الخميس - 26 تشرين الثاني 2020
بيروت 19 °

إعلان

الحياد وصندوق الاقتراع أمل مفهوم الاستقلال

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
أين نحن من الاستقلال؟ (لوحة لزينة بدران).
أين نحن من الاستقلال؟ (لوحة لزينة بدران).
A+ A-
لعلّ لبنان في مناسبة الاستقلال يبحث عن العيد لا عن مكان الاحتفال، في وقت بات من الضروريّ مضاعفة الكفاح من أجل استعادة السيادة الوطنيّة وتكريس حريّة الإنسان. بارقة أمل حملتها معها سنة 2020، رغم الظلام المسيطر على المشاهد في استعادة شريط الأحداث؛ لكن الرهان يبقى على أن تشكّل نجوم الأفكار التي التمعت في سماء البلاد انطلاقاً من مذكرة لبنان والحياد الناشط التي أطلقتها بكركي، وصولاً إلى نتائج الانتخابات الطلابية التي أظهرت فوزاً ساحقاً للمستقلّين، ضوءاً يتبعه الشعب إلى طريق الخلاص.  مقاربة مفهوم الاستقلال هذا العام تنطلق من إشكالية أي لبنان نريد؟ تكثّفت الشعارات في الأشهر الأخيرة حول النظام اللبناني، وتمحور السؤال حول ما إذا كانت المشكلة في النظام أم في عدم تطبيق النظام؟ وهل ينفع أيّ نظام من دون استقلال فعليّ؟ لم يُصب الذين أطلقوا شعار "الدولة المدنيّة" في طرحهم، لأنّ لبنان دولة مدنية ولا جديد في ذلك. المطلوب احترام مدنيّة الدولة وقيمها لا إعادة تقسيم قالب الجبنة. إنّ إلغاء الطائفية ومن ثم الطائفية السياسية، لا يمكن أن يتحقّق إلّا وفقاً لمجموعة إجراءات لا بدّ من اتّخاذها، يعبّر عنها خبراء قانون ودستور لجهة منع الأحزاب الطائفية والدينية وتشكيل أحزاب جامعة مبنيّة على صيغ مشابهة لتلك التي اعتمدت في زمن الاستقلال على شكل حزبي الكتلة والدستور. ويبرز العنوان الأساسي في ضرورة اعتماد معايير الكفاية والاختصاص...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم