الجمعة - 16 نيسان 2021
بيروت 25 °

إعلان

هل تنتفض المدارس الخاصة على وزير التربية؟

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
معضلة التعليم (تعبيرية- أ ف ب).
معضلة التعليم (تعبيرية- أ ف ب).
A+ A-
لم يصدق اللبنانيون قرار وزير التربية طارق المجذوب باقفال المدارس مدة اسبوع. اعتبروه "فايك نيوز"، أي خبراً كاذباً مضللاً. الوزير المسؤول عن القطاع، يعلن أنّ القطاع سيضرب ضد الحكومة والوزارة معاً، لأنّ الأخيرة لم تتمكن من تلبية مطلبها، ولم يستجب احد للوزير فقرر الاستعانة بالمدارس، وجعل التلامذة متراساً ضد زملائه الوزراء الذين يبدو انهم لا يقيمون له اعتباراً. الأخطر أنه حذر من أن عدم تأمين اللَّقاح ومشاريع الدعم المالي سيقفل القطاع التربوي برمته، وهي سابقة لم يقدم عليها اي وزير تربية سابقا. من غير الواضح اذا كان القرار من صلاحيات الوزير او تجاوز لحد القانون رغم كون صاحبه من اهل القانون والقضاء. لكن خبرته تلك لم تسعفه على الدوام في مهماته الوزارية التي تولاها في ظروف معقدة.

المطالب كثيرة في قطاع التربية وفي غيره من القطاعات. والامكانات محدودة، ولعلها في التربية اوفر من غيرها، لكن ادارتها سيئة الى حد كبير كما تبين من شهادات وزراء سابقين. اما فضيحة الكومبيوترات المحمولة التي سرقت من دون نتيجة الى اليوم، فلو تمت معالجتها على النحو الافضل، لأمكن توفير كومبيوتر لكل تلميذ في المدرسة الرسمية لتلحق بنظيرتها اي المدرسة الخاصة التي خطت خطوات في التعليم الالكتروني، ولو لم تبلغ المستوى المطلوب لاسباب متعددة.
 
مطالب وزير التربية تأمين فحوص الـPCR واللقاح ومشاريع الدعم المالي والمستحقات للعودة الآمنة وتوفير الإنترنت الكافي بكلفة متدنية تتيح معاودة التدريس المدمج لصفوف الشهادات الرسمية بدءا من 22 آذار الجاري. مطالب كثيرة تبين ان ثمة انفصاما عن الواقع. فالمطالب كثيرة ومكلفة، والبلد مفلس، ولا موازنات للفيول والكهرباء، ولا للطلاب اللبنانيين في الخارج، ولا لادوية وسلع كثيرة، فهل ستتوافر الموازنات لنحو مليون يتوزعون بين اساتذة وطلاب وتلامذة دفعة واحدة؟
 
بداية الحل اعادة تلامذة الشهادات الرسمية فقط الى الصفوف، اذا استدعت الحاجة ذلك، والتعايش مع الواقع المتردي، والذي تتحمل الحكومة التي هو عضو فيها، جزءا منه، وعدم اضاعة المزيد من الوقت بخطوات غير مدروسة.
 
المطلوب من المدارس اليوم الانتفاض على قرار الوزير وفتح مدارسهم، والاستمرار في تعليم الاولاد، لأنّ القبول مشاركة في الجريمة والتصفيق للوزير في مؤتمره الصحافي يجعل التربويين ايضا مطبّلين.

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم