الأربعاء - 29 حزيران 2022
بيروت 28 °

إعلان

محطّات تتبع التكليف... وصفير يفنّد لـ"النهار" السيناريوات

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
رئيس الحكومة نجيب ميقاتي يزور الرئيس تمام سلام (حسام شبارو).
رئيس الحكومة نجيب ميقاتي يزور الرئيس تمام سلام (حسام شبارو).
A+ A-
يعكس استحقاق تسمية رئيس مكلّف تشكيل الحكومة مجموعة استنتاجات انبثقت من مواقف الكتل النيابية، التي بدا واضحاً أنّها تقف على جسر مرحلة انتقاليّة تستغرق رحلتها أربعة أشهر، حتّى دقّ جرس انتخابات الرئاسة الأولى. وتتضاءل احتمالية تشييد محطّة مكوث حكوميّة جديدة أثناء الفترة العبوريّة إلى الموعد الرئاسيّ المقبل، بما يجعل من التسمية أقرب إلى أن تكون غير مرتبطة بتوقيت زمنيّ يحمل بُرهَة حسم سياسيّ. وقد تأكّدت المعطيات المستقاة في غضون الساعات الأخيرة التي سبقت مواعيد الاستشارات، لناحية اتّجاه فريق من النواب السنّة المستقلّين ما بين عكار وطرابلس وبيروت إلى تسمية الرئيس نجيب ميقاتي لرئاسة الحكومة. وشكّل هؤلاء النواب انطلاقة في المؤشّر الرقميّ لمصلحة ميقاتي. وتمحور سيناريو معركة التكليف الحكوميّ حول عدد الأصوات التي سينالها ميقاتي باعتباره الاسم الأوفر حظّاً. وكان لصوت "اللا تسمية" أرقامه في الاستشارات. وسجّلت المستويات الرقمية التي ارتبطت بخيار "اللا تسمية" 46 صوتاً. وحضر النواب التغييريين كتلة واحدة إلى القصر الجمهوريّ، وفق معطيات الاجتماعات الاخيرة. وعملوا على تحضير بيان مشترك يعبّر عن مقاربتهم. وصوّت 10 منهم لمصلحة القاضي نواف سلام الذي نال 25 صوتاً بما شمل كتلاً سيادية. وانتقلت التساؤلات سريعاً بعد التكليف إلى صورة الأشهر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم