الجمعة - 04 كانون الأول 2020
بيروت 17 °

إعلان

عون يدير انهيار الدولة بلا حكومة... والرهان على تغيير أميركي يخنق لبنان!

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
وضع اكاليل على الوزارات.
وضع اكاليل على الوزارات.
A+ A-
لم ينتظر اللبنانيون كلمة رئيس الجمهورية ميشال عون، لمعرفة كيف تسير أمور بلدهم، أو إذا كان سيطلق مبادرة تفتح الطريق على إمكان تشكيل الحكومة، وإنهاء التجاذبات القائمة حولها، ورهانات القوى السياسية والطائفية على تغييرات في المشهدين الإقليمي والدولي. قدم عون نفسه مجدداً طرفاً في المعادلة، من دون أن يطمئن اللبنانيين إلى أنه يسعى للخروج من الأزمة، حتى وهو يتحدث عن التدقيق الجنائي المالي الذي بدا أن كل طرف سياسي لديه أهدافه من ورائه، وكأن الجميع لا يريد هذا التدقيق لأنه يهدم الجدار على كل المتورطين في الفساد، علماً أنه كان يشكل البند الأول للمبادرة الفرنسية في مجال الإصلاحاتن وهي التي سقطت بآخر أوراقها. المسالة التي باتت جلية هي أن عملية تاليف الحكومة مؤجلة حتى إشعار آخر، ليس بسبب الرهانات على تطورات في الخارج، أو انتظار انتهاء ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب فحسب، بل لأن لكل طرف داخلي لديه أجندة ومصالح وحسابات، تظهر أحياناً في اشتراط المحاصصة والقلق المعطل والهيمنة على القرار، وفي أحيان أخرى بالتعطيل المفتعل بما يتعلق بالصلاحيات وموازين القوى للمرحلة المقبلة. فقوى الممانعة وفي مقدمها "حزب الله" والتيار الوطني الحر يتهمان الرئيس المكلف سعد الحريري بأنه يخضع للإملاءات الأميركية في عملية التاليف، بدءاً برفض مشاركة "الحزب" في الحكومة وحصول الثنائي الشيعي على حقائب أساسية، وصولاً إلى من يحكم البلاد. لكن الصراع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم