الثلاثاء - 09 آذار 2021
بيروت 15 °

إعلان

تطعيم نواب يثير عاصفة انتقادات... والفيروس تسلّل الى داخل المجلس

المصدر: "النهار"
 جلسة لمجلس النواب (أرشيفية).
جلسة لمجلس النواب (أرشيفية).
A+ A-
حالة من الجدل الكبير أشعلها تطعيم نواب في مجلس النواب، وأثيرت علامات استفهام حول الفوضى والمحسوبية، تزامناً مع تلميح ممثل البنك الدولي بإمكان تهديد هذا السلوك لدعم البنك عمليات التطعيم في لبنان. 
 
أفادت معلومات "النهار" عن إصابة عدد من الموظفين في مجلس النواب بفيروس كورونا، وكذلك أصيب النائب آلان عون الذي جاءت نتيجة فحصه إيجابية، وهو بحال جيدة الآن مع أعراض مقبولة. 

ويتحدث عدد من النواب عن حال الإهمال تجاه الإجراءات الوقائية في بعض الأماكن داخل المجلس، الأمر الذي استدعى القيام بحملة تطعيم للنواب، لكن الأمر لم يمرّ مرور الكرام من دون انتقاد لاذع على مواقع التواصل الاجتماعي، على أساس أن النواب مسجلون على المنصة وعليهم تلقي التطعيم كغيرهم من المواطنين في المراكز المختصة، ولا يجب أن يكون لهم أولوية على حساب الشعب.
 
وفي هذا الشأن، أكد رئيس اللجنة الوطنية للقاح #كورونا الدكتور عبد الرحمن #البزري، في تصريح لـ"أل بي سي آي"، أنّه سيعلن استقالته من اللجنة الوطنية للقاح، في مؤتمر صحافي، عند الثانية من بعد الظهر على خلفية تلقيح عدد من النواب في المجلس بدون موافقة من اللجنة الوطنية.
 
وأوضح الأمين العام لمجلس النواب عدنان ضاهر "أن عدد النواب الذين تلقوا اللقاح هم 16 نائباً بوجود فريق من وزارة الصحة والصليب الأحمر اللبناني".

وقال: "كل أسماء النواب الذين تلقوا اللقاح موجودة على المنصة الرسمية وحسب الفئة العمرية، وقد حان دورهم. وهذا ما فعلناه باعتبار أن النواب هم الأكثر عملا في القوانين واجتماعاتهم دائمة، وخوفاً من أن ينقلوا العدوى إلى المجتمع إذا ما أصيبوا".
 
وفي الآتي، بعض من التغريدات التي حفل بها "تويتر" تزامناً مع الحدث: 
 
وغرّد النائب جميل السيد عبر "تويتر" قائلاً: "للذين يسألوننا،لا رحنا عالمجلس ولا تطعّمْنا ضد الكورونا، ومسجّلين حالنا عالمنصة، والدَوْر ما وصل لعندنا". 
 



الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم