الجمعة - 23 تموز 2021
بيروت 30 °

إعلان

ميقاتي مستعدّ ويقبل التحدّي... إذا توافرت هذه الشروط؟

المصدر: "النهار"
رضوان عقيل
رضوان عقيل
Bookmark
الرئيس نجيب ميقاتي (فايسبوك).
الرئيس نجيب ميقاتي (فايسبوك).
A+ A-
تشير أكثر المعطيات والاتّصالات السياسية بين الأفرقاء أن الرئيس نجيب ميقاتي الأوفر حظاً الى الآن في تسميته لرئاسة الحكومة في الاستشارات النيابية الملزمة في بعبدا الإثنين المقبل ومن دون حسم نهائي بعد لاسم الرجل أو سواه الذي سيحل في السرايا الحكومية، في وقت ينتظر فيه الجميع في الداخل والخارج ولادة الحكومة التي طال انتظارها.  وفي لحظة ما قبل الاستشارات ثمة "كلمة سر" سرت بين المعنيين بعد اعتذار الرئيس سعد الحريري تحمل اسم ميقاتي الذي يحظى بقبول عند أكثر من فريق محلي. ومن يعرف طبيعته فهو يريد الغوص في لعبة التحدي المدروس لكن من دون أي تهور حيث لا يقدم على مثل هذه الخطوة من دون أن تكون مدروسة مئة في المئة وعدم اغفاله مجموعة من العناصر التي لا يحيد عنها في رحلته الثالثة إلى رئاسة السلطة التنفيذية في وقت يتجه فيه البلد إلى المزيد من التخبط والانهيارات على أكثر من مستوى. وإذا رست الاتّصالات المفتوحة على ميقاتي فإنّه لا يريد الاستفاضة والتأخير في عملية التكليف بعد تسميته ويريد ولادة حكومة سريعة لا تتجاوز أكثر من عشرة أيّام. ولا يحبذ بالطبع الدخول في بازار الحصص من هنا وهناك مع رفضة المطلق لامتلاك أي فريق الثلث المعطل زائد تركيزه على حكومة فريق من الاختصاصيين.  وعند توفر كلّ هذه الشروط والمعطيات يقول ميقاتي إنّه "مستعد لتحمل هذه المهمة". ويعكس لسان حاله بأنّه لن يتردّد في الدخول وتحمل مسؤولياته في انقاذ البلد وعدم تفويته هذه الفرصة اذا توفرت النيات مع اشتراطه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم