السبت - 28 أيار 2022
بيروت 22 °

إعلان

التردّد الانتخابيّ إلى تراجُع... والديناميّة السنيّة تتفاعل

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
عدد من المرشحين للانتخابات عن المقاعد السنيّة (تعبيرية - "النهار").
عدد من المرشحين للانتخابات عن المقاعد السنيّة (تعبيرية - "النهار").
A+ A-
تتأرجح توجّهات كيفية مقارنة استحقاق الانتخابات النيابية المنتظر ما بين منح الناخبين "القرار التفضيلي" بين ثلاث خانات: المشاركة في التصويت، أو التردّد في التوجّه إلى الأقلام، أو المقاطعة الانتخابية. ويبدو أن نسبة واسعة تحتكم إلى التمهّل المعطوف على رسم "صوت تفضيلي" إلى جانب خانة لائحة محدّدة في 15 أيار، بما يعني تغليب المشاركة على المقاطعة كلّما اقترب موعد الانتخابات. ويتظهّر أن المنحى البياني مشجّع على صعيد أرقام المشاركة السنية، التي تسجّل مساراً تصاعدياً يخفّف من الصورة الملوّحة باختيار خانة المقاطعة. ويتأكّد هذا الاستنتاج العام ببعدين: الأول، من منطلق استطلاعيّ رقميّ تشير إليه استبيانات المراكز الاحصائية. والثاني، في إطار أجواء الحركة الانتخابية للمرشحين السنّة المحسوبين على لوائح التوجهات السيادية والذين تقدّموا نوعياً في تظهير مخاطر المقاطعة لجهة عودتها بالفائدة لمصلحة لوائح "حزب الله"، حيث يترك عدم التصويت الساحة خالية لمصلحة تسلّق الخصوم نحو حواصل انتخابية إضافية. وبحسب الاستنتاج المنبثق من استطلاعات مركز "ستاتيستكس ليبانون"، لا يمكن الحديث عن مقاطعة سنيّة كبيرة للانتخابات باعتبار أنّ مقاربة واقع الشارع السنيّ أظهرت بأن المشاركة لن تنخفض كثيراً بالمقارنة مع الاستحقاق الانتخابي النيابي الماضي. وتظهّر أن المشاركة ستكون أكثر ممّا كان يتوقّع في الأشهر الأخيرة سنياً، وأكبر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم