّة قليلة من المحظيّين هم قادرون الآن على تحمّل تكاليف الرعاية الصحية. أما الباقون، فسيحصلون على رعاية مجتزأة أو لا شيء على الإطلاق. حالياً، تتغذّى الأزمات المتعدّدة على بعضها البعض، ممّا يشعر المرء وكأنه راكب في قطار جامح، يسير بسرعة متزايدة دون مكابح. نسأل الله اللطف".
ويُعدّ مستشفى رفيق الحريري الجامعيّ أكبر المستشفيات الحكوميّة في لبنان، إلى جانب كونه من أكبر المستشفيات العاملة على الأراضي اللبنانية.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم