الأحد - 16 أيار 2021
بيروت 24 °

إعلان

بالفيديو وصور: هذه حقيقة المظاهر المسلحة التي أرهبت السكان في بعلبك

المصدر: النهار
مظاهر مسلحة في بعلبك
مظاهر مسلحة في بعلبك
A+ A-
تعيش مدينة بعلبك وضواحيها حالة من التفلت الأمني غير المسبوق، وذلك بسبب حالات من الثأر التي زادت أخيراً بسبب مشاكل عائلية وعشائرية في المنطقة، وآخرها الخلاف الذي حصل إثر مقتل عباس زهير شمص على يد مسلحين من آل جعفر، الذين عمدوا اطلاق النيران ابتهاجاً في سماء مدينة بعلبك، ما خلف انزعاجاً كبيراً عند عشيرة شمص. ويعود هذا الخلاف الى العام 2017، حيث قضى الشاب موسى علي جعفر على أيدي مسلحين من آل شمص التي سلّمت بدورها اثنين من أفراد العائلة كبادرة حُسن نية وحقناً للدماء، كما جاء في بيان حينها. وكانت شهدت المنطقة في اليومين الأخيرين انتشاراً غير مسبوق للمسلحين من الطرفين، مع آليات عليها رشاشات ثقيلة، إضافةً الى حملهم قذائف متوسطة، وانتشرت هذه المشاهد على مواقع التواصل الاجتماعي. وهناك محاولات من العشائر والاحزاب لحقن الدماء. 
 
تزامناً،  اعرب عدنان حسن جعفر في بيان باسم عشيرة آل جعفر انها "تأسف لما حصل بين عشيرتي جعفر وشمص الجارتين، اللتين طالما كانتا وما زالتا العلاقات بينهما صادقة ولا تحمل إلا المودة التي يجب أن تبقى موجودة، وإن أي كلام أو بيان لا يصدر عن عشيرة آل جعفر مجتمعة لا يمت إلى العشيرة بصلة، ونعول على حكمة أهلنا عشيرة آل شمص وفعاليات المنطقة والجهات السياسية لوضع حد لما حصل، ونحن مستعدون للتجاوب مع أي مسعى يؤدي لإنهاء ما حصل".
 
بعض الفيديوات المننتشرة:
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم