الجمعة - 16 نيسان 2021
بيروت 23 °

إعلان

الانتخابات الفرعية... "كأس" يسعى الجميع إلى تجنّبها

المصدر: "النهار"
اسكندر خشاشو
اسكندر خشاشو AlexKhachachou
Bookmark
ساحة النجمة خالية (نبيل اسماعيل).
ساحة النجمة خالية (نبيل اسماعيل).
A+ A-
حتى الساعة، لا جواب من أحد عن إمكانية الشروع في الانتخابات الفرعية، رغم كثرة الحديث والجولات المكوكية التي يقوم بها وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي على المرجعيات، والتي بحسب المعطيات، يسعى بالطرق كافة إلى إبعاد "كأسها المرّة" عنه، طارحاً العديد من المعوّقات، كالوضعين الأمني والصحي في ظل انتشار وباء كورونا، إضافة الى المعوّقات اللوجستية خصوصاً في منطقة بيروت التي لا تزال مدارسها التي تعتمد كمراكز اقتراع مدمّرة، وأخيراً الوضع المادي.هذا من الناحية الإدارية، أما من الناحية السياسية فما ينطبق على وزير الداخلية ينطبق على غالبية القوى السياسية والمجتمع المدني، وإن طالب بعضها بها في العلن إنما يعمل على عكس ذلك في الخفاء. وما هو ثابت حتى اللحظة، هو الدفع من رئيس مجلس النواب نبيه بري لإجرائها، منطلقاً من قضية المناصفة المختلة في المجلس الحالي، وهذا ما لم يقبل به بحسب ما نقل عنه، خصوصاً أن 9 مقاعد مسيحية شغرت إما بالاستقالة أو بالوفاة، وهو يعادل 15 بالمئة من النواب المسيحيين ويعتبر رقماً مرتفعاً. أما المنطلق الثاني الخفي فهو بالسياسة، يستهدف الوزير جبران باسيل الذي ستظهر المعارك في المناطق المسيحية تراجعه الشعبي، وهو ما يؤثر على وضعيته السياسية في ظل المجلس الحالي.كما بات معلوماً، فالمقاعد الشاغرة تعود إلى بولا يعقوبيان، نديم الجميّل، الياس حنكش، مروان حمادة، هنري الحلو، نعمة افرام، ميشال معوض بسبب الاستقالة، وإلى ميشال المر وجان عبيد بسبب الوفاة. وإذا جرت الانتخابات،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم