الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 30 °

إعلان

صباح الجمعة: الترسيم "الصاروخي" ومأساة البحر والفقر... هل الطائف في خطر؟

المصدر: "النهار"
عمليات البحث عن مفقودين في "مركب الموت" في طرابلس (أرشيفية،  آب 2022، حسام شبارو).
عمليات البحث عن مفقودين في "مركب الموت" في طرابلس (أرشيفية، آب 2022، حسام شبارو).
A+ A-
صباح الخير من "النهار"، إليكم أبرز مستجدات اليوم الجمعة 23 أيلول 2022:

مانشيت "النهار" جاءت بعنوان: "دول الرعاية الثلاث": الطائف ورئيس يوحّد
 
ترصد الأوساط المعنية الأيام القليلة المقبلة لمعاينة المعطيات غير المعلنة للتحركات الديبلوماسية الكثيفة التي جرت في #نيويورك حيال الاستحقاقات ال#لبنانية تزامنا مع مشاركة رئيس حكومة تصريف الاعمال #نجيب ميقاتي في افتتاح اعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة والتي كان للاستحقاق الرئاسي منها الحيز الأساسي سواء في المحادثات المغلقة ام في البيانات العلنية التي كان ابرزها البيان الأميركي – الفرنسي – السعودي المشترك الذي صدر اول من امس . وتبعا لهذه "المظلة" الدولية الثلاثية التي تشكلت للدفع بنحو ملموس لاتمام الاستحقاق الرئاسي ضمن المهلة الدستورية يتوقع ان تتصاعد وتيرة التحركات السياسية والنيابية المتصلة بالسعي الى بلورة الترشيحات الرئاسية الجادة ولو ان هاجس الشغور الرئاسي لا يزال يبدو الاحتمال الأكثر ترجيحا من معظم القوى الداخلية . ومع ذلك فان تصاعد وتيرة اطلاق مواقف خارجية ودولية حيال الاستحقاق بدات تحدث اثرا معاكسا وهو اثر مماثل للموجة الديبلوماسية الخارجية الواسعة التي اطلقت عشية الانتخابات النيابية الأخيرة في أيار الماضي ولعبت دورا مؤثرا في انجاز الاستحقاق النيابي . وتقول الأوساط المعنية ان الأسبوع المقبل سيشكل محطة أساسية في بلورة الاتجاهات لثلاثة استحقاقات أساسية متزامنة وتضع البلاد تحت وطأة تأثيراتها دفعة واحدة وهي : بت مصير الملف الحكومي بعد عودة الرئيس ميقاتي من نيويورك واستكمال جلسة إقرار الموازنة الاثنين المقبل . وجلاء مصير مبادرة "النواب التغييريين" في جولتهم الثانية على الكتل النيابية لاستمزاج الجميع حيال مجموعة أسماء لمرشحين للرئاسة . وبلوغ ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل المرحلة ما قبل النهائية في بته في ظل توقع ان يرسل الوسيط الأميركي في ملف الترسيم البحري آيموس هوكشتاين النسخة النهائية لتصور اتفاق الترسيم الى لبنان وإسرائيل في الأيام القليلة المقبلة .
 
 


افتتاحية "النهار" بقلم مروان اسكندر: مفاجأة للقارئ
 
لماذا نُدرج اسماء 68 مصرفًا اجنبيًا تواجدوا في #لبنان عام 1974 بعد مناخ حرية العمل واستقرار القانون (اللائحة على الموقع الالكتروني). وكان مناخ الحرية هذا من استهدافات الرئيس كميل شمعون الذي شهد عهده 1952-1958 إقبال الشركات الاجنبية على التمثل في لبنان بسبب نظامه الاقتصادي الحر، وسيادة القانون، وتحقيق عدد من الاصلاحات الاجتماعية في عهد الرئيس فؤاد شهاب الذي شهد اهتماما بالغا بشؤون المناطق الزراعية وانجز قانون انشاء #مصرف لبنان، والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والكثير من مؤسسات الرعاية، والتحقق من صلاحية اجراء اعمال انشاء المؤسسات المعنية وادارتها.

خلال فترة 1973/1974 ورغم الصراعات ما بين الفلسطينيين وحزب الكتائب، كان مناخ العمل لا يزال مناسبًا وكانت مصفاة طرابلس انجِزت في عهد الرئيس شمعون، وكذلك مصفاة صيدا، وتوافرت فرص التعليم لابناء المديرين المسؤولين عن المؤسسات الاجنبية، وكان الرئيس الياس سركيس قد تسلم قيادة المصرف المركزي بحكمة ومن دون تدخّل قوى الامر الواقع مع محاولة يتيمة لفريق ياسر عرفات انتهت بسرعة وسلام.

قضية اليوم: مأساة البحر والفقر... غرق 36 مهاجراً قبالة أرواد انطلقوا من المنية
 
أعلن المرصد السوريّ لحقوق الإنسان العثور على جثث 36 مهاجراً، بينهم لبنانيّون وسوريّون، قضوا غرقاً قبالة مدينة طرطوس الساحلية في شمال غرب البلاد، فيما تستمرّ عمليات البحث عن ناجين محتملين.

تفاوتت المعلومات مساء أمس حول زورق الموت الجديد الذي غرق قبالة جزيرة أرواد السوريّة. ففيما قيل إنّه انطلق من المنية قبل 7 أيام وعلى متنه 55 راكباً من جنسيات مختلفة (لبنانيون وسوريون وفلسطييون)، أشارت معلومات أخرى إلى أنّ المركب انطلق مساء الثلثاء من منطقة العريضة على الحدود اللبنانية السورية وعلى متنه أكثر من 170 شخصاً في هجرة غير شرعية، على ما أوضح مراسل "النهار" طوني فرنجية.
وذكرت المعلومات أنّ الحمولة الزائدة أدّت، إلى جانب الرياح والأمواج العاتية، إلى تسرّب المياه إلى القارب ما تسبّب بانشطاره وتحطّمه وسقوط مَن كانوا على متنه. وذكر المرصد أنّ طائرة مروحية تابعة لقوات النظام السوريّ مزودة بكشافات ضوئية تجوب الشواطئ بحثاً عن ناجين، بعد 6 ساعات من العثور على أول ضحايا المركب، إذ عُثر على أول جثة عند الساعة الرابعة بعد ظهر الأمس.
 
 
 
لا تملك الجهات الأمنية إحصاءات دقيقة عن أعداد المهاجرين غير الشرعيين الذين يبحرون من #لبنان وتحديداً من منطقة الشمال، فيما تبقى #إيطاليا وجهة المهاجرين المفضّلة بعد تعقيدات طلب اللجوء في قبرص واليونان.

لا يكاد يمر أسبوع من دون الإعلان إما عن توقيف مركب ينقل مهاجرين غير شرعيين أو نجاح مركب آخر في الوصول الى الشواطئ اليونانية أو الإيطالية. فالاطلاع على الرحلات "الناجية من الموت غرقاً" غالباً ما يكون من خلال مشاهد يرسلها المهاجرون الى ذويهم ومعارفهم في لبنان.

بيد أن تلك المشاهد قد تحمل أحياناً الكثير من المآسي والآلام كموت طفلة لم تتجاوز الأربع سنوات بعد معاناتها مع عائلتها على متن مركب قبالة السواحل اليونانية.

أما عدد نقاط الانطلاق من الشواطئ شمال لبنان فتزيد عن عشر، بدءاً من العريضة وصولاً الى كفرعبيدا في البترون مروراً بالعبدة والميناء، ويجري شراء المراكب الكبيرة من بعض تلك المناطق وسط عدم قدرة القوى الأمنية على مراقبتها الكاملة، علماً بأن حركة توقيف المهاجرين غير الشرعيين تتواصل وآخرها في آب الفائت لفلسطينيين عندما أوقف 113 مهاجراً قرب الميناء,
 
كتّاب "النهار": 
 
كتب نبيل بومنصف بعنوان: الترسيم "الصاروخي" والرئيس المستعصي!

سبق أن أشرنا مرات الى رابطة سببية للكثير من الأحداث والتطورات المفصلية بمواقيت زمنية محدّدة "غريبة" خلال شهري أيلول وتشرين الأول. لا يقف الأمر اليوم فقط عند العد العكسي "التشويقي" لنهاية العهد العوني، وما أدراك ما ستعني هذه النهاية، بل تضعنا غرائب المصادفات أمام زحمة استحقاقات وتحوّلات دفعة واحدة يناطح كل منها الآخر بعظيم أهمّيته ومصيريته.

تأخذنا المعطيات المتواترة عن التقدّم "الصاروخي" في ملف #ترسيم الحدود البحرية بين #لبنان وإسرائيل، الذي قد يتم فصولاً قبل نهاية ولاية الرئيس ميشال عون، الى مفارقة مذهلة هي إمكان أن يحقق الأميركيون من خلال نجاح وساطتهم اختراقاً استراتيجياً في الشرق الأوسط عبر ملف الترسيم فيما يقبع العالم أمام "رعب" الجنون الذي فجّره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تصعيد حربه على أوكرانيا. اعتاد لبنان عكس هذه المعادلات، وما دمنا نطل على أواخر أيلول ومطالع تشرين نستذكر حتماً زمن ولادة الطائف خصوصاً أن احتدام أجواء الاستحقاق الرئاسي الآن يستعيد الطائف على ألسنة كثيرين. المفارقة هنا أنه في ذاك الزمن أطل الطائف على صهوة انهيار جدار برلين ونهاية الحرب الباردة، وها نحن اللبنانيين نقف حيارى أمام معالم تطوّر كبير بحجم اتفاق الترسيم ومن وما يقف خلفه من دلالات وخلفيات ومصالح وظروف، ونتساءل كيف لنا أن نتوقع حدثاً خارقاً وسط ظروف تعبئة دولية مليئة بالأخطار كتلك المتصاعدة بين روسيا والغرب كله؟
 
 
وكتب سركيس نعّوم بعنوان: نعم فرنسية لفرنجية ولا سعودية له ونعم سعودية – أميركية لـ"عون"

تفيد المعلومات المتوافرة عند متابعي تحرّك شريك "حزب الله" في "الثنائية الشيعية" أي رئيس "أمل" نبيه بري، أن قرار الثاني اليوم هو دعوة مجلس النواب الى الإنعقاد لانتخاب رئيس جمهورية مرتين على الأقل خلال المهلة التي حدّدها الدستور لهذه المهمة، وذلك قبل الوصول الى الأيام العشرة الأخيرة من المهلة التي يستطيع النواب الاجتماع خلالها بنصاب دستوري لانتخاب رئيس أو لمحاولة انتخابه من دون الحاجة الى دعوة رسمية يوجّهها لهم رئيس مجلسهم. في هذا المجال يتساءل أصحاب هذه المعلومات: هل ستكون المعركة معركة نصاب يؤمّن انعقاد الجلسة الأولى للانتخاب؟ ذلك أن النصاب هو حضور ثلثي أعضاء مجلس النواب هذه الجلسة. يعني ذلك أن تعطيل انعقاد الجلسة يلزمه فقط امتناع ثلث أعضاء المجلس زائداً واحداً عن الحضور. هذا أمرٌ يستطيع أن يقوم به الفريق الممانع وعدد من حلفائه حتى وإن لم يكن نواب حليفه "التيار الوطني الحر" مشاركين له في موقف عدم تأمين النصاب. كما يستطيع أن يقوم به الفريق المناهض أو المعادي للممانعين على تنوّعه وعلى قلّة التنسيق بين أطرافه وأيضاً من دون اشتراك "التيار الوطني الحر" في هذا الأمر.
 
أمّا روزانا بومنصف فكتبت: واشنطن على خطّ الانتخابات... وتبقى إيران

انضمت #الولايات المتحدة الى كل من المملكة العربية السعودية وفرنسا اللتين كانتا اصدرتا بيانا مشتركا في ما يتعلق بالوضع في لبنان في 5 كانون الاول 2021 بعد زيارة قام بها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى المملكة السعودية، اذ شدد الطرفان انذاك على ضرورة قيام الحكومة اللبنانية بإجراء إصلاحات شاملة، لا سيما الالتزام باتفاق الطائف المؤتمن على الوحدة الوطنية والسلم الأهلي في لبنان، وأن تشمل الإصلاحات قطاعات المالية والطاقة ومكافحة الفساد ومراقبة الحدود. اتفق الطرفان على العمل مع لبنان لضمان تطبيق هذه التدابير، وأكدا ضرورة حصر السلاح بمؤسسات الدولة الشرعية، وألا يكون لبنان منطلقاً لأي أعمال ارهابية تزعزع أمن واستقرار المنطقة، ومصدراً لتجارة المخدرات.

كما شددا على أهمية تعزيز دور الجيش اللبناني في الحفاظ على أمن واستقرار لبنان، واتفقا على استمرار التشاور بين البلدين في كل تلك القضايا، كما اتفقا على إنشاء آلية سعودية-فرنسية للمساعدة الإنسانية في إطار يكفل الشفافية التامة، وعزمهما على إيجاد الآليات المناسبة بالتعاون مع الدول الصديقة والحليفة للتخفيف من معاناة الشعب اللبناني.

كما كتبت سابين عويس بعنوان: الأولويات الدولية في لقاءات ميقاتي النيويوركية: الرئاسة والإصلاحات... قبل فوات الأوان

شكلت اجتماعات الجمعية العمومية السنوية للأمم المتحدة المنعقدة في #نيويورك، على جاري عادتها، مناسبة هامة ل#لبنان للإفادة من الحضور الغربي والعربي الرفيع لإثارة الوضع فيه من باب اعادة تسليط الضوء على الحاجة اللبنانية الملحة للدعم الخارجي للحفاظ على ما تبقى من استقرار هش في البلاد، والدفع نحو شحذ الدعم العربي والدولي لتوفير المساعدة الكفيلة بمنع السقوط الكبير.

كان يفترض ان يترأس رئيس الجمهورية الوفد اللبناني الى تلك الاجتماعات، علماً انها المرة الاخيرة التي سيتاح له فيها المشاركة في هذه المناسبة الدولية قبل انتهاء ولايته. وقد أنجزت الفرقة السباقة التي توجهت الى نيويورك قبل أسبوعين كل الاستعدادات لذلك، لكن عون تراجع عن قرار المشاركة. وثمة من يعزو الامر الى سببين لم تثبت صحة أي منهما، حيث تحدث البعض عن ان الرئيس لم يحظ بسلة مواعيد مهمة هناك، فيما ذهب البعض الآخر الى القول بأن عدم المشاركة جاء لأسباب صحية.

ولكن أياً تكن الأسباب الكامنة وراء غياب عون عن اجتماعات نيويورك، فإن وجود رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي على رأس الوفد اللبناني شكل مناسبة هامة للرجل للإطلالة على الأسرة الدولية بصفة كاملة المواصفات والصلاحيات، حيث كانت له سلسلة من اللقاءات التي جمعته بمسؤولين كبار، فتحت أمامه الفرصة لشرح آخر مستجدات الوضع اللبناني في ظل الأزمة الاقتصادية والمالية القائمة، وامام استحقاقين داهمين يتمثلان بانتخاب رئيس جديد للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة.
 
 
في قسم "السياسة":
 
كتبت منال شعيا: إميل لحّود أتى "من فرح استطلاعات الناس" ورحل على حملة "فلّ": إحصاء الأرقام والشعبية عامل تسويقي – نفسي... ولزوم ما لا يلزم!

وكأنّ كل شيء مباح... هكذا ستكون المعادلة قبل ربع الساعة الأخير من موعد #الاستحقاق الرئاسي المقبل... ومن ضمن هذا "المباح" ستكون الأدوات الإعلامية متعدّدة وكثيرة، من الدعايات والأخبار، مروراً بالتسريبات وصولاً الى استطلاعات الرأي "المطبوخة" وغير "المطبوخة سلفاً".

وكلما اقتربنا من الساعة الصفر ارتفع منسوب الضغط السياسي – الإعلامي، مع كل ما يتضمّنه من وسائل متاحة.

منذ الطائف، عرف #لبنان خمسة رؤساء جمهورية، وكان لكل رئيس ظرفه وحتى وسيلة إيصاله... منهم من أتى بعد لغة الحرب والانفجارات ليكلّل مرحلة السلم، ومنهم من أتى بعد اشتباكات دامية محلية أنتجت اتفاقاً خارجياً... وبين هذا وذاك، كانت بعض الأوساط تعمل على تحضير الرأي العام اللبناني، أو ما يسمّى "أرضية شعبية معيّنة" تكون مهمتها "استقبال" الرئيس العتيد. فلهذا الأسلوب فن وتسويق، وغالباً ما يجري اللعب على الوتر النفسي لإنتاج تلك الأرضية والإطباق على جهوزيتها.

وكتب عباس صبّاغ بعنوان: ثبات التنسيق بين "اليونيفيل" والجيش اللبناني يُبدّد الهواجس من التعديل الأخير في قرار التمديد؟

هدأت العاصفة التي أحاطت بقرار تمديد ولاية "#اليونيفيل" حتى آب المقبل بعد إضافة بند يسمح لها بالتحرك من دون طلب الإذن من أحد، ما دفع وزارة الخارجية للتحرك في محاولة لاحتواء مفاعيل القرار وردّ ذلك الى خلل في التنسيق. لكن كيف تتحرّك "اليونيفيل" في منطقة عملياتها وكيف تحصل على معلومات للتوجّه الى منطقة أو بلدة محدّدة؟

جرت العادة منذ سنوات أن يرافق قرار تمديد ولاية قوات "اليونيفيل" في جنوب #لبنان سجال ولغط بشأن تعديل طبيعة مهامها أو ما بات يُعرف بـ"تغيير قواعد الاشتباك" التي أُرسيت منذ بدء تنفيذ القرار الدولي 1701 الصادر في 12 آب عام 2006 والذي تحدث عن وقف الأعمال العدائية ولم يتضمّن وقف إطلاق النار حتى تاريخه.

فقوات "اليونيفيل" تواصل دورياتها المعتادة جنوبي الليطاني بالتنسيق مع الجيش اللبناني وفق أكثر من بيان صادر عنها بعد القرار 2650 الذي مدّد ولايتها لعام كامل. بيد أن دوريات "اليونيفيل" لا تكون جميعها بالتنسيق مع الجيش وإن كان إعلام الجيش اللبناني بها يكون دورياً وأسبوعياً قبل تنفيذها.
 


كما كتب وجدي العريضي: قلق متجدد من المثالثة والمؤتمر التأسيسي... هل الطائف في خطر؟

تضج الساحة السياسية مجددا بالحديث عن #اتفاق الطائف ولا سيما ان السفير السعودي وليد بخاري استشهد بموقف لرئيس المجلس النيابي السابق حسين الحسيني "أبو الطائف"، عندما غرّد كاتباً: "اتفاق الطائف غير صالح للانتقاء وغير قابل للتجزئة"، في حين أنه وبعد زيارة السفير بخاري الى دارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الى كليمنصو تحدث رئيس الحزب عن الطائف مشدداً على أهميته، والأمر عينه انسحب على معظم القوى السياسية والحزبية.

أما اللافت، ما تضمنه البيان السعودي الأميركي الفرنسي وحيث سبق ل "النهار"، منذ أيام أن أشارت الى انعقاده على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، اذ شدّد البيان المذكور على أهمية الالتزام باتفاق الطائف الذي يحفظ الوحدة الوطنية والسلم الأهلي في #لبنان.

أما السؤال المطروح، وفي خضم الحديث اليومي عن الطائف الذي هو الدستور في آن والذي جاء بجهد سعودي ودولي واقليمي وأوقف الحرب الأهلية في لبنان، فمن يؤخر تنفيذه أليست كل القوى السياسية والطائفية مجتمعة؟
 
سيناريو ما بعد اتفاق الترسيم!

على الرغم من كل التفاؤل المحيط بملف #ترسيم الحدود البحرية بين #لبنان واسرائيل، وخصوصا حيال قرب التوقيع على اتفاق، ترى مصادر مطلعة أنه يتم إشغال اللبنانيين منذ العام المنصرم بقضية ترسيم الحدود، وتم ايهام الرأي العام اللبناني أنه بانتهاء هذه القضية يكون لبنان قد حقق انتصارا كبيرا، وأنه سوف يخرج بعدها من أزماته، ويبدأ عصر اللبن والعسل، معتبرة أن كل ما جرى ويجري بشأن ترسيم الحدود منذ أكثر من سنة ليس إلا مؤامرة مدروسة لحرف أنظار اللبنانيين وإشغالهم وتضليلهم بشأن ما أصابهم من سرقة لودائعم وجنى اعمارهم ومصادرة مدخرات سنوات عملهم في لبنان والخارج.

وإذ سألت "ماذا سيحصل في اليوم الذي يلي لحظة توقيع الاتفاق على ترسيم الحدود البحرية"؟، عادت واكدت أن الحال سيبقى على ما هو عليه لسنوات عدة لن تقل عن عشر سنوات، في أحسن الأحوال".
 
 
في قسم "الاقتصاد"
 
كتبت سلوى بعلبكي بعنوان: بعد تعرّض مصارف بينها "لبنان والمهجر" للاقتحام... الأزهري: الحلّ بالقانون وليس بمواجهة"الأمن" والمودعين

تتعرّض #المصارف لهجمة مستجدّة لم تكن مفاجئة في مضمونها بل في حدّة العنفية التي سادتها والتخطيط "المنظم" لها. بين اقتحام 7 فروع مصرفية الأسبوع الماضي وإقفال المصارف أبوابها منذ بداية الأسبوع الى أجل غير محدّد، ردّاً على ما تتعرّض له من "اقتحامات" من مودعين، جاء بيان جمعية المصارف الأخير الذي لم يحدّد سقفاً لإضراب القطاع ليؤكد أن الأمور ما بين المصارف والدولة "مش ضابطة". فالمصارف تعي أن فروعها المنتشرة في كل #لبنان والموظفين العاملين فيها عرضة في أيّ وقت لأخطار قد تفضي في أي لحظة الى ما لا تُحمد عقباه خصوصاً أن سقف التجييش والحشد الذي يمارسه القيّمون على الحراك وصل الى التهديد الضمني بسقوط دماء لا سمح الله، فيما تحاذر السلطات الأمنية، بغياب قرار سياسي يغطي قرارها، الدخول طرفاً في ساحة الصراع الدائر بين مودع غاضب من جهة ومصرف خائف من الأسوأ من جهة أخرى.

"بلوم بنك" كان أكثر المصارف عرضةً لاقتحامات لا تزال آثارها راسخة في نفوس الموظفين الذين عاشوا لحظات رعب وخوف وإهانات، فيما اللافت أن "#لبنان والمهجر" بشخص رئيس مجلس إدارته سعد الأزهري كان من أوائل المصرفيين الذين أيدوا وطالبوا بإقرار قانون "كابيتال كونترول" واضح وشفاف ينظم علاقة المودعين مع المصارف ويضع ضوابط قانونية للتحويلات الخارجية والسحوبات وفق الظروف التي يرتئيها القانون ويلتزم بها الجميع، بما يحمي المودع من استنسابية المصارف تجاههم ويحمي المصارف من خسارة السيولة الباقية لديها من أحكام قضائية في الخارج لن يقدم عليها إلا #المودعون الميسورون بسبب قدرتهم على إقامة دعاوى في الخارج. ولطالما أكد أزهري أن لبنان هو "بلد القانون وأن معالجة كل الأمور يجب أن تتم تحت سقف القانون". وفي موضوع المصارف بالتحديد، يبدي تفهّمه بأن الكيل قد طفح لدى المودعين، و"لكن اللجوء إلى أخذ حقوقهم بالقوة والعنف شيء خطير ويضرّ بمصالح كل المعنيين. فالحل ليس بالأمن وبوضع الأجهزة الأمنية بوجه المودعين بل بمعالجة هذا الموضوع ضمن إطار القانون والتزام الجميع بحقوقهم وواجباتهم".
 
 
في قسم "التكنولوجيا": لتحديث خلل بالنوافذ... "تسلا" تستدعي قرابة 1,1 مليون سيارة في الولايات المتحدة

استدعت "#تسلا" ما يقرب من 1,1 مليون سيارة في الولايات المتحدة بعد أن اكتشفت أن نظام الانعكاس التلقائي للنوافذ قد لا يتفاعل بشكل صحيح في حالة اكتشاف جسم عائق، مِمّا يزيد من خطر إصابة الركاب.

وأبلغت شركة صناعة ال#سيارات الكهربائية إدارة السلامة الوطنية على الطرق العامة أنها ستجري تحديثا لبرنامج انعكاس النافذة التلقائي. ويشمل الاستدعاء بعض السيارات من طرز "3 وواي وإس وإكس" في فترة تتراوح بين 2017 و 2022.

وقالت "تسلا" إنّها ليست على علم بأي مطالب لتفعيل ضمان أو تقارير ميدانية أو حوادث أو إصابات أو وفيات متعلّقة بالاستدعاء.

وذكرت إدارة السلامة الوطنية على الطرق العامة أنّ إغلاق النافذة بدون تفعيل نظام الانعكاس التلقائي المناسب قد يتسبب في انغلاق النوافذ على السائق أو الركاب قبل انعكاسه، مِمّا يزيد من خطر الإصابة.
 
 
شوقي أبي شقرا، الشاعر المستقلّ بمدرسته، الناقد الملهم برؤيته، المُترجم الحاذق في تعريبه، المولود عند نهر بيروت إثر نزول أهله من راشيّا إليه، هو الذي أخذ بيدي إلى صفحة الثقافة في "النهار " منذ آب 1977، وصوّبَ قلمي وصحّحَ صَرفي ونَحوي، ها هو اليوم في طريقه إلى التسعين، طالَ عمره، يصدرُ ديوانه "أنت والأُنملة تداعبان خصورهنّ" (دار نلسن، 2022)، فيقف من جديد ومنذ ديوانه الأوّل "أكياس الفقراء" (1959)، ممشوق القوام، طالعاً من منهج البكالوريا الرسمي ومرسّخاً السوريالية بحرفها العربي، فكأنه أدرك موقعه الجغرافي على خارطة الحداثة.

الكلمة اختارت زماني وأن تراني أسوق الورقة
لأكون كلّ الفصول
لتنزل لتسكن عروتي

فإذا بكلمته وردة الجبل تتقبّل التهاني.
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم