الثلاثاء - 01 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

قضية توقيف غادة عون للناشط غبريال الضاهر تتفاعل... "العهد القوي يضرب الديموقراطية"

المصدر: "النهار"
القاضية غادة عون.
القاضية غادة عون.
A+ A-
 
تتفاعل قضية اعتقال الناشط غبريال الضاهر بسبب منشور فايسبوكي انتقد فيه العهد، وتتوالى ردود الأفعال، إذ رأت مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي، أنّه "مرة جديدة تتفوّق على نفسها السلطة الحاكمة في تقديم الصورة المظلمة لأدائها في قمع حرية التعبير والرأي، وملاحقة الناشطين والصحافيين"، معتبرة أنّه "غريبٌ فعلاً أن يكون هذا العهد القوي غير قادر على تحمّل رأياً آخر في ظل أسوأ أوضاع يمكن أن يعيشها المواطن اللبناني، وما استدعاء وتوقيف الناشط غابي الضاهر إلا النموذج عمّا بلغه ضيق صدر الحُكم وتعسّفه". 

وتابعت: "إن هذه الممارسات القمعية هي موضع رفض واستنكار وإدانة، وكل تعرض للحريات إنما هو إعتداء موصوف على آخر ما تبقى من ميزات لبنان بتنوعه وتعدديته، وغير مقبول على الإطلاق المسّ بما كرّسه الدستور اللبناني والمواثيق والقوانين الدولية، وإن معركة الحريات هي معركة مستمرة بموازاة معركة إنقاذ لبنان اقتصادياً ومعيشياً وسياسياً، ولعلّه مفيدٌ تذكير الحُكم بضرورة الاستفادة من المبادرة الفرنسية والتركيز على تنفيذها بدل تضييع الوقت في التعطيل من جهة وقمع الحريات من جهة ثانية".
 
وفي سياق متصل، أفاد بيان المحاميَيْن أيمن رعد وعباس سرور، في معرض الدفاع عن المعتقل غبريال الضاهر، أنّه "لم يثر كل الفساد المستشري في الدولة القاضية غادة عون، انما اثارها بعض كلمات قالها غبريال الضاهر على صفحته في فايسبوك".

وتابع: "إنّ العهد القوي اهتز ولعله سقط من منشور على صفحة للتواصل الاجتماعي كتبه غبريال، فما كان من القاضية عون الا واتخذت قرارا بتوقيفه، غير مكترثة بعمره البالغ 66 سنة وبأوضاعه الصحية الصعبة.
فمجرد انتقاد ميشال عون اصبح جريمة من وجهة نظر غادة عون، علما ان غبريال قام بازالة وحذف ما كان قد كتبه والدي اعتبرته القاضية جريمة بحق الرئاسة".

واعتبر البيان أنّه "مرة جديدة، تضرب الديموقراطية والحريات باعتقال غبريال الضاهر، لا سيما ان القاضية عون مدعية شخصيا على غبريال؛ فاصبحت الجلاد والحكم في ان معاً"، مضيفاً أنّ "إشارة القاضية عون لا ترقى الى اشارة قضائية فهي مجرد اشارة سياسية، وهذا يؤكد أنّ بعض القضاء هو قضاء وقدر، لا يحمي العدل والعدالة التي هي اساس الملك".

وختم: "ستبقى الكلمة الحرة فوق الباطل وستبقى الثورة والثوار العين التي تراقب الفساد والمفسدين الذين عاثوا بلبنان فساداً وللفاسدين أدلّة". 
 
وكان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط انتقد بدوره العهد بسبب هذا الاعتقال، وغرّد في "تويتر": "‏يبدو أنّ اتجاه العهد أو المقربين منه يتجه الى قمع شتى اشكال التعبير الذي لم يحدث حتى ايام أنور خوجة وعائلته في البانيا. انني ادين اعتقال السيد غابي الضاهر وادين شتى اشكال التعدي على الحريات".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم