الأربعاء - 16 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

لكل حجر حكايته في قلعة طرابلس... سنو لـ"النهار": كل الحضارات تعاقبت عليها

المصدر: "النهار"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
قلعة طرابلس.
قلعة طرابلس.
A+ A-
لا يمكن أن تصف لأي كلمات أن تصف جمال تراث طرابلس "مدينة كل العصور"، وثاني مدينة مملوكية بعد القاهرة. يكفي أن تتجوّل في أزقتها القديمة لتغوص في صفحات من تاريخها المفعم اليوم بالتناقضات الفاضحة، التي تبعدها عن أصالتها الموصولة عبر تاريخها القديم العابق بالتراث. لكل حجر حكاية في طرابلس. تشكل قلعتها مفترقاً رئيسياً في تاريخ المدينة ماضياً وحاضراً، ما دفعنا الى حوار مع المؤرخ عبد الرؤوف سنو في خصوصها. قلعة طرابلس الحديثة  القلعة...يقول سنو أن "قلعة طرابلس هي الأكبر في لبنان وأقدمها. وقد تعاقبت عليها دول عديدة، واستُخدمت عبر التاريخ كمركز عسكري دفاعي، تشرف على كل أحياء مدينة طرابلس". يتحدث سنو بكثير من الدينامية عن هذا البناء الأثري "الذي يقع فوق تلة صخرية مستطيلة الشكل ومتعددة الأضلاع، طولها من مدخلها الشمالي إلى أقصى جنوبها 136 متراً، وبعرض وسطي يبلغ 70 متراً"، مشيراً ًالى "أنه يتألف من أحجار رملية ناعمة تشبه حجارة أكثر مدن ساحل المتوسط، وهي مرصوصة بعضها فوق بعض." دقائق ونكمل حوارنا. فالمؤرخ عبد الرؤوف سنو منكب على مراجعة معلومات عن قلعة طرابلس في مجموعة أوراق بدت جزءاً معمقاً أجراه عن القلعة. قاطعنا حبل أفكاره لنعود الى طرح سؤال عن أقسام القلعة وميزاتها، فأجاب: "تتألف القلعة من أربع طبقات، وتحتوي على حمام قديم وثلاثة مساجد وسجن وإسطبل للخيل، كما قاعات للقادة وكبار المسؤولين، وأخرى للجند والذخيرة والمدفعية".   .  وأكمل شارحاً أنها "تضم آبارًا وخزانات مياه وأحواضًا للشرب وناعورة لرفع مياه النهر الذي يجري بقربها إلى أعلى القلعة". وتابع أن "هناك مقابر وباحات واسعة للتدريبات العسكرية والاستعراضات، وأكثر من 20 نافذة مدفعية، وأكثر من 100 حجرة بأحجام مختلفة وأبواب عدة في أسفل أسوارها التي ترتفع من 15 متراً إلى 20 متراً." خصوصية البناء وللقلعة، عدا بابها الرئيسي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم