الخميس - 28 كانون الثاني 2021
بيروت 15 °

إعلان

إلى أين ستصل علاقة الحريري و"الثنائي"؟

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
الحريري وبري ونصرالله (أرشيفية).
الحريري وبري ونصرالله (أرشيفية).
A+ A-
 إلى أيّ حدود يمكن أن تصل ملفّات التقارب بين رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري و"الثنائية" الشيعية؟ وهل بدأت مرحلة جديدة من العلاقة بين الطرفين عقب فتح صفحة التأليف؟ وهل تصحّ مقولة التقارب مع "الثنائية" أم تقتصر على العلاقة مع رئيس مجلس النواب نبيه بري فحسب؟ يرى البعض أن الغموض الصامت يخيّم على علاقة الحريري بـ"الشيعيّة السياسيّة" عموماً، وقد بدأ ذلك يثير هواجس عدد من المكونات الأخرى التي تخشى من أن يكون هناك كثير غير معلن من التفاصيل التي تذوب بمداولات في ليالٍ يخفى عنها ضوء القمر. نظرية ثانية تقلّل من هذه الهواجس ولا تجدها منطقيّة باعتبار أنّ التقارب ينحصر بملفات داخلية تكتيّة مع حركة "أمل" أكثر منها مع "حزب الله" ولا علاقة لها بالبعد الاستراتيجي. وتدفع صورة العلاقة بين الحريري و"الثنائي" في الفترة الراهنة مرجعاً سياسيّاً إلى ترداد مقولة في مجالسه؛ يقول فيها: "إنّنا دخلنا في لبنان بداية مرحلة تقارب سنّي - شيعي مع بداية ابتعاد ماروني". في استعادة محطات العلاقة خلال الأشهر الماضية، لا يمكن إغفال أنّ وجهة الدعم الأساسيّة لوصول الحريري مجدّداً إلى سدّة الرئاسة الثالثة كانت "عين التينة"، حيث أبلغ رئيس المجلس مباشرةً اسم مرشّحه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم