الثلاثاء - 11 أيار 2021
بيروت 21 °

إعلان

الاشتراكي يُجدّد تأكيده: التسوية حتمية

المصدر: "النهار"
النائب السابق وليد جنبلاط (أرشيفية).
النائب السابق وليد جنبلاط (أرشيفية).
A+ A-
 جدّد الحزب التقدمي الاشتراكي، تأكيده "بحتمية التسوية الوطنية، التي كان أول المبادرين اليها رئيس الحزب"، مؤكداً بأنّها "وحدها تفكّ أسر الحكومة العتيدة على قاعدة التقديم المشترك والمتبادل للمصلحة الوطنية على ما عداها".
 
وأكد الحزب، بعد اجتماع لمجلسي القيادة والمفوضين، عبر تقنية "الزوم"، برئاسة النائب السابق وليد جنبلاط، أنّ "لا أمل ببدء مسار المعالجة لكل ما نحن فيه من أزمات إلا بحكومة جديدة قادرة على تنفيذ برنامج الإصلاح الموعود وفق بنود المبادرة الفرنسية، علّ إرادة الحل تتوافر لدى أصحاب الشأن قبل الانزلاق نحو الهاوية".
 
وحذّر البيان من "التمادي المتعمد لبعض وزراء تصريف الأعمال في سياسات دعم كبار التجار المحتكرين والمهرّبين، وتعاميهم عن معيشة الناس التي لامست الخطوط الحمر لجهة المسّ برغيف الخبز". وكرّر مطالبته "بإقرار فوري لسياسة ترشيد الدعم وتقديم البطاقات التمويلية للعائلات الأكثر فقرًا ووقف استنزاف آخر ما بقي من أموال اللبنانيين في الاحتياطي المركزي".
 
وفي ما خص ملف كورونا، دعا البيان "جميع المواطنين للالتزام التام بالتدابير الوقائية بوجه وباء الكورونا وبضرورة التسجيل لتلقي التطعيم"، مشددًا على "ضرورة الإسراع في عملية التطعيم وتفعيل أسرع للآلية المتبعة ومراقبة لصيقة وشفافة وتامة للقطاع الخاص الذي يستورد اللقاح لمنع عمليات استغلال وتمييز ومحاباة بدأت تلوح في هذا الملف الحيوي الدقيق"، كما دعا الى "إخراج عملية التطعيم من أي تجاذب وتوسيعها نحو القطاعات العاملة الأساسية كالمعلمين الذي تتوقف على سلامتهم سلامة العملية التربوية والعام الدراسي".
 
وجدد الحزب، "الدعوة لتضافر الجهود لخدمة المجتمع اللبناني على قاعدة التكافل"، خصوصاً وأن "أحداً لا يستطيع الحلول مكان الدولة ومؤسساتها التي تبقى هي المرجع والملاذ، وتحصينها واجبٌ وطني أساس".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم