الثلاثاء - 22 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

"كنا نوعى نشرب حليب، صار حقو مية بطلنا نجيب"... أطفال يغنّون مأساة اللبنانيين! (فيديو)

المصدر: "النهار"
الأطفال ووالديهم في الفيديو.
الأطفال ووالديهم في الفيديو.
A+ A-

وجع العائلات اللبنانية مختصر بفيديو من دقيقة، ينقل أغنية تورّط المشاهِد بمشاعر مربكة بين الفكاهة والغصة الكبيرة.

يبدأ طفل بالغناء "أوف أوف أوف... كنا نوعى يومية نشرب حليب. صار حق الكيلو مية، بطلنا نجيب!".

شهد الفيديو انتشارًا واسعًا على مواقع التواصل. عائلة لبنانية مؤلفة من أربعة أطفال مع أمهم وأبيهم، وقد حوّلوا كابوسَ اللبناني في السوبرماركات وغلاء الأسعار الفاحش الى أغنية بنمط الزجل. مشاهد الذلّ وغصة الأم التي تطهو لأسرتها طعامًا من دون زيت. الوالد الذي ما عاد بمقدوره شراء الشوكولا لأولاده. أدبية انكسار مقفاة، تخجل أنّك تستمع إليها لشدة الخذلان. تسأل ماذا يعني أن يبتسم الأطفال وهم يبوحون بحرمانهم، وإن كان يعني أنّهم فهموا، وفي حال فهموا، فهل انكسروا، هل يعني أنهم دخلوا مرحلة الخدر- التأقلم؟ وهل اعتاد عودهم الطري أن ينشأ مكسورًا؟

نحن أمام كاريكاتور المعاناة بالصوت والصورة. لبنان بدون طعام على وزن فولكلور شعبي يردّده أطفال. لسان حالهم هموم تكبُر سنّهم ولا نعرف إن أفسحت طريقًا لأحلامهم. فيديو برسم قادة هذه البلاد، ليتحسّسوا ضمائرهم ووسائد أسرهم، علّهم يعلمون إن كان الطّعام حلمًا يراودهم كعائلات هذا الشعب، وهم غير معنيين بمأساة أبنائه.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم