الخميس - 24 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

هل تسلّم الطبقة السياسية لبنان كما تسلمته مطلع التسعينات؟

المصدر: النهار
عباس صباغ
عباس صباغ
Bookmark
هل تسلّم الطبقة السياسية لبنان  كما تسلمته مطلع التسعينات؟
هل تسلّم الطبقة السياسية لبنان كما تسلمته مطلع التسعينات؟
A+ A-
عباس الصباغالى مزيد من الانهيار يتجه لبنان. ارتفاع جنوني للأسعار وتدهور قياسي للقدرة الشرائية وارتفاع نسبة جرائم القتل والسرقة. كل مؤشرات تحلل الدولة باتت متراكمة، من تآكل المؤسسات الدستورية الى القضاء المترنح. وحدها الطبقة السياسية التي تسلمت مقاليد السلطة بموجب مندرجات اتفاق الطائف لا تزال في غالبية أركانها على حالها. ولكن أيّ لبنان سيكون بعد الرحيل الحتمي لهذه الطبقة؟ لم يتزحزح معرقلو تأليف الحكومة قيد انملة عن مطالبهم. لا تقدّم في الوساطات، ولا هدير المحركات ولا المبادرات نجحت في إحداث خرق ما. وفي انتظار العقوبات الأوروبية التي لن تستثني مسؤولين كباراً أو مستشاريهم الاقتصاديين، تبقى المراوحة سيدة الموقف، وتدوير الزوايا لا يزال عالقاً في تفاصيل شيطانية تمنع ولادة حكومة الرئيس سعد الحريري الثالثة في عهد الرئيس ميشال عون."انتظار تطورات خارجية سيطول"قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية التي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم