الثلاثاء - 22 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

صباح الخميس: ملف المفاوضات يتحرك والحزب يرفض طرح باسيل... النواب يقتصّون من ناخبيهم!

المصدر: "النهار"
خلفيّات الترويج المتجدد لفكرة "تحكيم الجيش" (تعبيرية - "النهار").
خلفيّات الترويج المتجدد لفكرة "تحكيم الجيش" (تعبيرية - "النهار").
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الخميس 29 نيسان 2021
 
مانشيت "النهار"، اليوم، جاءت بعنوان: ملف المفاوضات يتحرك... واستسلام للشلل الحكومي
وسط دوامة الشلل السياسي الذي يطبق كلياً على المشهد الداخلي بما يبعد اكثر فاكثر احتمالات حلحلة ازمة تأليف الحكومة الجديدة ويبقي آفاقها مشرعة على الغموض المديد، ضاعت كل برمجات الأولويات، وبات من الصعوبة بمكان الركون الى أي تعهدات رسمية في شأن لجم تداعيات الانهيارات المالية والاقتصادية والاجتماعية التي لا ترقى محاولات تأخير استحقاقاتها الى اكثر من تخدير ظرفي قصير المدى. واذا كان ملف احتواء القرار السعودي بمنع ادخال المنتجات الزراعية اللبنانية الى أراضي المملكة العربية السعودية بعد ضبط السلطات السعودية شحنة ضخمة مهربة من حبوب الكبتاغون المخدرة يستحوذ منذ نهاية الأسبوع الماضي على معظم الاهتمامات الرسمية والاقتصادية، فان هذه القضية على خطورة مدلولاتها لم تحجب الاهتمامات السياسية بملف آخر لا يقل خطورة ودقة في ابعاده الاستراتيجية، وهو ملف المفاوضات غير المباشرة بين لبنان وإسرائيل برعاية الأمم المتحدة ووساطة الولايات المتحدة الأميركية حول ترسيم الحدود البحرية الجنوبية.
 
 
في افتتاحية "النهار" كتب الوزير السابق سجعان قزي: ...إنْ ذَهبَت مجتمعاتُهم ذهَبوا
يستطيعُ حزبُ الله أو أيُّ حزبٍ آخَر أن يطالبَ بتعديلِ دستورِ لبنان. هذا حقٌّ شرعيٌّ لأيِّ مواطنٍ أو جماعة. نحن أيضًا لدينا ملاحظاتٌ على الدستورِ، إذ نُطالب بإدخالِ مبدأِ الحيادِ عليه. لكن ما هو غيرُ مسموحٍ لنا ولحزبِ الله أن نَعملَ على تغييرِ المجتمعِ اللبنانيّ. قبلَ أن يكونَ لبنانُ دولةً وكِيانًا كان مجتمعًا؛ وهذا ما ساعَدَنا على الصمودِ قبلَ نشوءِ دولةِ لبنانَ الكبير وبعدَ نشوئِها. هو المجتمعُ، لا الدولةُ، ما أتاح للبنانيّي الجبلِ مواجهةَ الاحتلالَين الـمَمْلوكيّ والعُثماني. وهو المجتمعُ، لا الدولةُ، ما مَكَّنَ لبنانيّي السيادةِ والاستقلالِ والتحريرِ من مواجهةِ الاحتلالَين السوريّ والإسرائيليّ. وهو المجتمعُ، لا الدولةُ، الذي حافظَ سنةَ 1975 ـــ وما بعدَها ـــ على لبنان رغمَ انقسامِ مؤسّساتِ الدولةِ الدستوريّةِ والأمنيّةِ والعسكريّة.
 
في مقالات اليوم:
 
كتّاب "النهار":
آل نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي أخيراً الى "استراحة المحارب" بالغياب عن واجهة الحدث بعدما أجرى، استناداً الى إحصاء أوّلي أجرته جهات متخصصة بالرصد، نحو 40 مقابلة مع عشرات محطات التلفزة المحلية والعربية والاجنبية الناطقة بالعربية، عدا عن إطلالات عبر وسائل الإعلام المكتوبة، لكي يشرح ويفسر الدوافع والخلفيات التي حدت به الى اطلاق نظرية "الاطاحة بمنظومة الحكم" الحالية وفتح كل المعابر لكي يقبض قائد الجيش على زمام السلطة كحل نهائي يؤمّن الخروج من حال الاستعصاء والانسداد السياسي الحاصل في إحدى المرات النادرة في التاريخ السياسي للبلاد.
 
لعل افضل ما قاله في موضوع قانون الكابيتال كونترول النائب المستقيل ميشال معوض امس، علماً ان معظم نواب لبنان استقالوا من مسؤولياتهم تجاه ناخبيهم عندما ساهموا مباشرة او غير مباشرة، بإيصال البلد الى الحضيض الذي بلغناه، وسط تقاذف المسؤوليات والتهم من دون بلوغ الحد الادنى من الحقيقة في كل الملفات العالقة والمحمية من هذا الطرف او ذاك. قال معوض ان "العنوان المرفوع هو حماية أموال المودعين واستعادة الاموال وهذا ما لا علاقه له بالوقائع او الحقيقة. المشكلة الحقيقية هو عدم وجود قانون يمنع اخراج الاموال. طالبت بقانون الكابيتال كونترول خلال فترة إقفال المصارف وواجهتنا الكتل الأساسية جميعها فاعتبرت انها غير معنية او انها رفضته.
 
 
لم يخف الموفد الاميركي السابق فرديريك هوف خلال جولاته المكوكية الى لبنان في بداية العقد الماضي والتي ادت الى تحديد خط بحري حمل اسمه ، صعوبة لا بل استحالة ان يحقق لبنان اي امر في موضوع حقوقه النفطية في البحر وتثبيت وجودها في غياب حكومة تتمتع بصدقية محمية بتوافق اللبنانيين وتوحي بالثقة الى الخارج. يلعب افرقاء السلطة بموضوع ترسيم الحدود البحرية باقتراحات واقتراحات مضادة كما لو ان الموضوع ثانوي وهو حصري برؤية فريق او بطموح اخر على نحو اثار بلبلة يصعب على اللبناني تبين الخيط الابيض من الخيط الاسود في معمعة المواقف من افرقاء السلطة الحالية لجهة اي خط تفاوضي يجب اعتماده.
 
 
عندما يقول السفير السعودي في لبنان وليد البخاري، ان 600 مليون حبة مخدّرة تم تهريبها من لبنان خلال الأعوام الستة الأخيرة الى السعودية، وان هذه الكمية الهائلة كافية لإغراق العالم العربي بالمخدرات والمؤثرات العقلية، وانها لا تستهدف المملكة العربية السعودية فحسب انما كل ارجاء الوطن العربي، يصبح كل الكلام والمناشدات والتمنيات التي سمعناها بعد اجتماع القصر الجمهوري بلا معنى . السعودية وكل الدول العربية لا تحتاج الى المناشدة، تحتاج فقط الى ان يكون في لبنان دولة لا مسخرة الدول، التي يقتصر دورها الفعلي على ان تشكل قناعاً لبنانياً للحاكم الفعلي من وراء الستار، وهو المعروف جيداً لدى كل دول العالم، أي "حزب الله"، الذي طالما اعلن أنه جزء من مجموعة الممانعة وينفذ سياسات ايران، التي تحب السعودية جيداً ولهذا ترشقها من اليمن بالطائرات...
 
كتب عقل العويط: قصّتي مع الكوفيد 19
السادس من نيسان 2021. أعترف أنّي في ذلك اليوم، خفتُ من الموت. قال لي الطبيب إيّاكَ أنْ ترتبك، ثمّ إيّاكَ أنْ تضيّعَ وقتكَ في الاتّصالات، وتغرق في كشتبانٍ مثقوب. تعالَ فورًا إلى المستشفى عندما ينخفض مستوى الأوكسيجين إلى ما دون الـ92. كتبتُ وصيّتي الموجَزة، كنايةً عن ديونٍ واعتذاراتٍ مستحقّة لأشخاصٍ ربّما لا يعرفهم أحد. كان لا بدّ لي من الكشف عن أسرارٍ شخصيّة وعن عواطفَ جارفة لم أبُحْ بها في الأوقات المناسبة لمَن يعنيهم الأمر. حلقتُ ذقني، استحممتُ، ارتديتُ ثيابًا محترمة، رتّبتُ أوراقي، وجلستُ أنتظر.اتّصلتُ بصديقٍ عزيزٍ للغاية (ر. أ. ح.) كان زارني قبل يومين من تاريخه، وأعلمتُهُ بلزوم إجراء فحص الـpcr لأنّي مُصابٌ بالكوفيد، من جرّاء ثغرةٍ في نظام الاحتراز أفلتتْ من عيني الرقابيّة.
 
على رغم تصريحات وزير الخارجية الهنغاري بيتر سيارتو في بيروت التي أكد فيها ان بلاده لن تسمح بأن يعاقِب الاتحاد الأوروبي "أكبر حزب مسيحي في لبنان"، وسط علامات الانشراح على محيَّا النائب جبران باسيل الذي استنجد بصديقه الهنغاري درءاً للعقوبات الأوروبية التي يعرف انها ستستهدفه، ومعه عدد من القيادات السياسية اللبنانية المعنية بقضيتي تشكيل الحكومة، وشبهات الفساد، فإن الديبلوماسية الفرنسية لم تتوقف عن العمل مع الشركاء الاوروبيين من اجل بناء قاعدة قانونية في الاتحاد لإنزال عقوبات بحق عدد من المسؤولين اللبنانيين الذين ما عادت أسماء بعضهم سراً، وذلك بتهم عرقلة تشكيل الحكومة الجديدة، وشبهات الفساد، والأهم بالتسبب من خلال سلوكهم السياسي غير المسؤول، وغير المبالي بالأزمة الكبيرة التي يعاني منها الشعب...
 
في قسم السياسة
كتب ضيف "النهار" غسان حاصباني: المتروبوليت عوده صوتٌ صارخ باسم الانسان
قبل أكثر من أربعين عاماً أقيم سيادة المتروبوليت إلياس عوده الجزيل الاحترام مطراناً على أبرشية بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس. كانت الحرب اللبنانية في ذروتها، القتل والدمار يعمّان المناطق، واللبنانيون مهجّرون من قراهم الى بيروت ومناطق أخرى، والمؤسسات التربوية والصحية والاجتماعية والكنائس تدمَّر على رؤوس مَن فيها. كنتُ طالباً فتياً في احدى مدارس أبرشية بيروت للروم الأرثوذكس حين فتحت المدرسة ابوابها وصفوفها للنازحين اللبنانيين فصارت منازلهم لسنوات عدة. عملت الكنائس على الاهتمام بالوضع الاجتماعي للعائلات المحتاجة، واستقبل مستشفى القديس جاورجيوس المرضى والمصابين بعد كل انفجار أو قصف على المنطقة. أذكر تماماً يوم قُتل تلميذ في الحادية عشرة من العمر وأصيب كثيرون من جراء سقوط قذيفة في ملعب مدرسة البشارة الأرثوذكسية في الأشرفية خلال استراحة الصباح الأولى، وهُرعوا جميعاً على أيادي المعلمين وسائقي حافلات المدرسة إلى مستشفى القديس جاورجيوس المجاور للعلاج. ولا أنسى القذائف التي سقطت على كنيسة القديس نيقولاوس حيث استُشهد كاهن الرعية الأب المرحوم نقولا بدوي. كنت ابن تلك الرعية وتلميذ تلك المدرسة حيث انطبعت مفاهيم المحبة والإيمان والعدالة وقبول الآخر في ذاكرتي، وامتزجت بروح المثابرة وعدم الاستسلام التي لمستها من خلال أعمال الكنيسة ومؤسس...
 
 
علمت"النهار"ان ثمة توجهاً جديداً لمعاودة جولات مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل في وقت قريب. وثمة اشارات تلقاها المعنيون والمشرفون على هذا الملف تفيد بأن تطوراً ايجابياً طرأ مع ترجيح كبير بأن تؤدي هذه الخطوة والاتصالات التي تمت من دون ضجيج وبعيداً من الاضواء ستكون خواتيمها بمشاهدة الوفدين اللبناني والاسرائيلي في مقر"اليونفيل" في الناقورة. وحصلت كل هذه المشاورات وسط الحديث عن ان ظروفاً ومتغيرات لم تعد تسمح بالعودة الى تلك المفاوضات .وتفيد هذه المعطيات ان كل الاجواء السلبية التي برزت على صفحات وسائل اعلام لبنانية وعبرية قد تدحض كلها عند الاعلان عن موعد الجولة المقبلة بين الطرفين. ويبدو ان الوسيط الاميركي قد دخل على الخط من جديد وعمل على تقريب المسافات بين الجانبين ولو في ظل الخشية اللبنانية من حرصه على مصلحة تل أبيب في هذا الملف اولاً وبغض النظر عن من يتولى ادارة البيت الابيض الذي يديرها الديموقراطيون اليوم.
 
 
بعد انحسار الزحمة على خط بيروت - موسكو، يُتوقّع أن تعود إلى الواجهة من جديد في الأيام القليلة المقبلة، وأول الغيث زيارة رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل إلى روسيا، وهو المعاقَب أميركياً والمهدَّد بعقوبات أوروبية والمفرَج عنه هنغارياً وروسياً، وإذا صح التعبير من محور هو الأقرب إلى الممانعة، أي موسكو. وتتزامن هذه الزيارة مع حراك هو الأبرز قام به رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الخصم اللدود في هذه المرحلة لرئيس "التيار البرتقالي"، وذلك عبر زيارة إلى بكركي وأخرى إلى الفاتيكان، وقد تتبعها ثالثة مجدداً إلى الصرح البطريركي ليضع الحريري سيّد الصرح في أجواء لقائه والبابا فرنسيس.
 
 
تنمو أغصان شجرة الانتفاضة مع تكثيف العمل منذ أسابيع على تحالفات وجبهات يراد منها بناء تشكّلات تنتج ثمراً منتظراً، لكن تبقى التحديّات متنوّعة لجهة القدرة على الحفاظ على صلابة الجذور، وبناء متفرّعات متكاملة وغير متضاربة، والقدرة على إقناع الناس بخيار المكوث في ظلّها. لا أجوبة عن هذه الأسئلة اليوم، والتي تبقى رهن الزمن؛ إلا أنّ بناء الائتلافات والتحالفات الكبيرة، خطوة ترسم بذاتها تقدّماً وتطوّراً في المسار الذي بدأ مع انتفاضة 17 تشرين 2019. ويرتقب أن تكون قد تحقّقت ولادة ثلاثة تشكّلات خلال أسابيع قليلة. ويعلن غداً 29 نيسان عن ولادة تشكّل هو "الائتلاف المدني اللبناني"، الذي يشمل كلّاً من "الجبهة المدنيّة الوطنية" التي تضمّ 59 مجموعة و100 شخصية من جميع الاختصاصات والقطاعات، ومنصّة "بيراميد" التي تتألف من حوالي 100 مجموعة مسجّلة، من بينها 40 مجموعة ناشطة، ومنصّة "our new Lebanon" المشكّلة من شخصيّات معنويّة اغترابيّة لبنانيّة في الولايات المتحدة الأميركية.
 
 
في قسم مجتمع ومناطق
نلتقي بالقرب من مستشفى الجامعة الأميركية بعد أن ضللت طريقي. بعد أشهر طويلة من العزلة بين الجدران والهواجس والقلق، نسيتُ أين تقع غاليري "أجيال" التي إعتدتُ تغطية المعارض الأنيقة التي تُقام فيها منذ سنوات طويلة. نمشي الهوينى بين عشرات التائهين خلف القناع، يبحثون عن "نسمة هوا" تُنعش الروح الغريقة. يُحدثني عن "الغربة"، والوحدة التي تنبثق من شراشيب ثوبها القاتم اللون. وبعدها نصل إلى "أجيال"، وأهتف بفخر، "يا ويلي! شو هالإتقان". عرفته في بداياته. شاب مُبدع يُزوّد بيروت الجريحة جداريّات ترقص الروح على إيقاع تفاني شخصيّته الشديدة الإنتباه للتفاصيل. جداريّات تُلقي التحيّة للكبار أمثال صباح وفيروز ومحمود درويش. وأيضاً لكل مُهمّش لم ترحمه حالات الزمان، ويبدو أنها "كانت عليه شتى".
 
 
أيام وتبدأ الوحدة المتكاملة لقسم طب الأطفال في مستشفى بيروت الحكومي - الكرنتينا باستقبال الأطفال المرضى والحديثي الولادة بعد انتهاء أعمال البناء وتجهيز المبنى بدعم كلّي من سويسرا. تشكل إعادة بناء هذه الوحدة التي تحولت الى ركام بعد فاجعة 4 آب، «صمام أمان» للأطفال المرضى والمهمشين، لبنانيين كانوا أم سوريين أم فلسطينيين أم من جنسيات أخرى، التواقين الى طبابة ذات جودة عالية متوافرة لهم في أقسام المستشفى ومنه في هذا القسم. وأمس، حضر حفل الإفتتاح الرسمي وزيرالصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن والسفيرة السويسرية مونيكا شموتز كيرغوتس ونائبة المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان والمنسقة المقيمة للشؤون الإنسانية نجاة رشدي ورئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور ميشال متى، ومديرة المستشفى كارين صقر، ورئيس هذه الوحدة البروفسور روبير صاصي وفريق المستشفى.
 
 
في قسم الدوليات
لن يكون غريباً انزلاق العلاقات الأميركية - الإسرائيلية إلى موجة جديدة من التوتر مشابهة لتلك التي شهدتها خلال الولاية الثانية للرئيس الأسبق باراك أوباما. والسبب واحد في كلتا الحالتين: الملف النووي الإيراني. لكن هذه المرة قد يصل الخلاف إلى نطاق أوسع.
 
 
في قسم الاقتصاد
باخرتان محمّلتان بحديد ايراني غير مطابق للمواصفات
افاد موقع mtv أن هناك محاولة لإدخال باخرتين الى مرفأ بيروت محمّلتين بحديد إيراني بمواصفات (ضغط 300) أدنى بكثير من تلك المطلوبة (ضغط 500)، ما يشكّل خطراً كبيراً على السلامة العامة وفي أعمال البناء.
كما علم أن مدير مركز البحوث الصناعية يرفض توقيع معاملات إدخال الباخرتين المذكورتين لخطورة حمولتها، في حين يتعرض لضغوط وتهديدات كثيرة دفعته للتلويح بالاستقالة من موقعه.
وفي حين تستمر محاولات إدخال هاتين الباخرتين، لا بد من وضع هذه المعطيات برسم الرأي العام اللبناني كما برسم القضاء لاتخاذ الاجراءات القانونية المطلوبة لمنع ارتكاب هذه الجريمة بحق اللبنانيين.
 
المولّدات الخاصة باب الى الفوضى
أعلن تجمّع أصحاب المولدات الخاصة أنّه اتخذ قراراً يقضي بأن "يفعل كل صاحب مولّد ما يراه مناسباً تبعاً للكلفة التي يتكبّدها، مع الأخذ في الاعتبار الظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة للمواطن".
ولفت، خلال اعتصام أمام وزارة الطاقة، إلى أنّ "هذا القرار أتى بعد مخاض طويل و"أخذ ورد" لم يصدر بعدها جدول للتسعيرة على أساس علمي".
وطالب التجمّع بـ"فكّ أسر التسعيرة وبعدم إعادة القطاع إلى الفوضى"، وقال: نحن دعاة حق ونحمّلكم مسؤولية كسر هذا القطاع كما فعلتم بمؤسسة كهرباء لبنان، فلا نريد أن نؤذي المواطن أو أصحاب المولدات الخاصة".
 
انطلق موسم زراعة التبغ لا سيما في الجنوب، حيث تشتهر المنطقة بإنتاج أكبر كميات من التبغ مقارنة بالشمال والبقاع، وبحيث تختلف حتى أصناف التبغ. ولطالما عُرف أنّ هذه الزراعة هي شاقة ولا توازي بمردودها مشقَّة زراعتها، ومع الأزمة المستفحِلة، يطلق المزارعون الصوت في حين عدد كبير منهم لن يستطيع زرع التبغ هذا العام. ومع ارتفاع سعر علبة السجائر المحلية ووصولها إلى نحو 7000 ليرة، هل يرتفع سعرها مع تسعير التبغ الجديد لهذا العام؟ يروي مزارع تبغ من بلدة زوطر الغربية، حبيب ياغي، أنّ المستلزمات الزراعية جميعها من مبيدات وسماد وغيرها، ارتفع سعرها وأصبح على سعر الدولار، وحتى كلفة اليد العاملة. فعلى سبيل المثال، حراثة دونم من الأرض كان يكلّف نحو 15 ألف ليرة وأصبح الآن 75 ألف ليرة، وكذلك شوال المواد الكيميائية، إذ يحتاج كل دونم أرض إلى 100 كيلوغرام تقريباً من هذه المواد وسعر الشوال بـ 35 دولاراً، إلى جانب اليد العاملة، بحيث ارتفع بدل العامل في هذه الزراعة من 30 ألف ليرة إلى 100 ألف ليرة في اليوم.
 
 
في قسم الصحة
طوال فترة انتشار جائحة كورونا، تبدّلت حياة الكلّ واختلف نمط الحياة بحيث لم يعد يشبه ما كان عليه بسبب ما فُرض من ظروف. بالنسبة للأطفال بشكل خاص، فُقدت تفاصيل عديدة لطالما طبعت حياتهم ورسمتها لتبقى في ذاكرتهم للمستقبل. فلا مدرسة ولا لقاءات مع الأصدقاء ولا نزهات ولا لعب. روتين وملل وأيام تتشابه ونادراً ما يطرأ عليها أي جديد. هذه المرحلة مؤقتة حكماً ولا بد لها من الانتهاء ومن الطبيعي أن يعود أطفالنا إلى حياتهم الطبيعية. لكن اي أثر تتركه الظروف الحالية على صحتهم النفسية وكيف لهم أن يعودوا إلى بناء العلاقات الإجتماعية وإلى اللقاءات مع الأصدقاء بعد مضي حوالى سنتين من الحجر والتعليم عن بعد والانقطاع عن لقاء أصدقائهم الذين يشكلون حجر اساس في نموّهم الطبيعي.
 
في قسم اللايف ستايل:
في شاشة رمضان، عن أبرز مسلسلات الموسم، كتبت فاطمة عبدالله: "خلي بالك من زيزي"... بطلة في مشرحة
كلّ شيء مختلف في مسلسل "خلي بالك من زيزي"، بدءاً من اختلاف البطلة. أمينة خليل، من دون مكياج تقريباً، بملامح تبدو طبيعية، تقدّم شخصية انفعالية شاقّة، تدعى زينة، وبلسان الجميع، زيزي. نفحة الكوميديا لا تلغي القضية الحسّاسة: العلاقات الثنائية حين يهتزّ الحبّ. يمرّ المسلسل بجدّية على التفاصيل، ويُخضغ يوميات بطلته للتشريح، فتخرج منها أشكال الصراعات النفسية وألوانها. عمل لا يشبه سواه، له خصوصية، ورسالة: الحبّ وحدة ليس كافياً للبقاء على البرّ.
 
 
الوقت حان للكتابة عن نجم رمضان بامتياز: قصي خولي بشخصية صافي الديب. رائع، في واحد من أفضل أدواره، يعيد له مجده بعد أدوار رمضانية بعضها تعثّر. أبكيتنا يا إنسان! كيف استطعتَ أن تكون حقيقياً إلى هذا الحدّ، كأنّك تخسر الأم من دون تمثيل، وتودّعها وتندب رحيلها، من دون اكتراث لكبرياء الرجولة والبكاء على الملأ؟ شخصية مُبكّلة من الألف إلى الياء، حدّ أنّها تُنسي كيف هو قصي خولي خارج الكاميرا. هل نبالغ إن قلنا أنّه دور العُمر؟ لعلّه كذلك.
 
 
في قسم التكنولوجيا
شباب لبناني مُبدع، كلمات تختصر مجموعة طلّاب في كلية العلوم في الجامعة اللبنانية. كان شهراً حافلاً لكل من مجد دهيني، حسن بدران، وهادي زين الدين، فبعد دخولهم لائحة الشرف لشركة "غوغل" نهاية الشهر الماضي، دخلوا رسمياً يوم أمس لائحة الشرف لشركة "فايسبوك" العملاقة كمكافأة لجهودهم في اكتشاف الثغرات الأمنية على المنصة.
 
في قسم الثقافة
لمناسبة أسبوع الآلام لدى الطوائف الشرقية، احتضنت القاعة المجاورة لدير البلمند في الكورة- شمال لبنان، أمسية غنائية أوبرالية بعنوان "تأملات في الموت والقيامة"، عرضت الـ"ستابات ماتر" كاملة، للموسيقي الإيطالي بيرغوليزي، في "رسالة أمل حتى يتخطّى لبنان العزيز هذه الفترة المظلمة من تاريخه"، فيما يهدف الحفل أيضاً لحشد التمويل عبر التبرعات أونلاين لـ"مؤسسة الطوارئ".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم