الخميس - 04 آذار 2021
بيروت 14 °

إعلان

كيف يمكن "ماغنتسكي" معاقبة قتلة لقمان سليم؟

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
صور الشهيد لقمان سليم (أرشيف "النهار").
صور الشهيد لقمان سليم (أرشيف "النهار").
A+ A-
  لاقت الرسالة التي وجّهها رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي غريغوري ميكس والعضو البارز في اللجنة مايكل ماكول إلى الرئيس الأميركي جو بايدن في 18 شباط الجاري، تفاعلاً إيجابياً بارزاً في لبنان مع التوق إلى تحقيق العدالة على أثر اغتيال الشهيد لقمان سليم الذي انضم إلى وجوه وطنيّة اغتيلت منذ عقود، فيما لم يستطع القضاء اللبناني الكشف عن الجناة أو معاقبتهم.  تحضّ رسالة ميكس وماكول على محاسبة قتلة سليم بموجب قانون "ماغنتسكي"، وجاء فيها ما يلي: "في 4 فبراير 2021 ، قُتل الناشط المناهض لحزب الله لقمان سليم في لبنان. كان سليم عضواً موضع تقدير في المجتمع المدني اللبناني، حيث عزّز المشاركة الديموقراطية مع الإبقاء على تحميل المسؤوليات لجميع أعضاء الحكومة اللبنانية بما في ذلك حزب الله. من المرجّح أن يكون الهدف من الاغتيال الوقح لناشط صريح ترهيب وإسكات الآخرين، لا سيما في ضوء التاريخ المأسوي للبنان من الاغتيالات السياسية دون محاسبة الجناة".  وتابع نص الرسالة: "إنّ قانون ماغنتسكي العالمي للمساءلة حول حقوق الإنسان يمكن أن يشكّل أداة مناسبة لمحاسبة المسؤولين عن قتل سليم. نؤمن أن مقتل سليم يشكل انتهاكاً جسيماً خاضعاً للعقوبات لحقوق الإنسان المعترف بها دوليّاً ضد شخص أجنبي يسعى إلى ممارسة وتعزيز الحريات الأساسية وسيادة القانون. نحثكم على النظر في الاستفادة من سلطات ماغنتسكي في تحديد ردّ مناسب على مقتل سليم. كما نحثكم على نحو مماثل على النظر في أي معلومات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم