الجمعة - 16 نيسان 2021
بيروت 24 °

إعلان

"السبت الكبير": رسائل جمهور بكركي

المصدر: النهار
Bookmark
الاستعدادات للقاء الشعبي المؤيد لمواقف البطريرك في باحة البطريركية المارونية في بكركي. (حسام شبارو ونبيل اسماعيل)
الاستعدادات للقاء الشعبي المؤيد لمواقف البطريرك في باحة البطريركية المارونية في بكركي. (حسام شبارو ونبيل اسماعيل)
A+ A-
 إستناداً الى الاستعدادات الجارية للتجمع الشعبي الذي سيشهده الصرح البطريركي في بكركي بعد ظهر اليوم، يمكن القول ان البلد كله سيكون على موعد مع حدث لافت بدلالاته شكلا ومضمونًا، بحيث سيطلق الحشد الكبير المتوقع مجموعة رسائل في اتجاهات عدة سلطوية وسياسية وحزبية تتجمع كلها في النهاية عند التحالف السلطوي الحاكم مهما قيل تخفيفا من وقع هذه الحقيقة. ذلك ان "السبت الكبير" في بكركي سيأتي، طبقا لما أوردته "النهار" امس، تتويجاً لاسبوع متدحرج من الدعم والتأييد التصاعديين لمواقف البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في مسألتي الدفع نحو التزام حياد لبنان والمطالبة بعقد مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة يخصص للواقع اللبناني برمته. واذا كان دعم بكركي في هذين الموقفين والطرحين يشكل العنوان الكبير المباشر للحشد الشعبي المتوقع، فان الإيحاءات والرسائل الأخرى الرديفة التي ستبرز الى جانب الاستفتاء الواسع لبكركي لا تقل أهمية في دلالاتها عن تأييد طرح بكركي حيال المؤتمر الدولي. ومن ابرزها أولا اعلاء تأييد  بكركي كمرجعية وطنية في مقابل انهيار الثقة انهياراً غير مسبوق بمرجعيات الحكم والعهد والسلطة بلا استثناء في ظل استفحال الازمات والانهيارات والتعطيل المتمادي لتأليف الحكومة الجديدة. وحتى لو لم يكن الجمهور المنتظر في باحات بكركي اليوم من مشارب سياسية وحزبية واجتماعية مختلفة قد لا تكون كلها مؤيدة لحكومة مماثلة لتلك التي طرحها الرئيس المكلف سعد الحريري، فان ذلك لا يحجب ان الاصطفاف وراء بكركي يعكس أيضا اتجاهات غالبة للتخلص من سياسات التعطيل المتمادية. الامر الثاني البارز يتمثل في الرد الواضح المباشر على الانتقادات والهجمات التي طاولت...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم