الأحد - 27 تشرين الثاني 2022
بيروت 16 °

إعلان

صباح الجمعة... خمسة أخبار عليك معرفتها من "النهار" اليوم

المصدر: "النهار"
طفلان من مشجّعي البرازيل في مونديال قطر 2022 (أ ف ب).
طفلان من مشجّعي البرازيل في مونديال قطر 2022 (أ ف ب).
A+ A-
 صباح الخير من "النهار"، إليكم أبرز خمسة أخبار يجب معرفتها اليوم الجمعة 25 تشرين الثاني 2022:

1- مانشيت "النهار": نواب عابثون... ومخاوف من "طعون التوازنات" !

صحيح ان قراري المجلس الدستوري اللذين اديا الى استبدال نائبين سني وعلوي من دائرة طرابلس لم يكسرا حتى الان التوازنات الجوهرية التي قام عليها مجلس النواب الحالي منذ انتخابات أيار الماضي، الا ان ذلك لا يخفي الريبة من الفصل الأخير من الطعون بما يكمل منحى الاختلال لمصلحة "محور الممانعين".
كما ان التوازنات الجدية لصورة المجلس عموما يظهر اختلالها بأداء نيابي وسلوكيات نيابية اشد خطورة من التوازنات العددية. فيصل كرامي النائب مجددا في خانة 8 اذار وحيدر اصف ناصر النائب "الغامض الهوية"، ولكن الاقرب الى علاقة بنظام بشار الأسد، جاء تثبيتهما امس على يد المجلس الدستوري ليحرك بعض الريبة حيال ما اذا كانت ثمة مفاجآت إضافية في ثلاثة طعون متبقية من شأنها ان "تعبث" بتوازنات مجلس هو الان في عز المهمة الأشد خطورة لجهة كونه هيئة انتخابية دائمة الى حين انتخاب رئيس الجمهورية بما يرتب التنبه والتيقظ لاي اختلال محتمل من شأنه ترجيح كفة تحالف على اخر ومرشحين على مرشحين اخرين .. ولو ان أيا من النائبين الذين اسقطت نيابتهما امس لم يطعن او يطلق شكوكا في اخذ المجلس الدستوري بطعون الطاعنين .
اما الوجه الشديد السلبية الذي واكب انعقاد الجلسة السابعة لمجلس النواب لانتخاب رئيس الجمهورية، فلم يكن في الاستعادة "التقليدية" لمشهد توزع كوتات الأصوات بين كتلتي ميشال معوض والأوراق البيضاء، بل حقيقة في اداءات نيابية "تلهو" بينهما وتقدم نماذج سيئة للغاية عن نواب باتوا يستسهلون "المسرحة" في جلسات انتخاب صاحب المنصب الأول في الدولة.
 
برز ذلك امس في الاستهانة برأي عام يراقب مآل العجز النيابي الفاضح عن وضع حد لحالة الشغور الرئاسي فاذا بمجموعات نيابية يتوزع بعضها استسهال التغيب.
 
 
2- في المحليات: مقتل فتى في صيدا... الطب الشرعي: نحو 30 طعنة في مختلف أنحاء جسده

قضى الفتى إيلي متّى، ابن الـ 17 عاماً، في بلدة عقتنيت جنوب شرق صيدا، وأفاد الطبيب الشرعي أن الفتى تعرّض لنحو 30 طعنة سكين في مختلف أنحاء جسده، وفق ما علمت "النهار".

ووُجدت جثّة الفتى على الأرض جنب منزله، وبدا وكأنها سقطت من السطح. وفتحت القوى الأمنية تحقيقاً بالحادث.
 

3- #مونديال_2022:البرازيل "تستعرض عضلاتها" في كأس العالم

بدأ المنتخب البرازيلي سعيه لترصيع قميصه بالنجمة السادسة في #كأس العالم، بفوز مستحق على صربيا 2-0، في استاد لوسيل، في ختام منافسات المجموعة السابعة من مونديال قطر 2022.

سجّل مهاجم توتنهام الانكليزي ريتشارليسون الهدفين في الدقيقتين 62 و73.

وكرّر المنتخب البرازيلي بالتالي فوزه على صربيا بالذات، بعد النسخة الماضية في روسيا عام 2018 وبالنتيجة ذاتها بهدفين لباولينيو وتياغو سيلفا.

وتصدّرت البرازيل المجموعة برصيد 3 نقاط، بفارق الأهداف عن سويسرا الفائزة على الكاميرون 1-صفر في وقت سابق.

وتسعى البرازيل إلى احراز لقب سادس قياسي والأوّل منذ عام 2002.
 

4- في القسم "الدولي": الأمم المتحدة: 2021 شهدت مقتل 5 نساء كلّ ساعة على أيدي أسرهنّ

أظهرت دراسة جديدة لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، في المتوسط، أنّ عام 2021 شهد مقتل أكثر من خمس نساء أو فتيات كلّ ساعة على أيدي شخص من أسرهنّ. وجاء التقرير عشيّة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضدّ المرأة، للتذكير بأنّ العنف ضدّ النساء والفتيات هو أحد أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشاراً حول العالم.

من بين النساء والفتيات اللواتي قُتلن عمداً في العام الماضي، سُجّل مقتل نحو 56 في المئة على يد شركاء حميمين أو أفراد آخرين من الأسرة (45 ألف امرأة من أصل 81 ألفاً و100 امرأة)، مقابل 11 في المئة من الرجال الذين قُتلوا على أيدي شركائهم أو أقربائهم.
 
 
 
5- في قسم "التكنولوجيا": إصدار "عفو عام"... إيلون ماسك يقرّر إعادة تفعيل الحسابات المجمّدة على "تويتر"

أعلن الملياردير إيلون ماسك أنّه سيتم إعادة إطلاق الاشتراك في خدمة علامة التحقق الزرقاء على "تويتر" في 29 تشرين الثاني الجاري، في تأخير طفيف عن جدوله الزمني المبدئي لإعادة الخدمة على منصة التواصل الاجتماعي.

وكتب ماسك في تغريدة عبر "تويتر" أمس الثلثاء: "تأجيل إعادة إطلاق علامة التحقق الزرقاء حتى 29 تشرين الثاني للتأكد من أنها قوية للغاية".

وقال ماسك إنه في الإصدار الجديد، سيؤدي تغيير الاسم الذي تم التحقق منه إلى فقدان العلامة الزرقاء "حتى يتم تأكيد الاسم من قبل تويتر للوفاء بشروط الخدمة".


اخترنا لكم من مقالات "النهار" لهذا اليوم:

كتب نبيل بومنصف: التسوية المشؤومة… نموذجاً لرهانهم!
 
 من المفارقات الغرائبية في أزمة الاستحقاق الرئاسي الراهنة أن تجد قوى 14 آذار السابقة التقليدية جبران باسيل الى يمينها في مواجهتهما الضمنية والعلنية للمرشح "الأصلي" الصلب لقوى 8 آذار سليمان فرنجية ولو أن باسيل يُعدّ الخصم الأول للقوى الأولى.

ومع ذلك فإن "الفضل" لا يُعزى لوارث التيار العوني في تقاطع مصالح الخصوم هذا الذي يشكل سدّاً قوياً أمام بلوغ الطموحات الرئاسية لزعيم "المردة" النقطة الأقرب من الذروة، بل إن هذه المفارقة أيضاً هي صنيعة ما يظن "حزب الله" أنه قادر على التلاعب بالأقدار اللبنانية في كل ظرف لفرض إرادته وهيمنته وقواعده.

الى حين ثبوت العكس بوقائع دامغة، لن يطول الأمر لحظة عابرة بعناد جبران باسيل ولعبة المكابرة التي يتولّاها حين يقرّر "حزب الله" أن الوقت قد حان لحسم مشهد التردّد.

وكتبت روزانا بومنصف: أسئلة محرجة في جوهر أداء نيابي معيب

تثير شريحة واسعة من النواب عبر أدائها في جلسات انتخاب رئيس جديد للجمهورية شعور الكثير من اللبنانيين بالخجل، لكونها تمثل لبنانيين انتخبوهم إبان أكبر أزمة انهيار مالي واقتصادي وواقع مصيري من أجل المساعدة في إنهاض البلد، فيما يتسلّون بوضع أسماء بعضها يوجّه رسالة إهانة إلى موقع الرئاسة الأولى.

مخجل ومعيب ومهين كذلك، نواب يتلهّون بالوقت الضائع ويتسلّون بمآسي البلد غافلين عن مسؤولياتهم في ما أوصلوا البلد إليه، وفي عجزهم عن تقديم الحلول المعروفة أصلاً منذ ثلاث سنوات، فيما بات القاصي والداني يعرف الطريق الذي لا يسلكونه وينظّرون على الناس بإطلاق مواقف تتسم بالغباء والمكابرة في ظل شعارات ومصالح شخصية لا صلة لها بمصلحة البلد والناس. لم يطّلع النواب أو المجلس النيابي ككل على التقرير الأخير للبنك الدولي الذي يكرّر منذ ثلاث سنوات حجم ومدى الانهيار وتبعاته، أو ربما ضمّوه إلى سائر التقارير الدولية والمواقف الخارجية فحسب في الجوارير أو سلة النفايات ما يجعل منهم غير مؤهّلين لمواقعهم ومسؤولياتهم.

توجّه نخب البلد من القانونيين انتقادات شديدة، أولاً لرئيس مجلس النواب نبيه بري الذي يمكن أن يرغم الجميع في الجلوس للتحاور من أجل الاتفاق من خلال دعوته كتلته إلى البقاء وعدم مغادرة الجلسة، وتالياً عدم رفعه الجلسة بمجرد انتهاء التصويت وفرز الأصوات.
 
 
الكُلُّ يريدُ رئيساً للجمهوريّة ويرغب في أن يتمَّ ذلك سريعاً. أنا من جهتي لا أريدُ رئيساً إلّا إذا كان رئيساً بالفعل. لا أريدُ رئيساً لأنّني لا أريدُ أن أعيشَ الخيبة مرّةً ثانية وثالثة وعاشرة.

لا أريدُ رئيساً يُعطيني أملاً مزيّفاً بأنَّ الوضعَ سيتحسّن وهو يُدرك سلفاً أنّ فرص التحسُّن غير قائمة في ظلِّ المعطيات الحاليّة. كذلك لا أريدُ رئيساً للحكومة ولا حكومةً يعطيانني انطباعاً بأنَّ الأمور ستكون برداً وسلاماً.

لا أريد لأيِّ رئاسةٍ أن تنتهي من شُغورِها قبلَ أن أتأكّد بأن حلّاً ما حقيقيّاً سيأتي مع عهدٍ جديد وحكومةٍ جديدة. في المناسبة، أعتقد أنّ الشغور يشمل الرئاسات الثلاث فعليّاً وليس الرئاسة الأولى فقط.
 
 
وكتب سركيس نعوم: 2 – هل تطبّع السعودية مع إسرائيل وبأيّة شروط؟

يرى القادة السعوديون أن النموّ الاقتصادي هو جوهر استراتيجيتهم لإلحاق الهزيمة بخصمهم الرئيسي في طهران. هذا ما يقوله رئيس مركز الأبحاث الأميركي نفسه الذي زار مع عدد من الباحثين العاملين معه المملكة العربية السعودية.
قبل أسابيع قليلة في محاولة للاطلاع عن كثب على التطوّرات الداخلية المهمّة الجارية فيها على أكثر من صعيد من جرّاء العمل المتنوّع الذي يقوم به وليّ العهد فيها الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز من أجل وضع بلاده على سكة التطوّر الفعلي الاجتماعي والاقتصادي والتنموي لكن لا السياسي بعدما رأى دولاً شقيقة وأخرى جارة حقّقت نجاحات مهمّة على هذه الصعد.

ويضيف انطلاقاً من وجهة النظر هذه "إذا أصبحت السعودية قوة اقتصادية متينة وحيوية وراسخة فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستبقى متأخرة. فالمملكة مقتنعة بأن مهمة طهران تتمثل في بناء القدرة على تطوير سلاح نووي في غضون العامين المقبلين. ويعتقد كبار المسؤولين فيها أنه إذا نجحت إيران في ذلك فلن تتردّد في استخدام القنبلة النووية إما مباشرة ضد إسرائيل أو بنحو غير مباشر كقوة دافعة للتنمّر على المنطقة.

يقول القادة السعوديون إنهم لم يروا حتى الآن خطة بديلة واقعية ومفصّلة لمنع ذلك نظراً الى أن الخطة الديبلوماسية وهي إعادة إحياء "خطة العمل الشاملة المشتركة" (الاتفاق النووي) لم تعد فاعلة من وجهة نظرهم. كما حذّروا من أن نجاح إيران في صنع قنبلة يجب أن يدفع واشنطن الى توقّع تغيير في السياسة الخارجية السعودية.
 
 
على مدى يومين أمضاهما وفد إعلامي لبناني في بوخارست، تلبية لدعوة رئيس مجموعة "ألكسندريون" نواف سلامة الى حفل توزيع جوائز الريادة في مجالات الفكر والثقافة والأعمال الذي تنظمه مؤسسة "ألكسندريون" للأعمال الخيرية، حرص سلامة على إحاطة الوفد باهتمام خاص عكس من خلاله اهتمامه بلبنان وبالاستثمار فيه.

لا يجد رجل الاعمال السوري الأصل، وحامل الجنسية الرومانية منذ أربعة عقود تقريباً، ما يعيقه عن التفكير بالاستثمار في لبنان رغم الاوضاع المتدهورة فيه. فالبحث بالنسبة اليه عن الفرص الاستثمارية يكون في الظروف الصعبة وليس في حقبات الرخاء والازدهار.

يُعرف سلامة الذي غادر بلدته مرمريتا في ثمانينات القرن الماضي، بـ"الإمبراطور"، نظراً الى ضخامة الاستثمارات التي وظّفها في رومانيا وأهمها في صناعة المشروبات الروحية ومشاريع توليد الطاقة البديلة، اذ يبلغ حجم إنتاجه السنوي من مختلف انواع المشروبات، ولا سيما النبيذ والويسكي، نحو 80 مليون زجاجة تلبي حاجات السوق المحلية بنسبة 90 في المئة، فيما يقتصر حجم التصدير على 10 في المئة، علماً ان سلامة يطمح مستقبلاً للتواجد في مئة دولة، وقد حقق ذلك في سبع دول، اضافة الى علاقات شراكة تجارية مع 70 دولة.
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم