الأربعاء - 23 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

عتب مسيحي على معظم أصدقاء بكركي: لماذا تخوض معركة لبنان وحدها؟

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
البطريرك مار بشارة بطرس الراعي ("النهار").
البطريرك مار بشارة بطرس الراعي ("النهار").
A+ A-
في استطلاع أبرز المشاهد التي أحدثت فرقاً ايجابياً رغم قتامة أحداث سنة 2020، يتبادر إلى الذاكرة صورة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي وهو يعلن عن مذكّرة لبنان والحياد الناشط. ولا يزال أثر زيارة البطريرك إلى فوج إطفاء بيروت عالقاً في الأذهان، كما في انطباعات الصور الملتقطة ذاك اليوم، حيث تحلّق الحاضرون حوله وعلى وجوههم ابتسامة خجولة حيّت لفتة كبيرة بمعناها في ظلّ غياب الدولة. وفي البحث عن ترياق يسهم في إحياء السيادة، كانت عظات الراعي تجمع المداواة بالصلاة مع نبض المواقف الوطنية. حلّ البطريرك هذا العام محلّ الدولة وغدا مرجعية عابرة للطوائف، جامعاً في حراكه الرئاسات الثلاث ومجسّداً في وقفته مع المنكوبين في بيروت، معنى أن يكون هناك في أي وطن في العالم من يسأل عن شعبه... في غياب دولة الوطن.  ولا تزال مساعي بكركي مستمرّة في الملف الحكومي رغم غياب أفق التأليف، فيما برزت تساؤلات في الأيام الماضية في صفوف سياسية واعلامية، حول ما إذا كانت مواقفه المقبلة تحمل في مُعجمها المطالبة باستقالة رئيس الجمهورية ميشال عون. تفيد معلومات "النهار" التي تكتفي مصادر بكركي في التعبير عنها باقتضاب تعقيباً على ما يتناول في الاعلام من قراءات أو تساؤلات حول هذا الموضوع، بأنّ ما من جوّ أو اتّجاه متبلور في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم