الأربعاء - 25 تشرين الثاني 2020
بيروت 22 °

إعلان

"القوات": الحكومة نحو استنساخ 2016 أو تجربة دياب

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
سمير وستريدا جعجع (أرشيفية - تصوير شمعون ضاهر).
سمير وستريدا جعجع (أرشيفية - تصوير شمعون ضاهر).
A+ A-
ماذا بين سطور مقاربة "القوات اللبنانية" لمرحلة ما بعد خميس التكليف؟ ساعات فاصلة عن إقلاع قطار التأليف الذي لا ترى معراب أنّه سيعبر إلى محطّة وصول حكومية من اختصاصيين مستقلّين، في وقت ترفض الأكثرية الحاكمة الصيغة الاصلاحية وتمتنع عن تجيير بطاقات الرحلة إلى وزراء من طينة مستقلّة... والنتيجة في قراءة معراب ستكون "فالج ما تعالج" طالما أنّ الأكثرية النيابية لا تنصت إلى وجهة القطار التي يدلّ إليها عصفور رئيس "القوات" سمير جعجع عبر "التويتر"، مع إشارته المستمرّة إلى أن الحلّ الوحيد يكمن في حكومة مستقلّة وإجراء انتخابات نيابية مبكرة.تعبّر مصادر مسؤولة في معراب عن هذه المعادلة في تأكيدها لـ"النهار" أنّ موقف "القوات" مبني على تجارب عدّة كانت تكرّرت في مرحلتين، فيما يأتي اعتراضها اليوم نتيجة إدراك حتميّ بأنّ المسار الذي يسلكه تشكيل الحكومة العتيدة لن يؤدي إلى أيّ مكان، وهو حُكماً ليس متّجهاً نحو ولادة حكومة اختصاص مستقلّة. ولا يمكن الرهان على محاولة تراها "القوات" ذاهبة نحو استنساخ نماذج حكومية سابقة لن تتمكّن من تنفيذ الإصلاحات المطلوبة.وتشرح المصادر أنّ موقف معراب مبنيٌّ على تجربة سبق أن وُلدت في محطتين سابقتين. تمثّلت...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم