الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

تراجيديا الجغرافيا الشائكة والتاريخ المثقل بالجثث... غسان شربل يزور "جروح العراق" في كتاب

المصدر: النهار
سلمان زين الدين
Bookmark
غلاف الكتاب.
غلاف الكتاب.
A+ A-
 كثيرًا ما قام الصحافي والكاتب غسان شربل بزيارة الجروح في العالم العربي، يحاول نكأها أو تضميدها بالحفر في ذاكرة الشهود عليها أم المتسبّبين بها أو المتضرّرين منها. أداته في الحفر أسئلة يطرحها ويستخرج بها المطمور تحت تراب الزمان. ويعود من زياراته بكتب/ وثائق تشهد على لحظات تاريخية حرجة، في هذه الدولة أو تلك. وقد شملت زياراته، حتى الآن، لبنان، فلسطين، العراق، وليبيا. وها هو يزور جروح العراق مرّة ثانية، ويعود بكتاب "زيارات لجروح العراق" الصادر عن "دار رياض الريّس للكتب والنشر"، بعد زيارة أولى تمخّضت عن كتابه "صدّام مرّ من هنا"، الصادر عن الدار نفسها.  جروح العراق هي: جروح صدّام حسين، جروح الغزو الأميركي، جروح الاقتتال المذهبي، جروح "داعش"، وجروح الفساد، كما يرد في مقدّمة الكتاب. وهي "جروح التاريخ المثقل بجثث الحكام والمحكومين. وجروح الجغرافيا الشائكة التي جعلت العراق الحلقة الأصغر والأضعف في المثلّث الذي يضمّه مع إيران وتركيا"، كما يرد في الغلاف الأخير. بين المقدّمة والغلاف، يحفر شربل في ذاكرة ثماني شخصيات عراقية لعبت أدوارًا معيّنة في تاريخ العراق، سواءٌ من موقع الحكم أو المعارضة أو من الموقعَين معًا. وكانت لها بصماتها في هذا التاريخ. وهو يفعل ذلك، من خلال تسع مقابلات مع ثماني شخصيات عراقية، أجراها بين العامين 2007 و2015. فن المقابلةفي الشكل، أسمح لنفسي بالكلام على فن كتابي جديد هو فن المقابلة الذي بدأ مع تأسيس الصحف والمجلات. وهو يتمّ بين طرفين غير متكافئين عادةً. ويقوم على طرح الأسئلة من السائل (المقابِل) والإجابة عنها من المجيب (المقابَل). ويختلف عن فن الحوار في أنّ الأخير يتمّ فيه تبادل الرأي بين طرفين غالبًا ما يكونان متكافئين. على أنّ جمع المقابلات في كتب، ظاهرة كتابية حديثة العهد، ازدهرت في الآونة الأخيرة،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم